طريقة عمل كمادات للأطفال

طريقة عمل كمادات للأطفال
التصنيف: الطب | تخصصات طبية

ارتفاع درجة حرارة الطفل

في بعض الأحيان يكون ارتفاع درجة حرارة الطفل أمراً طبيعياً، ويزول من تلقاء نفسه، لكن هناك بعض الحالات الأخرى يجب الانتباه إليها، وتكون درجة حرارة الطفل الطبيعيّة 36.4°، ويمكن أن تزيد أو تقل من طفل لآخر، أما الحمى؛ فهي ارتفاع درجة حرارة الطفل إلى 38° أو أكثر. تعتبر الكمادات من طرق خفض الحرارة، ومن أماكن وضع الكمادات: الجبهة وأسفل الظهر، بين الفخذين، تحت الإبط، وهناك نوعان من الكمادات؛ كمادات دافئة وكمادات باردة .

أسباب ارتفاع الحرارة عند الطفل

  • العدوى؛ مثل: الأنفلونزا والتهاب الحلق والإسهال.
  • التطعيمات.
  • زيادة ملابس الطفل، وخصوصاً إذا كان في بيئة حارة .

طريقة عمل الكمادات الباردة للأطفال

تساعد الكمادات الباردة على تخفيف تدفق الدم إلى الأوعية الدموية في موضع تطبيقها، الأمر الذي يخفف من الالتهابات في منطقة الإصابة، ويخفف من فرص حصول تورم ويخدر المنطقة مخففاً الألم، ويخفف أي نزيف حاصل، وأيضاً تستعمل لخفض الحرارة، ويتم تطبيقها كالآتي:

  • وضع  ماء بارد في وعاء مناسب.
  •  وضع قطعة قماش قطنية في الماء البارد. 
  • وضع قطعة القمشا بعض بللها على الجسم، ويجب تغييرها من وقت لآخر.

 تستخدم الكمادات الباردة في حال الاحمرار والتوّرم، وتستخدم في الشد العضلي وتكون ممتازة في هذهِ الحالة، وتكون كمادات الماء البارد مفيدة في حالات التهاب الكيس الزلالي المفاصل والتهاب الأوتار .

إعلان السوق المفتوح

أمور هامة عند استعمال الكمادات الباردة

  • الحذر من تطبيق الكمادات المثلجة أو حتى الثلج مباشرة على بشرة الجسم، فهذا يتسبب في ضرر كبير وتجمد في أنسجة الجلد .
  • استعمال الكمادات الباردة يكون في فترة الـ 48 ساعة ما بعد الإصابة مباشرة، فهذه الفترة هي أكثر فترة تكون فيها الكمادات الباردة مفيدة .
اقرأ أيضاً:  علاج ضغط الدم المرتفع

طريقة عمل الكمادات الدافئة للأطفال

تساعد الكمادات الساخنة على توسعة الأوعية الدموية وتعزيز تدفق الدم، الأمر الذي يساعد على إرخاء العضلات المتشنجة وتخفيف أي حرقان فيها، وتساعد في حالات الشد العضلي والتقليل من خشونة المفاصل، وأيضاً في حالات الإصابات التي تسبب آلام في العضلات فتساعد على تخفيف الألم، وتساعد على استرخاء العضلات بعد ممارسة الرياضة خاصة بعد الانقطاع عنها، وتتم عن طريق:

  • استخدام وعاء مناسب ووضع ماء ساخن فيه.
  • استخدام منشفة ووضعها في الماء الساخن.
  • وضع المنشفة بعض بللها على مكان الإصابة .

 يمكن استخدام القربة التي يمكن شراؤها من الصيدلية، ثم وضع الماء الساخن بداخلها، ثم وضعها على مكان الإصابة. 

أمور هامة حول استخدام الكمادات الدافئة

  • يعتقد أن الكمادات الساخنة الرطبة أفضل من الكمادات الساخنة الجافة وأسرع مفعول.
  • يفضل تكرار تطبيق الكمادات الساخنة على المنطقة لمدة 20 دقيقة متواصلة على مدى 3 مرات يومياً.
  • يعتمد مدى نجاح العلاج بالكمادات الدافئة على عمق الأنسجة المتضررة.
  • يفضل تجنب هذا النوع من الكمادات في فترة الـ 48 ساعة التي تلي الإصابة على عكس الكمادات الباردة.

اماكن وضع الكمادات لخفض الحراره للاطفال

للإجابة عن التساؤلات حول اماكن وضع الكمادات لخفض الحراره للاطفال نشير إلى أنه يمكن خفض درجة حرارة جسم الطفل في حالة الحمى عن طريق وضع كمادات باردة على مناطق معينة؛ حيث تكون الأوعية الدموية قريبة من سطح الجلد، مثل الرسغ والجبهة والقدمين وتحت الإبط وبين الفخذين من أجل تبريد جسم الطفل، كما يجب ملاحظة أنه لا يجب تعريض الطفل للماء البارد أو الماء المثلج أو تدليك جلد الطفل بالكحول، وبما أن هذا يرفع درجة حرارة جسمه يُنصح الطفل أيضًا بعدم ارتداء ملابس سميكة وعدم تغطيته بالبطانيات السميكة في حالة إصابته بقشعريرة.

طرق أخرى لتقليل درجة الحرارة

  • بعد الحديث حول اماكن وضع الكمادات لخفض الحراره للاطفال تجدر الإشارة إلى أنّ شرب السوائل الباردة تساعد في ذلك أيضًا، نظرًا لأن ارتفاع درجة حرارة الجسم يسرع من الجفاف، لذلك يوصى بشرب كمية كافية من السوائل الباردة للحفاظ على ترطيب الجسم، مما يقلل من خطر الإصابة بالجفاف، بالإضافة إلى أنه يمكن أن يساعد في تهدئة الجسم. 
  • تأكد من أن الطفل يشعر بالراحة وأنه ليس باردًا جدًا، كما يُنصح بعدم ارتداء الطفل المصاب بالحمى ملابس دافئة. 
  • تغطية الطفل ببطانية خفيفة. 
  • عرّض الطفل للهواء بفتح النوافذ. 
اقرأ أيضاً:  طريقة تحضير ماء الجير

طريقة تحضير الكمادات الباردة

بالإضافة إلى فائدة الكمادات الباردة في خفض درجة حرارة جسم الطفل، فهي تستخدم في عدة حالات أخرى؛ منها انتفاخ وتهيج منطقة التطعيم ومناطق لدغات الحشرات، لأنها تساعد على تهدئة المنطقة المنتفخة وتسكين الألم، وشعور بالحكة وتشنجات عضلية أو إصابة، والتواء في الكاحل، وبعد ذلك يتم سكب كمية كافية من ماء الثلاجة المبرد مسبقًا في وعاء عميق، أو سكب القليل من ماء الصنبور في وعاء مع إضافة مكعبات الثلج للمساعدة في تبريده في أسرع وقت، وتنقع الكمادات القطنية في الماء البارد حتى تصبح باردة و معصورة مع بقاء الرطوبة قليلًا، ثم توضع في أحد الأماكن المذكورة سابقًا.

احتياطات استخدام الكمادات الباردة

  • في حالة الجرح مفتوح.
  • الحساسية من البرد
  • فقدان أو ضعف الجلد، حيث يمكن أن يحدث هذا في بعض الحالات الطبية، مثل مرض السكري، وضعف شديد في الإدراك، مثل مرضى الخرف.
  • تجلط الأوردة العميقة.
  • أمراض الأوعية الدموية الطرفية

ما هي طرق قياس درجة حرارة جسم الطفل

  • قياس درجة الحرارة من خلال فتحة الشرج: يُفضل استخدام هذه الطريقة للأطفال دون سن 4-5 أشهر، وتعتبر درجة الحرارة فوق 38 درجة مئوية حمى.
  • قياس درجة حرارة الفم: يستخدم للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 4-5 أشهر، وبعضها متاح كمصاصة، وتعتبر درجة الحرارة التي تزيد عن 38 درجة مئوية حمى.
  • قياس درجة حرارة الأذن: هذه الطريقة مناسبة للأطفال فوق 6 أشهر.
  • قياس درجة حرارة الإبط: تعتبر درجة الحرارة فوق 38 درجة مئوية حمى.

أعراض ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

  • قد يكون الطفل سريع الانفعال.
  • تهيج الطفل.
  • الإحساس بالحرارة أو الحرارة.
  • البكاء الشديد.
  • لا يتم إطعامهم بشكل صحيح.
  • تنفس بسرعة.
  • التعرض للنوبات
  • تغييرات في عادات النوم أو الأكل.
  • صداع الراس.

الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب 

  • يستمر الطفل في البكاء ولا يستطيع تهدئته.
  • تبلغ درجة حرارة الطفل 38 درجة مئوية أو أعلى عند الأطفال دون سن 3 أشهر، وفي بعض الحالات قد تشير الحمى عند الرضع إلى وجود عدوى خطيرة.
  • ترتفع درجة حرارة الطفل إلى 38 درجة مئوية وتستمر لأكثر من يوم في الأطفال دون سن الثانية.
  • ترتفع درجة حرارة الطفل إلى 38 درجة مئوية وتستمر في الارتفاع لأكثر من 3 أيام عند الأطفال فوق سن الثانية.
  • تردد درجة حرارة الطفل فوق 40 درجة مئوية؛ بغض النظر عن عمر الطفل
اقرأ أيضاً:  المجالس الطبية المتخصصة

النصائح يجب اتباعها عند ارتفاع درجة حرارة الطفل

  • إعطاء الطفل الكثير من السوائل لتعويضهِ ما فقدهُ عند ارتفاع درجة حرارته. 
  • الانتباه لعلامات الجفاف لديه وعلاجها .
  • إعطاء الطفل الطعام إذا كان يستطيع تناوله.
  • مراقبة معدل ارتفاع حرارة الطفل خلال فترة الليل.
  • الحفاظ على راحته بالمنزل.
  • إعطاء الطفل الباراسيتامول والإيبوبروفين إذا كانت الحرارة مؤثرة عليه بشكل سلبي. 

متى تكون درجة حرارة الطفل خطيرة 

  • إذا استمر ارتفاع درجة حرارة الطفل لأكثر من خمس أيام.
  • إذا كان الطفل رضيع وعمره أقل من ستة أسابيع ولوحظ أن درجة حرارته أصبحت 38°؛ فلا بد من أخذه للطبيب مباشرة.
  • إذا لوحظ أن ارتفاع درجة حرارته مصحوب بصعوبة في التنفس، أو أنه بلغ مجهود كبير حتى يتنفس.
  • في حال كانت درجة حرارة الطفل مرتفعة لمدة يومين ولا يوجد سبب واضح لهذا الارتفاع، أي أنه لا يوجد رشح أو آلام في الحلق أو صعوبة في البلع، ولا يوجد أي التهاب، أو ألم في الأذن، في هذهِ الحالة يجب المسارعة في أخذ الطفل إلى الطبيب.
  • إذا كان ارتفاع درجة الحرارة مُصاحب ببكاء شديد للطفل بدون سبب.
  • إذا لوحظ بأن الطفل أصبح كسول وحركته قليلة على غير المعتاد.
  • إذا كان الطفل يعاني من أعراض أخرى، بالإضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة؛ مثل: شعور بألم شديد عند التبوّل أو معاناته من القيء والإسهال، وعدم قدرته على تناول أي سوائل، أو شعوره بألم شديد في الرقبة من منطقة الخلف، أو تشنج في نفس المكان، وأيضاً إذا شعر بصداع شديد، أو التهاب شديد في الحلق، وألم حاد في الأذن أو في البطن .
  • إذا كان الطفل لا يتناول سوائل بكميات كافية؛ حيث إن السوائل تساعد في معادلة درجة حرارة الطفل وتقيه من أعراض الجفاف.

مقالات مشابهة

معلومات عن دراسة الطب

معلومات عن دراسة الطب

علاج فقدان حاسة الشم 2022

علاج فقدان حاسة الشم 2022

ما هو تحليل ESR

ما هو تحليل ESR

سبب رعشة اليد عند التوتر

سبب رعشة اليد عند التوتر

أسباب الدوخة عند الوقوف

أسباب الدوخة عند الوقوف

علاج نزلات البرد في الصيف

علاج نزلات البرد في الصيف

علاج ارتجاع المرئ جراحياً

علاج ارتجاع المرئ جراحياً