حياتك

علاج صداع الجيوب الانفية

علاج صداع الجيوب الانفية

ما علاج صداع الجيوب الانفية

الجيوب الأنفية عبارة عن نظام يتكون من مجموعة من التجاويف في الجمجمة، ويبلغ عرض أكبر مساحة لهذه الجيوب حوالي بوصة واحدة، وتحمل عظام الوجنتين هذه المساحة، وتكون الجيوب الأنفية مبطنة بطبقة رقيقة من الأنسجة الوردية تسمى الأغشية المخاطية، وعادةً لا تحتوي الجيوب الأنفية على طبقات أو أنسجة أخرى، وتجدر الإشارة إلى أن الخبراء ليسوا متأكدين تمامًا من سبب وجود الجيوب الأنفية لدينا، ولكن هناك نظرية تفيد بأنها تساعد على ترطيب الهواء الذي نتنفس  ولكن هناك نظريات أخرى يُعتقد أنه يحسن الأصوات [1]، وتصاب هذه الجيوب بعدوى معينة تسببها عدوى بكتيرية أو فيروسية، مما يسبب الحمى وآلام الصداع الشديدة [2].

يحدث صداع الجيوب الأنفية عندما تصبح ممرات الجيوب الأنفية في العين والأنف والخدين والجبهة محتقنه، وقد يعاني الشخص المصاب بصداع الجيوب الأنفية في أحد جانبيّ الرأس أو كليهما، ولا يشعر المريض بالألم أو الضغط في منطقة الرأس فقط، ولكن في أي مكان في منطقة الجيوب الأنفية أيضًا، وهذا الصداع أحيانًا يُؤخذ على أنه علامة على الإصابة بالجيوب الأنفية، ويمكن أن تحدث مشكلة هذا الصداع بشكل موسمي إذا كان الشخص يعاني من حساسية أو عندما يحدث مشكلة في الجيوب الأنفية لسبب أو لآخر

إقرأ أيضا:دايت رمضان

الفرق بين الصداع النصفي وصداع الجيوب الانفية 

الجدير بالذكر أنّ هناك لبس بين الصداع النصفي وصداع الجيوب الأنفية، ووفقًا لمنظمة الصداع النصفي الأمريكية، يتم تشخيص 50٪ من حالات الصداع النصفي عن طريق الخطأ ظنًا من أنّ المريض يعاني من صداع الجيوب الأنفية، ولكن الصداع النصفي يتميز بدوار المريض، والحساسية للضوء، والغثيان [3]، ومع ذلك وجدت إحدى الدراسات أن هذا الارتباك شائع جدًا. يبدو أن 95٪ ممن يعانون من الصداع النصفي يعتقدون أن لديهم صداع الجيوب الأنفية [4].

أفضل علاج لصداع الجيوب الأنفية

يمكن علاج صداع الجيوب الأنفية أولاً عن طريق علاج التهاب الجيوب الأنفية والمساعدة في تصريف السوائل منه، وتخفيف الضغط، وبالتالي علاج آلامه، ثم علاج الصداع والأعراض الأخرى، وعادةً ما يشمل علاج صداع الجيوب الأنفية العلاج المنزلي، كذلك العلاج بالعقاقير للمساعدة في السيطرة على الالتهاب والألم، وينصح الأطباء بعدم علاج التهاب الجيوب الأنفية بالأدوية ما لم تظهر أعراض معينة، مثل الحمى أو الألم الشديد أو العدوى التي يدوم أكثر من سبعة أيام.

العلاجات المنزلية

هناك مجموعة من خطوات الرعاية المنزلية التي تساعد في تقليل شدة صداع الجيوب الأنفية، ولكن قد لا يشعر المريض بالتحسن عند القيام بها إذا كان الألم شديدًا جدًا أو استمرت الأعراض لأكثر من أسبوع، وقد تم ذكر بعض هذه الأشياء. [4][2]:

إقرأ أيضا:طريقة عمل الصلصال في المنزل
  • استنشاق الهواء الرطب واستنشاق بخار الماء المغلي.
  • شرب سوائل بكميات تساعدك على البقاء رطبًا.
  • استخدام بخاخات الأنف التي تحتوي على محلول ملحي.
  • وضع منشفة مبللة بالماء الفاتر على منطقة الجيوب الأنفية. يساعد في تقليل الاحتقان عن طريق تحفيز تصريف السوائل المحتقنة في الجيوب الأنفية.

العلاجات الدوائية

فيما يلي بعض العلاجات الدوائية، والتي قد يتطلب بعضها وصفة طبية، وتستخدم لعلاج صداع الجيوب الأنفية [3][5]:

  • مسكنات الألم، بما في ذلك الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين والنابروكسين، حيث تساعد في تقليل الألم المصاحب للصداع ويجب عدم استخدامها لأكثر من عشرة أيام دون استشارة الطبيب.
  • مضادات الاحتقان، تساعد هذه الأدوية على التخلص من الاحتقان عن طريق تقليل التورم والمخاط في الجيوب الأنفية، وتجدر الإشارة إلى عدم استخدام بخاخات الأنف المحتوية على هذه الأدوية لأكثر من ثلاثة أيام والحبوب لمدة سبعة أيام.
  • الستيرويدات المستنشقة تستخدم هذه الأدوية أحيانًا لعلاج الآلام والصداع المرتبط بالتهاب الجيوب الأنفية.
  • مضادات الهيستامين، إذا كان احتقان الجيوب الأنفية ناتجًا عن الحساسية.
  • المضادات الحيوية، عند وجود عدوى تسببها عدوى بكتيرية في الجيوب الأنفية.

الأعراض المصاحبة لصداع الجيوب الأنفية

يظهر صداع الجيوب الأنفية على شكل ألم وضغط مستمرين في جميع مناطق الجيوب الأنفية الأربع، أي في الجبهة والخدين وعبر جسر الأنف، ويلاحظ تزايد شدة هذا الألم عند الاستلقاء أو الانحناء إلى الأمام أو تحريك الرأس فجأة، وتتضمن الأعراض المصاحبة لصداع الجيوب الأنفية بغض النظر عن السبب ما يلي [3][6]:

إقرأ أيضا:السعرات الحرارية في السكر
  • احتقان الأنف وسيلانه، وعادة ما يكون لونه أصفر أو أخضر.
  • إحساس بالضغط خلف منطقة الجبهة.
  • احمرار وانتفاخ الوجه وخاصة الخدين والأنف والجبين.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • ظهور ألم في الفك العلوي للأسنان.

أسباب صداع الجيوب الأنفية

غالبًا ما يكون صداع الجيوب الأنفية ناتجًا عن التهاب هذه الجيوب الأنفية، حيث تنتفخ الأنسجة الملتهبة وتنتج إفرازات تسد نظام الصرف الطبيعي في الجيوب الأنفية، مما يؤدي إلى تراكم السوائل والإفرازات، وهذا الضغط الناتج عن تراكم السوائل يسبب الصداع، ويمكن أن يحدث الالتهاب نتيجة للعدوى أو نتيجة رد فعل تحسسي مثل حمى القش هي واحدة من أكثر الأسباب شيوعًا للعدوى الفيروسية، ولكنها يمكن أن تحدث أيضًا نتيجة الالتهابات البكتيرية والفطرية، وفي حالات نادرة جدًا يمكن أن تهاجم الأورام الحميدة أو الخبيثة المنطقة وتؤدي إلى الصداع [2]، ومن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بصداع الجيوب الأنفية ما يلي [7]:

  • الحساسية، مثل حساسية الأنف أو الربو.
  • لديك نزلة برد مستمرة أو عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  • التهابات الأذن.
  • تضخم اللوزتين أو اللحمية.
  • أورام حميدة في منطقة الأنف تسمى سلائل الأنف.
  • تشوهات الأنف، مثل انحراف الحاجز الأنفي.
  • التليف الكيسي.
  • مشاكل الجهاز المناعي.
  • جراحة الجيوب الأنفية السابقة.
  • إصابات الوجه التي تسد ممرات الجيوب الأنفية.
  • السفر بالطائرة لشخص مصاب بعدوى في الجهاز التنفسي العلوي.
  • خراج الأسنان أو العدوى.
  • السباحة في المياه الملوثة.

 نصائح للوقاية من صداع الجيوب الأنفية

هناك بعض التدابير التي يمكن أن تساعد في تقليل شدة وعدد حالات الصداع من خلال تعديل نمط الحياة، سواء تم تناول الأدوية الوقائية أم لا، بما في ذلك ما يلي [5]:

تجنب المهيجات

تحديد المهيجات ومحاولة تجنبها، وقد يوصي الطبيب بتقليل استهلاك الكافيين والكحول وتجنب التبغ، وبشكل عام يمكن اتباع روتين يومي للحفاظ على أوقات الوجبات والنوم والتوتر وأسبابه. يجب السيطرة عليها.

ممارسة الرياضة بانتظام

تعمل التمارين الهوائية على تقليل التوتر، مما قد يساعد في منع حدوث الصداع، لذلك يجب اختيار أي تمرينات هوائية يستمتع بها الضحية ، مثل: المشي، والسباحة، وركوب الدراجات، بعد استشارة الطبيب، ويجب القيام ببعض حركات الإحماء ببطء قبل بدء التمرين؛ هذا لأن البدء به يسبب الصداع مباشرة. وتجدر الإشارة إلى أن السمنة من العوامل المؤدية للصداع، لذا فإن ممارسة الرياضة بانتظام تساعد في الحفاظ على وزن صحي أو إنقاص الوزن.

تأثيرات منخفضة الاستروجين

يمكن أن يؤدي الإستروجين إلى حدوث الصداع أو جعله أسوأ، وإذا كانت المرأة تعاني من الصداع فستحتاج إلى تجنب أو تقليل تناول الأدوية التي تحتوي على هرمون الاستروجين، بما في ذلك حبوب منع الحمل والعلاج بالهرمونات البديلة، ويجب التحدث مع طبيبك حول البدائل أو الجرعات المناسبة.

علي القشوع 26 عاماً، طالب في كلية الطب سنة خامسة، يتقن اللغة الإنجليزية والصينية إضافة للغته الأم، لديه خبرة جيدة في كتابة المحتوى وفقًا لمعايير الـ SEO، حيث عمل في الكتابة ضمن مجالات متعددة، وكان أبرزها المجال الطبي.

السابق
علاج الضغط المنخفض بالمشروبات
التالي
علاج ضعف الانتصاب وسرعة القذف