تغذية

فوائد الفستق

فوائد الفستق

 أنواع الفستق

يطلق البعض على الفستق اسم الفستق الحلبي الذي يعتبر أشهر الأنواع بصفة عامة، ويوجد أنواع أخرى من الفستق  كاللسوداني Peanuts أو الفول السوداني، وهناك نوعًا آخر يُعرف بالفستق الأزوردي، والفستق العليمي، وبشكلٍ عام يعتبر الفستق باختلاف مسمياته وأنواعه واحدًا من أنواع المكسرات التي ظهرت في أمريكا الجنوبية، ونظرًا لأنه غالبًا ما يرتبط اسمه ببعض المواد والأصناف والعناصر الغذائية؛ كالعدس والصويا والفول، فيمكن القول أنه يندرج تحت عائلة البقوليات.

 استهلاك الفستق

يتم تناول الفستق واستهلاكه كذلك على أكثر من هيئه وبأكثر من طريقة، فإما أن يكون مملحًا أو محمصًا، أو يُستخدم لتحضير منتجات معينة كزيت الفول السوداني، وزبدة الفول السوداني، وبروتين الفول السوداني، ودقيق الفول السوداني، ومن جانب آخر يُعد الفستق من المكونات الأساسية للكثير من الوصفات والأطعمة الشهية؛ على رأسها الحلويات والصلصات، فضلًا عن استخدامه في تزيين الأطباق المتنوعة.

اهمية الفستق الحلبي وفوائده

الفستق والجسم

إن تناول الفستق الحلبي بطريقة معتدلة يعود بالنفع على جسم الإنسان من أكثر من جانب، ومنها: ضبط نسبة الكوليسترول في الدم؛ حيث يعمل على تحسين الكوليسترول النافع HDL، وتحسين مستواه، ويخفض مستوى الكوليسترول الضار LDL، إضافةً إلى أنه يقي من أمراض القلب، والسكتات القلبية، والسكتات الدماغية خاصةً التي تحدث لمرضى السمنة المفرطة، ويقي من تصلب الشرايين، ويعمل على منع التجلط من خلال عمله على تدفق الدم.

 الأمر لا ينتهي عند هذا الحد، بل أن فوائد الفستق الحلبي تمتد لتضم عملية تحسين أداء الأنشطة المستمرة والدورية خلال اليوم، كما يقي متناولِه من بعض أمراض الجهاز الهضمي؛ كالإمساك، وانتفاخات البطن.

الفستق للمرأة الحامل

يساعد الفستق الحلبي باعتباره أحد أنواع المكسرات المفيدة المرأة الحامل على حماية الجنين من التشوهات الخلقية، ويمدها بالحديد الذي يحتاجه الجسم في مثل هذه المرحلة، فهو يمتص الحديد اللازم للمرأة لوقايتها من الأنيميا خلال الحمل، كما يساهم في التخلص من الإمساك الذي غالبًا ما يلازم المرأة أثناء الحمل، فضلًأ عن دوره في وقاية الأجنة من خطر الإصابة بالحساسية عقب عملية الولادة، لذا يمكن القول أنه مناسب إلى حدٍ كبير للمرأة الحامل كوجبة أساسية خفيفة يتم تناولها بين الوجبات الثلاث اليومية.

الفستق لمرضى القلب

نظرًا لأن الفستق يقلل من مستوى الكوليسترول في الدم، فإنه بذلك يساعد على تجنب تراكم الرواسب على الأوعية الدموية التي ينتج عنها انسداد الشرايين، ثم حدوث السكتات القلبية، إلى جانب مساهمته في تدفق الدم، وهذا ما يساعد بطبيعة الحال على الحماية من الجلطات.

الرجيم والحفاظ على الوزن

إنطلاقًا من فكرة احتواء الفستق الحلبي على دهون صحية غير مشبعة؛ يمكن القول أنه يساعد الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية لفقدان جزء من الوزن، فـالفستق الحلبي بمثابة غذاء أساسي ومفيد يحتوي على كمية كبيرة من البروتين، فحبة الفستق الواحدة تحتوي على 4 سعرات حرارية فقط لا غير، وبمجرد تناوله يلاحظ الشخص عدم رغبته في تناول الطعام نتيجة فقدان الشهية وعدم الشعور بالجوع، وربما يعود السبب في ذلك إلى احتواء الفستق على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية غير المشبعة بالدهون.

إن الفستق الحلبي واحدًا من المصادر الغذائية التي تساعد على تحسين التمثيل الغذائي بشكلٍ عام، وهو ما يؤدي إلى تسريع حركة الطعام داخل الأمعاء، وتسهيل الهضم، وحرق الدهون بسرعة والتقليل من تراكمها، وبالتالي وقاية أي شخص من اضطرابات الجهاز الهضمي عمومًا، لذا يُنصح بتناول ربع كوب من الفستق بصورة منتظمة لتحسين كفاءة الجهاز الهضمي ووظائفه.

فوائد أخرى للفستق 

إضافةً إلى ما سبق؛ يعمل الفستق الحلبي على علاج الضعف الجنسي عند الرجال بطريقة بسيطة، كما أنه مفيد لصحة العين، حيث يقيها من جميع أمراض الضمور البقعي لاحتوائه على مضادات الأكسدة؛ كاللوتين، والكاروتينويد، والزياكساتين، فضلًا عن مساهمة الفستق في الوقاية من خطر السرطان، وأهميته الكبيرة في معالجة الأنيميا وفقر الدم بقدرته الكبيرة على امتصاص الحديد، وأهميته كذلك في التخفيف من الشعور بالضغط العصبي، والتقليل من خطر تكوين حصوات المرارة وتشكّلها.

السابق
برنامج غذائي صحي
التالي
فوائد الفول السوداني