تغذية

فوائد القهوة الخضراء

فوائد القهوة الخضراء

ألوان القهوة

إن حبوب البن تشبه إلى حدٍ كبير حبة الكرز الصغيرة، وهناك العديد من الأنواع منها تصل إلى ما يقارب مئة نوع؛ ومنها ما ينمو على شكل شجيرات صغيرة من حيث الحجم، وتحتاج  بذور القهوة للنمو ثلاث سنوات تقريبًا، ويتم التأكد من نضوج حبة القهوة من اللون الأحمر الذي تكتسبه والذي يكون أقرب ما يكون إلى اللون البني، وهناك ألوانًا أخرى متعددة للقهوة على رأسها، القهوة خضراء اللون أو كما تعُرف بالقهوة الخضراء.

ماهية القهوة الخضراء

إن القهوة الخضراء في الأساس هي البن الذي لم تخضع الحبوب المُكونة منه القهوة للتحميص، ولم تكتسب اللون البني أثر على ذلك، وبذلك لا يتأثر طعمها على الإطلاق، فمن المعروف أن عملية التحميص هي التي تؤثر في طعم القهوة، ويعتقد الكثير أن حبوب القهوة تملك سمات مضادة للأكسدة، وبالتالي يعتقدون أنها تقوم بدورٍ بارز في المساعدة على فقدان الوزن، وخفض ضغط الدم كذلك.

أبرز فوائد القهوة الخضراء

يكمن السبب الرئيسي وراء أهمية القهوة الخضراء وفوائد استخدامها الصحية لأنها تحتوي على مركب حمض الكلوروجينيك الكيميائي المفيد، حيث يعتبر أكثر المكونات الفعالة بها، والذي يقل نشاطه عند تحويل حبوب القهوة الخضراء إلى اللون البني بطبيعة الحال من خلال عملية التحميص، ومن أبرز فوائدها ما يلي: 

زيادة نشاط الجهاز المناعي في الجسم

إن المواد المضادة للأكسدة الموجودة  في القهوة تساهم بدرجة كبيرة في منع نمو الخلايا السرطانية في جسم الإنسان، وهذه النتيجة هي ملخص دراسة تم إجراؤها عام 2004 ونُشرت في مجلة Journal of agricultural and food Chemistry ، فضلًا عن إمكانية القهوة الخضراء الكبيرة على معالجة بعض حالات السرطان وليست جميعها.

تساعد على التنحيف

 تحتوي القهوة الخضراء على الكافيين وحمض الكلوروجينيك، وتساعد على تقليل الوزن، حيث يتمثل دور الكافيين في تعزيز عملية التمثيل الغذائي بنسبة تتراوح بين 3-11%، أما حمض الكلوروجينيك يعمل على التقليل من امتصاص الكربوهيدرات من الجهاز الهضمي، وبالتالي يعمل على التقليل من ارتفاع نسبة السكر في الدم، وهذا ما يؤثر على جميع وظائف هرمون اديبونيكتين، حيث يعمل على تحسينها بصورة أفضل فتكون عملية حرق الدهون بدرجة أعلى، نظرًا لأن وظيفته الأساسية تتمثل في المساعدة على حرق الدهون.

 تحسين المزاج والأداء الذهني

تعمل القهوة على رفع معدل النشاط الذهني والذكاء بشكل عام، وذلك نتيجة احتوائها على مادة الكافيين كمادة أساسية، وهذا ما أكدت عليه كذلك الدراسة التي أجريت عام 2009 وتحديدًا في شهر فبراير من هذا العام، وتم نشرها في مجلة Nutrition Bulletin، حيث توصلت الدراسة إلى أن مادة الكافيين تساعد على تقوية الذاكرة واليقظة، كما تساعد على مقاومة الارهاق والتعب، وتزيد من التركيز مع الأخذ في الاعتبار تناول الكمية المناسبة دون إفراط، وتم تحديد الكمية المناسبة  بنسبة تتراوح بين 38-400 ملليغرام في اليوم أو بما يعادل ثلث أرباع الكوب إلى كوبًا كاملًا من القهوة الخضراء.

الفوائد السابقة ليست كل فوائد القهوة الخضراء، بل هناك استخدامات متنوعة لها وفوائد أخرى، ومنها، تخفيض ضغط الدم، وتنظيم مستويات السكر في الدم بناءً على الاعتقاد السائد بأن القهوة الخضراء تُحسن من عملية استقلاب الجلوكوز، لذا فإن استخدامها قد يساعد في خفض نسبة الإصابة بالسكري.

 أضرار القهوة الخضراء

تحتوي القهوة الخضراء على نسبة عالية من الكافيين شأنها في ذلك شأن القهوة المحمصة، لذا يمكن أن تسبب نفس الآثار الجانبية  للنوع الآخر، والتي تتمثل في مشكلة الأرق وعدم النوم، وارتفاع معدل التوتر والعصبية، والغثيان، والقيء، وزيادة نبضات القلب، واضطرابات التنفس، وما  إلى ذلك من الأضرار الصحية كحدوث زيادة في معدل نبضات القلب.

السابق
فوائد الكركم للبشرة
التالي
رجيم البطاطا