فوائد لحم الحصان

فوائد لحم الحصان

لحم الحصان

لحوم الأحصنة من اللحوم الحمراء التي لا يعتبر استهلاكها مطروقاً لدى غالبية الشعوب، ويقتصر تناولها في أغلب الحالات على دوافع علاجية، مع وجود لحم الحصان على قائمة الكثير من الموائد لدى الشعوب من ثقافات أخرى، والتي قد يعتبر تناول لحوم الخيل عندها مصدراً أساسياً للغذاء، مثل: القبائل في أوروبا قديماً، وآيسلندا، وبلجيكا، وألمانيا، وسويسرا حالياً، حيث يمكن في اليابان اليوم ببساطة الحصول على طبق من السوشي المكون من لحم الحصان، وهو طبق أساسي عند الشعوب الرحل من الكازاخ وغيرهم، أما في بقية البلدان الأوروبية أصبح استهلاك الفرد الأوروبي السنوي من هذه اللحوم لا يتجاوز النصف كيلوغرام، وانتعش الطلب عليه كنوع من مصادر اللحوم البديلة مع ظهور أمراض مختلفة مثل جنون البقر، ولكن بالنسبة للشعوب العربية والإسلامية بشكل خاص يوجد تردد فيما يخص تناول لحم الخيول، ويرجع ذلك لعدم اليقين حول القاعدة الشرعية بخصوص هذه اللحوم، مع إباحة جمهور أهل العلم لتناولها، وورود أحاديث نبوية صحيحة بخصوص شرعية تناولها، وذلك على عكس البغال والحمر الأهلية المحرمة وفق الشرع.

القيم الغذائية للحم الحصان

تحتوي 4 أونصات من  لحم الحصان على 150 وحدة حرارية، و 5 غرام من الدهن، و1.75 غراماً من الدهون المشبعة، بالإضافة لـ 59ملغ من الكوليسترول، و 408ملغ من الأوميغا 3s، و 24 غراماً من البروتين، و24% من الحديد، إلى جانب 57% من B12.

الفوائد الصحية للحم الحصان

  • مصدر لحوم منخفض الدهون والكوليسترول: يتميز لحم الحصان بنسبة عالية من اللحم الأحمر الخالي من الدهون، وذلك بالمقارنة بالأنواع الأخرى من اللحوم، ولكن يعيبه أنه يعتبر أكثر قساوة منها بسبب افتقاره للدهون.
  • محتوى عالي من الأحماض الدهنية عديدة اللا إشباع PUFA: ترتبط الأحماض الدهنية مثل حمض اللينوليك بتخفيض معدل الكولسترول الضار في الدم، وأثبتت الدراسات أن التناول المنتظم للحوم الخيل لها أثر إيجابي في تخفيض مستوى الكوليسترول الضار في الدم.
  • محتوى عالي من الحمض الدهني وحيد اللاإشباع بالميتوليك: على غرار الأحماض الدهنية عديدة اللاإشباع؛ يلعب الحمض الدهني وحيد اللاإشباع دوراً هاماً في الحد من الكوليسترول الضار في الدم.
  • مصدر عالي من الحديد: يعتبر لحم الحصان غنياً بالحديد بمعدل أعلى من اللحوم الأخرى، مثل: البقر، والدجاج، علماً أن استهلاك حصة واحدة مكونة من 150 غراماً من لحم الخيل؛ وتعتبر كافية للحصول على ما يزيد عن نصف احتياجات الجسم اليومية من الحديد.
  • الغنى بفيتامين ب1: يعرف فيتامين ب1 باسم الثيامين، وهو متوافر بكميات أعلى في لحوم الخيل منه في باقي أنواع اللحوم، وهو ضروري في عمليات الأيض واستقلاب الكربوهيدرات في الجسم.
  • علاج الأنيميا: يفيد لحم الحصان في معالجة مرض فقر الدم (الأنيميا)، والربو أيضاً، ويستخدم في علاج الأطفال المصابين بهذه الأمراض.
  • مصدر عالي للبروتين: يحتوي لحم الحصان على كمية عالية من البروتينات بأكثر من 13% من تكوينه.
اقرأ أيضاً:  دليلك الشامل عن فوائد الليمون مع الأضرار

الآثار الجانبية لتناول لحم الحصان

يوجد في أعضاء الحصان الداخلية نسبة خطيرة من الأملاح، ولكن تعتبر هذه الأعضاء غير مستهلكة في العادة، وهذه اللحوم خالية في العادة من الجراثيم والميكروبات الخطرة، وذلك بالمقارنة باللحوم الأخرى مثل الأبقار، وبالرغم من ذلك يمكن للحم الحصان أن يحتوي جراثيم خطيرة، مثل: الجرثومة المسببة لحمى التيفوئيد، وجرثومة الليستيريا، والدودة الحلزونية، وذلك بسبب النمط الغذائي للخيل باعتباره ليس من الحيوانات المجترة، وهذا ما يزيد من احتمالية تلوث لحومها، ويمكن التخلص من هذه الجراثيم بالطهي الجيد على حرارة مناسبة للحم قبل تناوله، كما تتواجد نسبة عالية من الهرمونات في جسم الحصان والتي تعتبر خطيرة بالنسبة لصحة الإنسان، وهي تعطى بالعادة للحصان لزيادة حجمه، وهي هرمونات ممنوعة دولياً.

إعلان السوق المفتوح

مقالات مشابهة

السعرات الحرارية في البرتقال

السعرات الحرارية في البرتقال

السعرات الحرارية في العيش الشامي

السعرات الحرارية في العيش الشامي

فوائد القرنفل مع الأضرار

فوائد القرنفل مع الأضرار

زراعة البنجر

زراعة البنجر

زراعة الفراولة في المنزل

زراعة الفراولة في المنزل

ما هو فاتح الشهية؟

ما هو فاتح الشهية؟

ما هي فوائد المانجو

ما هي فوائد المانجو