حياتك

كيفية التعامل مع الأطفال وتربيتهم

كيفية التعامل مع الأطفال وتربيتهم

ما المقصود بتربية الطفل

إن تربية الطفل هي العملية القائمة على دعمه، وتعزيز عاطفته، وتنشئته جسدياً وعقلياً وفكرياً بشكل سوي وسليم، منذ نعومة أظافره، ليكبر عليها ويستطيع تكوين شخصية خاصة به وفق معايير من الاستقلالية والقوة والاحترام، وتختلف طرق وأساليب تربية الطفل بحسب الأجيال المتعاقبة وما نحن عليه، وفقاً للتغييرات الكثير في الحياة والأسلوب والنهج؛ إذ اعتمد بعض الآباء قديمها على استخدام العنف الجسدي أو اللفظي أو حتى كليهما في تربية أطفالهم وتصويب سلوكياتهم، وهذا أمر منافٍ لما هو سائد في الوقت الحاضر، ولما هو صحيح؛ إذ إن التربية تقوم على التأديب والعقاب والتسوية والحوار وتقديم نموذج يُقتدى به.

كيفية التعامل مع الأطفال وتربيتهم بنجاح

تحتاج كل مرحلة عمرية للطفل لأسلوب خاص للتعامل معه وتربيته بشكل صحيح، على إن يكتسب كل ما فيه خير له ولحياته، ويبتعد كل ما فيه أذى وسوء عن قناعة؛ وهذا يوقع على عاتق الوالدين مهمة صعبة في معرفة كيفية التعامل مع أطفالهم وتربيتهم بشكل سليم، وفي هذا الصدد لا بد من تسليط الضوء على أفضل الطرق والأساليب الصحيحة لذلك، كما هو مذكور في النقاط التالية:

  • نمط متوازن للتربية: إذ إن التسلّط والديكتاتورية في التعامل مع الطفل، والعنف كذلك لن يُجدي نفعاً، ويؤثر سلباً على نفسيته وشخصيته، وطريقة تعامله مع الآخرين، كما أن التساهل المطلق له الأثر ذات؛ لذا لا بد من الدمج والموازنة وفقاً لكل تصرّف.
  • مراقبة الآباء لتصرفاتهم: الآباء ليسوا معصومين عن الخطأ، لكن لا بد لهم من مراقبة تصرفاتهم وسلوكياتهم أمام أطفالهم، لما في ذلك من أثر انعكاسي عليهم؛ فهم مرآة الطفل وقدوته، وكل ما يقومون به سيرسخ بعقل الطفل ومن الممكن أن يقوم بنفس الفعل.
  • الاحترام المتبادل بين الوالدين: لا بد وأن تكون علاقة الأب والأم قائمة على الاحترام المتبادل فيما بينهما، حتى ولو كان هنالك خلافات، ويجب إظهار هذا الاحترام أمام الأطفال، لما له من أثر على شعورهم بالأمان والحب.
  • احترام الطفل: يجب على الآباء أن يحترمون أبناؤهم أمام الآخرين، وتجنّب ذكر مساوئهم أو القيام إحراجهم أو إهانتهم؛ فهذا الأمر يُضعف من شخصيتهم، ما يجعلهم يميلون للإنطواء وكره الآخرين، ويؤثر سلباً على نفسيتهم.
  • تقدير النجاح: يحب الطفل إن يتم تقدير نجاحه من قبل والديه خصيصاً؛ لما في ذلك من أثر نفسي إيجابي كبير عليه، وعلى الوالدين أن يظهروا هذا التقدير لفظاً بشكل معنوي، أو معنوياً من خلال المكافأة والثني على الطفل ليستمر في نجاحاته.

نصائح للتعامل مع الأطفال وتربيتهم

إن تنشئة الطفل وتربيته والتعامل معه بطريقة متوازنة وسليمة وحديثة، تتطلب من الأبوين مجهوداً وطاقة كبيرين، وعليه لا بد من اتباع النصائح التالية:

إقرأ أيضا:غزال الريم
  • العقاب أسلوب للتربية لا لإلحاق الأذى بالطفل؛ لذا يجب التفريق بينه كأسلوب وبين الضرب أو الإساءة اللفظية.
  • تحقيق موازنة ما بين اللين والشدة في الكلام مع الطفل، مع أخذ فعله أو ردة فعله تبعاً لموقف ما بعين الاعتبار.
  • الضرب أسوأ ما يمكن القيام به والتأثير جسدياً ونفسياً على الطفل؛ فهنالك حدود للتأديب وأسس منطقية للتطبيق.
  • منح الطفل أكثر من خيار يشعره بالحرية وعدم التسلّط المؤذي؛ لذا لا بد من منحه ذلك؛ ليشعر بالأمان، بل ومساعدته في اتخاذ القرارات السليمة مع مرور الوقت.
  • المتعة أساس حب الطفل للقيام بواجباته بشكل طبيعي ويومي دون تذمر، لذا لا بد مع الابتعاد عن الروتين الممل والضجر، مع تعليم الطفل وتربيته على أسلوب سليم.

طرق التربية الحديثة والتعامل مع الأطفال

تطرح طرق وأساليب التربية الحديثة العديد من الأمور للتعامل مع الأطفال وتربيتهم بشكل سليم بعيداً عن العنف والعقاب المتكرر، ومن أبرز هذه الطرق:

  • الوقت المستقطع بعد البكاء أو إحداث الكثير من الضجة حتى يهدأ الطفل.
  • عليك الطفل على عدم إضاعة وقت الآخرين بتصرفاته وأفعاله، وليقوم بعدد من المهام عوضاً عن ذلك.
  • تطبيق نظام العقوبة بالحرمان المؤقت لأي شيء يقوم بها الطفل دون الإنصات إل تعليمات الأبوين؛ كلعبة ما.
  • تعليم الطفل الاعتذار عند شعوره الفعلي بالأسف وتقديره لحجم الخطأ الذي ارتكبه، وإذا ما شعر بذلك عليه الطلب والتعبير بشكل صريح.
  • تجاهل بعض تصرفات الطفل من الممكن أن يعود بأثر جيد فيما بعد، ويعلمه التخلص من تلك التصرفات.
  • مدح الطفل على تصرف أو سلوك جيد وإيجابي، يعتبر من المحفزات للسلوكيات الصحيحة.
السابق
فوائد خبز الشعير للأطفال
التالي
أفضل أنواع الخبز لمرضى السكر