التحول الرقمي

كيف أتعلم الدروبشيبينغ

كيف أتعلم الدروبشيبينغ

الدروبشيبينغ

يطلق اسم الدروبشيبينغ Dropshipping على عملية تجارية، تنشأ بين ثلاثة أطراف، يتم من خلالها عرض المنتجات على المتجر الإلكتروني، وتعود ملكية هذه المنتجات إلى متجر آخر، ويكون ذلك مقابل نسبة من الربح، وتتم العملية عند اختيار أحد عملاء المتجر العامل بنظام الدروبشيبينغ إحدى البضائع، ويقوم هذا المتجر بشرائه من المورد، وشحنها إلى العميل بشكل مباشر، والحصول على النسبة الخاصة به.

إيجابيات الدروبشيبينغ

يمتاز نظام الدروبشيبينغ بالعديد من الإيجابيات والمميزات التي تجعل العديد من الأشخاص يتجهون للعمل فيه، ومن أهمها:

  • سهولة إنشاؤه: يمكن إنشاء المتجر الذي يعمل بـ الدروبشيبينغ بخطوات بسيطة، وهي: اختيار المورد، وإعداد المتجر، ثم بيع المنتجات.
  • انخفاض التكلفة: يمتاز بانخفاض تكلفته مقارنةً بالمشاريع الأخرى، وخاصةً التجارية، كما أنه لا يحتاج إلى رأس مال، وذلك بسبب عدم الحاجة إلى تخزين المنتجات، وتنحصر التكلفة في المبالغ المترتبة على الإعلانات الإلكترونية.
  • نسبة خطورة منخفضة: لا يتضرر المتجر من عدم البيع، وذلك لعدم امتلاكه للمنتج، وفي حالة المنتجات التي لم تحظ برواج كبير، فإنه يمكن حذفها وعرض غيرها.
  • المرونة: يمكن إدارة المتجر الإلكتروني من أي مكان، ودون الحاجة إلى التواجد في مكان معين خلال وقت معين.
  • تعدد الخيارات: يمكن للتاجر الذي يعتمد على نظام الدروبشيبينغ الاعتماد على بيع منتج واحد، أو اختيار العديد من المنتجات لبيعها، شرط ضمان وجود مورد لها.
  • إمكانية التوسع في العمل: يمكن للشخص في حالة الرغبة بالحصول على نسبة أكبر من الأرباح، زيادة المنتجات المعروضة لديه، لزيادة الطلبات، وبالتالي كسب مقدار ربح أكبر.

سلبيات الدروبشيبينغ

على الرغم من كافة الإيجابيات السابقة، والتي تحظى بها المتاجر الإلكترونية العاملة بنظام الدروبشيبينج، إلا أن هناك بعض السلبيات التي يجب إيجاد حلول لها، ومنها:

إقرأ أيضا:برامج الكمبيوتر الأساسية
  • الحصول على ربح أقل من البيع بالجملة.
  • التعرض للمسؤولية في حالة حدوث خطأ، وذلك لأن العميل يتواصل مع المتجر ولا يعرف من هو المورد الأصلي، لذا يجب الحرص عند اختيار المنتجات أو الموردين.
  • تحكم المتجر بالمنتجات يكون أقل؛ حيث يرتبط إرضاء العميل بالعديد من التفاصيل، مثل: التعبئة، والتغليف، والعلامة التجارية، والهدايا المجانية، الأمر الذي يصعب التحكم فيه في متاجر الدروبشيبينغ.
  • تعدد الموردين بسبب اختلاف المنتجات المعروضة.
  • اختلاف تكاليف الشحن، والتي تنتج من الموقع، ونوع المنتجات، والشركة الموردة، ومن الممكن أن يشتري العميل أكثر من منتج من أكثر من مورد، الأمر الذي يوجد فرقاً في تكاليف الشحن، وموعد الاستلام.
  • ارتفاع مستوى المنافسة.

نصائح للعمل في الدروبشيبينج

يمكن للراغبين في العمل بهذا المجال اتباع مجموعة من النصائح التي وضعها المتخصصين، وذلك لضمان الحصول على أكبر قدر ممكن من الأرباح، ومن أهمها:

إتقان التسويق

نظراً لوجود عدد كبير من المتاجر الإلكترونية التي تعمل بهذا النظام، فإنه يجب التركيز على التسويق، وإتقان الإعلانات، وزيادة عدد زوار الموقع؛ حيث إنه كلما زاد عدد الزوار زادت احتمالية البيع، ويمكن الاستعانة بتقنية تحسين محركات البحث في زيادة المبيعات، وتحسين المحتوى، وتحسين مواقع التواصل الاجتماعي.

إقرأ أيضا:طريقة سهلة لبدء أعمال Dropshipping مع أفضل التوجيهات والأدوات

تسعير المنتجات

يمكن من خلال أسعار المنتجات التي يتم بيعها على المواقع العالمية التي تعمل بنظام الدروبشيبينغ التحقق من انخفاض تكلفة المنتج، وبالتالي يمكن بيع المنتجات مقابل سعر منخفض بالنسبة للمشتري، ويحقق الحصول على الربح.

اختيار الموردين

يوجد العديد من الموردين الذين يمكن التعامل معهم، وللبحث عن أفضل الموردين خاصةً في بداية عمل المتجر فإنه يمكن معرفة الموردين الذين تتعامل المواقع العالمية معهم، مثل: AliExpress, Oberlo ، وحينها يمكن التعامل معهم بثقة أكبر.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
كيف أفتح Facebook دون كلمة السر
التالي
فوائد التسويق الرقمي