ألعاب إلكترونية

لعبة The Medium

لعبة The Medium

نبذة عن لعبة The Medium

تصنف لعبة The Medium ضمن تصنيف ألعاب الرعب النفسي، وهي من تطوير ونشر شركة Bloober TeamK حيث انطلقت اللعبة في الثامن والعشرين من شهر يناير من عام 2021 على أنظمة Windows PC و Xbox Series S و Xbox Series X.

تعتبر هذه اللعبة هي أولى الألعاب التي يتم تطويرها بشكل مخصص للجيل الجديد من أجهزة الألعاب المنزلية، وتحديدًا لجهازيّ Xbox Series S و Xbox Series X الصادرين عن شركة «مايكروسوفت» في نوفمبر 2020. [1]

لمع اسم استوديو Bloober Team في السنوات القليلة الأخيرة، وهو مطور بولندي اشتهر بتطوير ألعاب رعب أخرى على غرار Layers of Fear و Observer  و Blair Witch.

تجربة قصصية فريدة بين عالم الأحياء والأرواح

تضع لعبة The Medium اللاعبين في عالمين مختلفين في آنٍ واحد كما يوحي اسمها: العالم الحقيقي وعالم الأرواح. وتبدأ رحلة اللاعبين في كشف اللغز في محيط فندق مهجور يعتبره البعض مسكونًا لأنه كان مسرحًا لمأساة مروعة. [2]

يأخذ اللاعبون دور «وسيط» بين هذين العالمين، وهي فتاة تدعى Marianne. وهو ما يعني امتلاكك -كلاعب- لرؤية ومنظور أوسع على الجانبين؛ لأنه ببساطة لا توجد حقيقة مطلقة واحدة لما يدركه الآخرون، فكل شيء له جانب آخر، على حد توصيف المطور.

إقرأ أيضا:التجارة الإلكترونية عبر موقع Facebook

تعتقد Marianne أنها الشخص الوحيد القادر على الدخول إلى عالم الأرواح. ولكنها تتفاجأ بمكالمةٍ غامضة من شخصٍ يدَّعي أنه على معرفة بجوانب قدراتها الفريدة، بطبيعة الحال، يطلب الرجل من Marianne مقابلته في الفندق المهجور Niwa ومن ثمَّ تبدأ الأحداث في التتابع.

أسلوب لعب ثنائي بين عالمين

تعمل لعبة The Medium في منظور الشخص الثالث، وهو ما يعني أن بوسعك رؤية شخصيتك بالكامل، ويأخذ اللاعبون دور Marianne، وهي وسيط تمتلك القدرة على الدخول إلى عالم الأرواح، ومهمتها هي مساعدة النفوس البائسة في العثور على النهاية التي يحتاجونها للوصول إلى الحياة الآخرة، وفي هذا النوع من الألعاب، يكون جانب أسلوب اللعب أقل من ناحية الاهتمام مقارنةً بجانب القصة، والحال لم يختلف كثيرًا مع حالة لعبة The Medium.

الجدير بالذكر أنه في الوقت الذي ركز فيه مطورو اللعبة على تقديم قصة مميزة، اعتمد أسلوب اللعب على حل الألغاز والاستكشاف بشكل أساسي، ولا تتضمن اللعبة أسلوب قتال أو معارك أو غير ذلك من العناصر الأساسية التي قد تشتمل عليها بعض الألعاب الأخرى.

ترتبط الألغاز بالأماكن التي تتواجد فيها، وتوضع العقبات في طريقك حتى تصل إلى المستوى التالي. وتزداد التفاصيل في الألغاز كلما تقدمت إلى الأمام في اللعبة، وهو ما سيدفعك لتفحص العناصر المتوفرة ضمن نطاق بيئة الاستكشاف والتي ستزودك بالأدلة والمعلومات التي قد تساعدك في حل اللغز بطريقةٍ ما أو اكتشاف شيء جديد حول القدرات التي تمتلكها.

إقرأ أيضا:باي بال

تجمع لعبة The Medium بين التقديم السينمائي للأحداث وبين الطبيعة المزدوجة لهذا العالم كي توفر أجواءً فريدة الطابع، خاصةً في المحادثات التي تتضمن معلومات مهمة أو في سلاسل المطاردة المختلفة.

يتجسد هذا الجانب في إحدى المحادثات التي دارت بين Marianne  وروح الحزن التي تتجسد في كيان طفلة صغيرة لا تتذكر هويتها. ولأن الحزن روح، يمكنك رؤية الفتاة في عالم الأرواح فحسب، ولكن في العالم الحقيقي، ستجد أن Marianne تبدو وكأنها تتحدث إلى نفسها.

عالم كئيب وظلامي باتجاه فني مميز

يركز أسلوب لعب لعبة The Medium على الاستكشاف واستخدام القدرات النفسية الفريدة لكشف الأسرار الغامضة وحل الألغاز في العالم الحقيقي وعالم الأرواح في نفس التوقيت وبشكلٍ متزامن. والأهم من ذلك هو البقاء على قيد الحياة إبَّان تواجدك في عالم الأرواح المليء بالأرواح الشريرة التي قد تعرقل رحلتك.

استوحى المطور عالم اللعبة واتجاهه الفني من الرسام والنحات البولندي «جيزلاف بيكشينسكي». ويعتبر عالم اللعبة انعكاس مرآة مظلم لواقعنا– فهو في الحقيقة مكان كئيب ومقلق تتخذ فيه أسرارنا الحقيرة وخطايانا شكل كيانٍ حي[3]، باتجاهٍ فني كهذا، يعتبر الكثير من اللاعبين والنُّقاد حول العالم أن أجواء اللعبة هي أكبر مزاياها على الإطلاق.

إقرأ أيضا:مميزات بي اس بي فيتا

تقييمات مختلفة ولكنها بشكل عام جيدة

حصلت نسخة الحاسب الشخصي من لعبة The Medium على تقييم 76 نقطة من 100 نقطة على موقع Metacritic الشهير. بينما حصلت نسخة Xbox Series X على 71 نقطة على ذات الأساس. [4]

على الجانب الآخر، منح ما يصل إلى 138 ناقدًا تقييمًا بنحو 75 درجة للعبة الرعب النفسي هذه على منصة Opencritic لكلا النسختين، وهو تقييمٌ يضع اللعبة من بين إصدارات العام 2021 الأكثر قوة.

بالرغم من ذلك، كان هنالك تفاوت كبير في التقييمات وفي تفاصيل اللعبة. ورأي أكثر النقاد أن اللعبة تقدم قصة وأجواء مميزة، بينما صنفوا أسلوب اللعب على أنه بدائي ويفتقر لتقديم شيء فريد– خاصةً وأن فكرة تقديم عالمين في لعبةٍ واحدة ليست جديدة بالكامل، ويكمن جانب التجديد في عرض العالمين في نفس التوقيت فقط وهو أمرٌ لم يحدث إلا بفضل تقنيات وقوة أجهزة الألعاب المنزلية الجديدة. 

نجاح اللعبة تجاريًا في الأخير

انطلقت اللعبة على أجهزة PC عبر متاجر Steam و Epic Games Store و Microsoft Store كما توفرت على جهازيّ Xbox Series S و Xbox Series X فضلًا عن خدمة Xbox Game Pass للمشتركين على الحاسب الشخصي وأجهزة Xbox Series على حدٍ سواء.

على الرغم من توفير اللعبة كجزء من اشتراك Xbox Game Pass من لحظة إصدارها في الأسواق، لم يكن ذلك عائقًا أمام تحقيقها لمبيعات قوية جعلتها تسترد تكاليف تطويرها وتسويقها، وبالفعل أصبحت مربحةً لمطوريها في ظرف أيامٍ قليلة في أعقاب إصدارها في الأسواق.[5]

متطلبات تشغيل لعبة The Medium على PC

لا تحتاج لعبة The Medium مواصفات خارقة للتشغيل على أجهزة الحاسب الشخصي، بالرغم من تقديمها عالمين مختلفين مليئين بالتفاصيل في آنٍ واحد. 

المتطلبات الأدنى

  • نظام التشغيل: Windows 10 – إصدار 64 بت فقط.
  • المعالج المركزي: Intel® Core™ i5-6600 / AMD Ryzen™ 5 2500X.
  • المعالج الرسومي/بطاقة الشاشة: @1080p NVIDIA GEFORCE® GTX 1650 Super or GTX 1060 / Radeon™ R9 390X.
  • ذاكرة الوصول العشوائي: 8 جيجا بايت – RAM.
  • السعة التخزينية المطلوبة: 55 جيجا بايت.
  • إصدار DirectX 11.
  • يوصى باستخدام سماعة رأس.

المتطلبات الموصى بها لتجربة أمثل

  • نظام التشغيل: Windows 10 – إصدار 64 بت فقط.
  • المعالج المركزي: Intel® Core™ i5-9600 / AMD Ryzen™ 7 3700X.
  • المعالج الرسومي/بطاقة الشاشة: @1080p NVIDIA GeForce® GTX 1660 Super / Radeon™ RX 5600XT | @4K NVIDIA GeForce® RTX 2080 or RTX 3060 Ti / Radeon™ RX 6800.
  • ذاكرة الوصول العشوائي: 16 جيجا بايت – RAM.
  • السعة التخزينية المطلوبة: 55 جيجا بايت.
  • إصدار DirectX 12.
  • يوصى باستخدام سماعة رأس.

 مشروع الاستوديو القادم

بعد نجاح لعبة The Medium على المستوى التجاري والنقدي، أوضح فريق Bloober Team أنه يعمل على لعبة جديدة منذ العام 2020 مع شركة نشر شهيرة ورائدة في مجال صناعة الألعاب، وشوَّق لكشف التفاصيل حول هذا المشروع في وقتٍ لاحق.[6]

السابق
مشكلة بعض أزرار الكيبورد لا تعمل
التالي
لعبة Valorant