حياتك

ماسكات التجميل

ماسكات التجميل

الجمال

إن الجمال هو الحلم الذي يسعى الجميع إلى تحقيقه سواء الفتيات أو الرجال على حدٍ سواء، لذا يلجأ الكثير إلى البحث عن الوسائل التي تحقق ذلك الأمر بأقل الأسعار وأنسب الطرق وأكثرها فاعلية، وتعد ماسكات التجميل هي الحل الأمثل في هذا الصدد، فمن المعروف أن لماسكات التجميل تأثير كبير على نضارة البشرة وإشراقة الوجه وإخفاء جميع العيوب.

الماسك حسب نوع البشرة

لا بد من الانتباه إلى نوع البشرة قبل استخدام الماسكات، فليست كل الماسكات تُلائم كل أنواع البشرة، فقد تكون البشرة حساسة تجاه أنواع تركيبات معيّنة قد يؤدي استخدامها إلى إلحاق ضرر بالبشرة، ثم ظهور نتائج عكسية تماماً على الوجه عكس المتوقعة والمنتظرة، لذا لا بد من تحديد نوع البشرة ضمن الأنواع الآتية: جافة، وعادية، ودهنية، ومختلطة أو مركبة، المليئة بالبثور، البشرة المتقشرة، وفيما يأتي ذكر لبعض الماسكات حسب نوع البشرة:

البشرة الجافة

تحتاج هذه البشرة إلى عناية واهتمام مضاعف نظراً لأنها تكون الأكثر عرضة للجفاف، وتتسبب في ظهور الوجه بشكل شاحب وباهت، لذا من الضروري العناية بها، ويعدّ الحليب من أفضل أنواع المرطبات الطبيعية لمثل هذا النوع من أنواع البشرة، ويتم استخدام ملعقة منه بالإضافة إلى ملعقة من اللوز المطحون، مع ملعقة كبيرة من هلام الألو فيرا، وقطرتين من أي نوع زيت عطري، ومعلقة كبيرة من العسل، ويتم خلط تلك المكوّنات ووضعها على البشرة لمدة تصل إلى 15 دقيقة ثم شطف الوجه بالماء الدافىء للحصول على أفضل النتائج المُرضية.

البشرة العادية

إن هذا النوع من أنواع البشرة يتطلب اهتمامًا محدودًا من جانب صاحبه إلى حدٍ ما، فالأمر مقتصراً على المحافظة عليها وحمايتها ووقايتها من العوامل والتأثيرات الخارجية، ويمكن تحقيق ذلك الأمر بمجرد المواظبة على استخدام بعض الماسكات منها، ماسك عصير الخيار الذي يتم خلطه مع ملعقة عصير برتقال وكذلك ملعقة طين أخضر ومزجهم بصورة جيدة ووضعهم على البشرة لمدة لا تقل عن 15 دقيقة، ثم شطفه بالماء البارد.

البشرة الدهنية

يعد هذا النوع من أنواع البشرة هو الأصعب، والأكثر احتياجاً إلى الاهتمام الزائد والمتواصل، نظراً لإفرازاها كميات من الزيوت الطبيعية، مما يسبب ظهور الحبوب والرؤوس السوداء، ومن أشهر الماسكات وأقلها تكلفة لهذا النوع من البشرة هو ماسك بشر الطماطم، ويتم وضعه على الوجه وتكرر تلك العملية من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا، فالطماطم تقوم بدورين أساسيين ألا وهما، تخليص البشرة من الدهون الزائدة عن الحد اللازم، وتصغير مسام الوجه الواسعة.

إرشادات عامة للحفاظ على البشرة

  • التنظيف المستمر باستخدام المنتج المناسب لنوع البشرة.
  • إزالة شعر الوجه،  تلك الخطوة الضرورية  للمظهر العام قبل أن تكون خطوة  هامة من أجل الحفاظ على البشرة.
  • المواظبة على استخدام أنواع مختلفة من المرطبات خاصة إذا  كانت طبيعة البشرة جافة.
  • أخذ قسط من الراحة والنوم المتواصل لمدة لا تقل عن ثماني ساعات.
  • تقشير البشرة من حينٍ لآخر، فمن المعروف أن التقشير  يساعد في التخلص من الخلايا الميتة، ويجب مراعاة عدم القيام بهذا الأمر بصورة يومية،  فيكفي القيام به مرتين أسبوعياً للحصول على النتائج المرجوة.

تطور أمر العناية بالبشرة عبر التاريخ، فبعد أن كان يتم عن طريق استخدام الصابون والزيوت الطبيعية، تطور الأمر بعد ذلك إلى استخدام بعض الأحماض لتقشير البشرة، ثم استمر في التطور في العصر الحديث إلى أن وصل لاستخدام الحقن التجميلي لإزالة التجاعيد وعلاج المناطق الغائرة بالوجه، وبشكل عام لا بد من التنويه إلى ضرورة تجربة الماسكات على ظهر الكف قبل وضعها على الوجه لاختبار حساسية الجلد للمواد الموجودة فيه.

السابق
ما هي طريقة تحويل رصيد آسيا
التالي
طرق التجميل الطبيعي