العراق

مديرية شؤون البطاقة الوطنية الموحدة

مديرية شؤون البطاقة الوطنية الموحدة

تعريف مديرية شؤون البطاقة الوطنية الموحدة

مديرية شؤون البطاقة الوطنية الموحدة هي واحدة من المديريات العراقية الأولى التي توجهت لتسخير التطور التقني الإلكتروني في مجال الخدمات الخاصة بها، تسهيلاً منها على المواطنين إنجاز معاملاتهم خلال أقصر وقت ممكن، ودون الحاجة لبذل أي مجهود؛ إذ أنه من المعروف أن المعاملات الحكومية على اختلافها من الممكن أن تتطلب يوم كامل للانتهاء منها أو أكثر، مما يتطلب بدوره نفقات تنقل، لذا انطلاقاً من مبدأ تخفيف هذا العبء الجسدي والمالي قامت بمباشرة العمل على تقديم خدماتها إلكترونياً، ليكون المركز الأساسي لها هو إصدار جواز سفر يمكن قراءته ألياً، حيث يمثل بدوره النقطة الرئيسية للبدء بمختلف العمليات الإدارية، بالإضافة إلى أنه تم العمل على تطويره لتوفير استمارة إلكترونية خاصة لطلب إصدار جواز السفر المقروء؛ من أجل تمكين المواطنين في العراق من خوض العمل في خطوات ترويج معاملة الحصول عليه بغض النظر عن مكانهم الجغرافي خارج حدود العراق، ناهيك على أنه تم وضع مجموعة من اللوائح والقرارات والقوانين ذات الصلة بما تقدمه من خدمات

الجدير بالذكر تم دمج مديرية الأحوال المدنية العامة مع مديرية الجنسية العامة عام 1981 تحت مديرية واحدة يطلق عليها اسم مديرية الجنسية والأحوال المدنية العامة، وذلك بهدف إصدار البطاقة الوطنية الموحدة. 

أهداف موقع مديرية شؤون البطاقة المدنية

تم العمل على تطوير هذا المشروع لتحقيق مجموعة من الأهداف التي تصب بدورها في مصلحة المواطن العراقي، ونذكر منها ما يلي:

  • استخراج بطاقة وطنية تتسم بخصائص أمنية عالية، وبصورة تتوافق مع المواصفات القياسية العالمية. 
  • العمل على إنشاء قاعدة من البيانات التي تتضمن المعرفات الحياتية. 
  • العمل على إنشاء قاعدة مركزية موحدة من البيانات التي تحتوي على معلومات السكن، والأحوال المدنية، وشهادة الجنسية؛ الخاصة بالمواطنين، والتي تتسم بقابليتها للتوسع والمرونة في المستقبل. 
  • العمل على إنشاء أرشيف إلكتروني يمثل سجلات الأحوال المدنية. 
  • الاستعانة بشبكة اتصالات داخلية مغلقة تتسم بدرجة عالية من الأمان؛ بحيث تتضمن استراتيجية تشفير ذات مستوى عالي. 

فوائد مشروع البطاقة الوطنية الموحدة

يتصف مشروع إصدار البطاقة الوطنية الموحدة بالكثير من الفوائد التي تعود على المواطنين العراقيين، ونذكر منها ما يلي: 

  • استخدام وثيقة ثبوتية واحدة في المعاملات الرسمية عوضاً عن تقديم مجموعة من الوثائق التعريفية. 
  • امتلاك كل مواطن عراقي رقم وطني خاص به يميزه عن غيره. 
  • البطاقة الوطنية الموحدة تتسم بمواصفات فنية وأمنية على درجة عالية من الجودة، ولا يمكن لأي شخص تزويرها. 
  • استخدام ميزة حديثة تتمثل بالرقم العائلي، والتي تجمع بين أفراد العائلة. 
  • القدرة على توسعة إطار عملها عبر وصلها مع مجموعة من أنظمة مؤسسات الدولة والدوائر. 
  • استبدال الأعمال اليدوية بالإلكترونية عبر استخدام نظام إلكتروني متين يعتبر جوهر تشغيل الحكومة الإلكترونية في المستقبل. 
  • يتوجب على المواطنين العراقيين الحضور شخصياً إلى دوائر الأحوال من أجل التأكد من هويته لإصدار البطاقة. 
  • تستخدم البطاقة الوطنية بمثابة وثيقة تعريف بالمواطن. 
  • اختصار الوقت المستغرق في إدخال البيانات عبر توفير فرصة تعبئة المعلومات من قبل المواطنين أنفسهم في استمارة إلكترونية مخصصة لذلك. 

مزايا البطاقة الوطنية الموحدة

يستفيد المواطن العراقي بعد الحصول على البطاقة الوطنية الموحدة بما تتسم به من مزايا، ونذكر منها ما يلي: 

  • ضمان عدم تلف البطاقة نظراً إلى أنها لا تتأثر بأي من العوامل الجوية. 
  • تشمل على عدة وثائق تعريفية رسمية للمواطن العراقي، وهي: شهادة الجنسية، والأحوال الشخصية، وبطاقة السكن. 
  • يتم اعتماد هذه البطاقة من قبل عدة دوائر عراقية عوضاً عن ضرورة حمل الوثائق الشخصية كافة. 
  • عدم الوقوع بالمشاكل الناجمة عن الخط الركيك الذي نجده في دوائر إصدار هوية الأحوال، حيث إنها تأتي محفورة بالليزر وإلكترونية. 
السابق
حالة الطقس في دهوك
التالي
مجلس القضاء الأعلى العراقي