اقرأ » مدينة بريشيا الإيطالية
دول أجنبية دول ومعالم

مدينة بريشيا الإيطالية

مدينة بريشيا الإيطالية

مدينة بريشيا

تقع مدينة بريشيا في مقاطعة لومبارديا إلى الشمال في إيطاليا، وتوجد في إلى الشرق من مدينة ميلان، ويتميز موقعها المتوسط بين بحيرة ايزيو وغارديا، وتعتبر المدينة بوابة فال كامونيكا الذي يعتبر واحد من أكبر وديان جبال الألب، يصنف كونه واحد من أكبر الفنون الصخرية المعتمد من قبل اليونسكو، ويبلغ ارتفاع المدينة 146م عن سطح البحر، ويساعد ذلك على بقاء الطقس معتدل طوال أيام السنة، وتتراوح درجات الحرارة في فصل الشتاء إلى 10 درجات، ويسكن المدينة مائة وأربع وثمانين ألف نسمة. 

المواصلات في مدينة بريشيا

ترتبط المدينة بسكة الحديد القادمة من محطة ميلانو، كما يمكن الوصول إليه من خلال الحافلات التي تربط سكة الحديد في وسط المدينة، والقرى المجاورة، يوجد في المدينة مطار محلي يستقبل الرحلات القادمة من إيطاليا بالإضافة إلى بعض الدول الأوروبية. 

تاريخ مدينة بريشيا

يعود تاريخ المدينة إلى العصر البرونزي المتأخر، ثم أصبحت معقل قبائل السينوماني التي احتلها الرومان عام 200 قبل الميلاد، بدأ تاريخها كمدينة منظمة مع احتلالها من قبل الرومان على يد الإمبراطور أوغسطس عام 27 قبل الميلاد، وبعد ذلك تم الاستيلاء على المدينة من قبل الهون بقيادة أتيلا وتظهر آثار المدينة علامات الدمار الذي لحق فيها خلال فترة احتلالها، وفي القرن الحادي عشر أصبحت المدينة مستقيلة، وكانت نشطة في رابطة لومبارد، سيطر عليها الفرنسيون بعد عام 1797م، ثم انتقلت إلى النمسا في عام 1814م، وتم إعلانها جزءاُ من إيطاليا عام 1856م.

أهم معالم السياحية في مدينة بريشيا

  • ساحة Piazza del Foro: يعود تاريخ وجودها إلى القرن الخامس عشر ميلادي، وكانت تعد من أهم المراكز الدينية والسياسة، وذلك بسبب وجود العديد من المعالم التاريخية، أهمها: معبد الكابيتوليوم، وبرج الساعة الذي تم بناؤه في القرون الوسطى، وبالإضافة إلى كاتدرائية المحاكم القانونية.
  • قلعة بريشيا: تقع القلعة على تل في الجزء الشمالي الشرقي للمدينة، يعود تاريخ بناء القلعة إلى القرن الثالث عشر ميلادي، وكانت تعتبر حصناً تسكنه عائلة فيسكونتي، وتطورت دافعات القلعة خلال حكم البندقية، إذ تم أضافة إليها الجسر المتحرك والأسوار الخارجية، ويتواجد داخلها متحف يعرض مقتنيات القلعة من أسلحة التي تم أستخدمها خلال الحروب، بالإضافة إلى تاريخ البلاد خلال حركة الاستقلال في القرن التاسع عشر.
  • المتحف الوطني للتصوير الفوتوغرافي: تم تأسيس المتحف عام 1953م، يروي المتحف تاريخ التصوير الفوتوغرافي والسينما من خلال معدات التصوير الفوتوغرافي والسينمائي، إذ ويوفر المتحف 8000 قطعة من التصوير الفوتوغرافي من عام 1826م إلى العصر الرقمي، كما يحتفظ الأرشيف على أكثر من ستين ألف صورة، وينقسم المتحف إلى ثلاث أقسام رئيسية: قسم السينما، معرض تاريخ التصوير الفوتوغرافي، وغرفة الكاميرا.
  • تمثال تيتو سبيري: يعد تيتو سبيري من الشخصيات الوطنية، ولد في عام 1825م، وكان أحد مؤسسي المجتمع السري الذي قاد الثورة ضد النمساويين خلال ما يسمى بـ الأيام العشرة خلال 23 مارس-1 أبريل 1849م، شارك في اشتباكات بين جنود بريشيا ونمساويين بالقرب من سانت أوفيميا. وتميز في مهاراته الإستراتيجية وأستطاع في رد الجيش النمساوي ومنعهم من الوصول إلى حاميتهم المتحصنة في القلعة.
  • الكاتدرائية الجديدة: تم بناء الكاتدرائية خلال فترة 1604-1825م، تقع في القرب من الكاتدرائية سان بيترو دي دوم، وتم استخدام الرخام الأبيض في الواجهة الأمامية مع مجموعة من الأعمدة وقبة مركزية، وتحتوي على العديد من الأعمال الفنية أهمها: قبر القديس أبولونيو، لألواح أعضاء الكاتدرائية القديمة، قطعة المذبح التي كتبها جياسينتو زوبولي في عام 1733م، لوحتين تم رسمها من قبل رومانينو خلال 1539-1541م.