دول أجنبية

مدينة كوانزو بالصين

مدينة كوانزو بالصين

مدينة كوانزو  

تعد كوانزو من المدن شبه الإقليمية التي تفرض سيطرتها على الكثير من المقاطعات، مثل: مقاطعة الليوان التي يسكنها حوالي 898 ألف نسمة، ومقاطعة هيزو التي يسكنها حوالي 1.5 مليون نسمة، ومقاطعة هوادو التي يسكنها 945 ألف نسمة، ومقاطعة كوانزو التي يسكنها 1.15 مليون نسمة، ومقاطعة نانشا 259 ألف نسمة، ومقاطعة تيانخة ذات 1.43 مليون نسمة، وغيرها من المقاطعات الأخرى التي يصل عددها إلى 11 مقاطعة تحديدًا، ومن الجدير بالذكر أن مساحة المدينة بأكملها هو 7434.4كم2، وارتفاعها عن سطح البحر هو 21م، والعمدة الحالي للمدينة هو وين قوهوي.

المعالم التاريخية بكوانزو

تحتوي مدينة كوانزو على مجموعة من المعالم التاريخية الهامة التي يعود تاريخها إلى مئات وآلاف السنين، مثل: مسجد أبي وقاص الذي يعد من أقدم مساجد الجمهورية الصينية، حيث يعود تاريخ إنشائه إلى عام 629، على يد رجل يدعى أبي وقاص، ويوجد ضريحه بجانب المسجد، وهناك بعض الروايات التي تقول أن من أنشأ المسجد هو أبو وقاص عم النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، ولكن هذه روايات ضعيفة للغاية، وبشكل عام يعد المسجد من المعالم التاريخية للمدينة، من وضمن المعالم التاريخية أيضًا معبد أسرة مينغ الذي تم تشييده من أجل سلالة مينغ، والتي حكمت في الفترة ما بين 1368-1644، وجزيرة شاميان التي ظلت خاضعة لفترة كبيرة للنفوذ الأوروبي، وتضم الآن مقر القنصلية الأمريكية، وكذلك مسجد هواي شنغ الذي يوجد في شارع كوانغ تا الذي تم تشييده أثناء حكم أسرة تانغ للمدينة في الفترة 618- 907، ومعبد أشجار بانيان الستة؛ وهو معبد بوذي تم بناءه عام 537.

إقرأ أيضا:منطقة الفيحاء في مدينة الكويت

مناخ مدينة كوانزو

تتمتع مدينة كوانزو بمناخ رطب وشبه استوائي، يكون في فصل الشتاء معتدل ويميل لتساقط الأمطار، وفي فصل الصيف ذو حرارة ورطوبة عالية، وبالنسبة لدرجات الحرارة العالية؛ فهي تكون في شهر يناير حوالي 27.2 درجة، وفي شهر يوليو 39.1 درجة، أما عن متوسط تلك الحرارة المرتفعة؛ فهي 18.3 درجة في شهر يناير، وحوالي 32.8 درجة في شهر يوليو، بينما متوسط درجة الحرارة المنخفضة يصل حتى 10.3 في شهر يناير، و25.5 درجة في شهر يوليو، ودرجة الحرارة المنخفضة تكون 0.1 درجة في شهر يناير، و21.6 درجة في شهر يوليو.

تاريخ مدينة كوانزو

تم ضم مدينة كوانزو إلى جمهورية الصين الشعبية في منتصف القرن الثالث قبل الميلاد، ونظرًا لموقع المدينة الهام على طريق الحرير؛ فإنه كان للمسلمين اختلاطًا كبيرًا مع سكانها، حيث كان يمر عرب الشرق الأوسط على موانئ المدينة، ومن ضمن الرحالة الذين مروا بها؛ ابن بطوطة، وأبو زيد السيرافي، وفي القرن السادس عشر وصل الأوروبيون إلى المدينة وتمكنوا من السيطرة عليها، وأول الأوروبيون الذين وصلوا للمدية هم البرتغاليين، ثم تبعهم في القرن التالي مباشرة البريطانيون، ثم الهولنديون والفرنسيون في القرن الثامن عشر، وظلت التدخلات الأجنبية كثيرة في المدينة إلى أن بدأ القرن العشرين، حيث تم إعلان جمهورية الصين، وقام حزب قومنغدانغ بإنشاء مقر له في مدينة كوانزو، ولكن سرعان ما تغير الأمر مرة أخرى بنشوب الحرب العالمية الثانية ودخول اليابانيون إلى الصين، وظل الجيش الياباني مستحوذًا على المدينة حتى عام 1945، ثم استعادت الحكومة الصينية المدينة من جديد وقامت بعملية تعمير وإنشاء واسعة فيها، حتى أنها باتت الآن من أكبر المدن الاستثمارية والاقتصادية في الصين.

إقرأ أيضا:مدينة عنتاب غازي في تركيا
السابق
مدينة كشمير في الهند
التالي
مدينة فوبرتال ألمانيا