اقرأ » مراحل التدريب المهني
فنيون وحرفيون وظائف

مراحل التدريب المهني

مراحل التدريب المهني

التدريب المهني

مع استمرار ارتفاع نسبة البطالة لدى الشباب، يشكّل التدريب المهني جزءً رئيسيًا من استراتيجية معالجة هذه القضية، حيث يمكن للمؤهلات المهنية عند تقديمها داخل المؤسسات المختصة أن توفّر طريقة عملية تهدف إلى تطوير مهارات جاهزة لسوق العمل، بالإضافة إلى زيادة الثقة بالنفس وتعزيز السيرة الذاتية عن طريق المشاركة في شكل من أشكال التعلّم التي تحظى باهتمام الطلّاب، كونها تُعني في تأهيل الطالب قبل دخوله سوق العمل.

مراحل التدريب المهني للطالب

المرحلة الابتدائية

هذه المرحلة من التعليم ليست المرحلة الحقيقية والملائمة لاختيار أو اتخاذ قرار يتعلّق بشأن مهنة تحظى باهتمام الأطفال، وذلك بسبب مستواهم العمري، وبالتالي، ينبغي ألا يكون هناك تنظيم رسمي لبرنامج التوجيه المهني للأطفال في هذا المستوى، لكن يمكن للطفل أن يكون لديه معرفة عامّة في سوق العمل، ويمكن أن يكوّن تصورًا عاليًا عنه، حيث تهدف هذه المرحلة إلى تنمية اهتماماتهم كونهم في مرحلة الاستكشاف، حيث ينمو الطفل وينمو اهتمامه معه، كما يهدف إلى تطوير الاهتمامات والحماس لدى الطلّاب نحو مختلف المهن منذ البداية، بالإضافة إلى تطوير الصفات والمهارات التالية في هذه المرحلة؛ الحب والاحترام للعمل اليدوي، والتدريب على استخدام اليدين، والترتيب المنظم للمواد، والتنسيق الجيد بين اليد والعين، وروح العمل التعاوني.

 المرحلة الثانوية

هذه هي المرحلة المناسبة لاختيار نوع المهنة المفضلة لدى الطالب، وفقًا لمدى ملائمة كل طفل أو طالب، والسبب هو أن يكون الطفل قد وصل بالفعل إلى فترة المراهقة في هذه المرحلة من التعليم، حيث إن هذه المرحلة تعدّ الرئيسية والتي يصبح فيها الطفل أو التلميذ قادر على اتخاذ قرار يتعلق بمستقبله، وباختيار المهنة المراد تعلّمها، لكن يجب مراعاة نقاط رئيسية لتنظيم التوجيه المهني على هذا المستوى؛ يجب مساعدة التلاميذ على معرفة أنفسهم ومعرفة اهتماماتهم في سوق العمل، من حيث معرفة المعلومات الكافية عن مختلف الوظائف والمهارات والفرص، بالإضافة لمساعدة التلاميذ على الاختيار الصحيح والمناسب، بالإضافة إلى فرص التوظيف.

 الكلية أو المرحلة الجامعية

رغم أن هذه الفترة مهمّة للطلاب في اختيار المهنة المناسبة إلى مستقبلهم، لكن ليس بقدر الفترة الثانوية، ومن الممكن معرفة أهمية تنظيم التوجيه المهني في هذه الفترة من خلال العبارات التالية، والتي تعرف باسم الأهداف الرئيسية للتوجيه المهني في هذه المرحلة، حيث يجب مساعدة الطلّاب على ربط دراساتهم بالمهن التي ستكون مفتوحة لهم في نهاية حياتهم المهنية في الكلّية، ويجب مساعدتهم على إجراء دراسة مفصلة عن المهنة التي يرغبون في متابعتها، والتعّرف على طرق العمل المختلفة وسبل الدراسات العليا، في حال أراد الطالب إكمال دراسته بشكل أوسع، كما يجب مساعدتهم على معرفة مختلف برامج المساعدة المالية والمنح الدراسية والزمالات، لتحسين آفاقهم والتخفيف من الأعباء المالية.

مراحل التدريب المهني للمعلم

قد يكون المعلّم المهني غير واضح ما إن كان قد أنجز التكامل بين التعليم المهني والأكاديمي، وذلك بسبب الطبيعة متعددة المراحل لهذه العملية، حيث هناك ثلاث مراحل تضمن استمرارية النمو المهني والأكاديمي للمعلمين.

  •  المرحلة الأولى: هي مرحلة الوعي، حيث يجب أن يبدأ المعلمون المهنيون في التعرف على قيود التدريس مع مراعاة احتياجات سوق العمل.
  •  المرحلة الثانية: هنا يبدأ المعلمون في تجربة أساليب تعزيز المناهج الدراسية، حيث يجب أن يبدأ المعلمون المهنيون في توسيع المحتوى الخاص بالدراسة إلى أن تشمل المحتوى الأكاديمي والعملي معاً.
  • المرحلة الثالثة: تنطوي هذه المرحلة على التعاون والتخطيط بين المعلمين المهنيين والأكاديميين.