عقارات

أهم معارض العقارات في الشرق الأوسط

أهم معارض العقارات في الشرق الأوسط

معارض العقارات

تستضيف الكثير من الدول والمدن في منطقة الشرق الأوسط فعاليات معارض العقارات فيها، بل وتقوم بعضها برسم برامج وعروض هذه المعارض؛ لتكون حصراً فيها وفق جدول زمني سنوي غالباً، وتأتي فائدة وأهمية مثل هذه المعارض من أثرها الإيجابي على الاقتصادات المحلية والدولية، بالإضافة إلى قدرتها على تمكين الجهات المختصة من إيجاد حلول متعددة لمشاكل الإسكان تحديداً؛ نظراً لتوفير العديد من الوحدات السكنية، وخاصة الشقق، للبيع والشراء والإيجار أيضاً، عدا على الأنواع الأخرى والعقارات التجارية والصناعية والاستثمارية، ويضمن ذلك تنوع الخدمات الإعلانية والإدارية وقنوات الاتصال والتواصل مع كبرى الشركات والمستثمرين في هذا المجال؛ لتحقيق الغاية والهدف من هذه المعارض.

ما هي أهم معارض العقارات في الشرق الأوسط

تحتضن العديد من الدول الشرق أوسطية معارض عقاري نجحت بترسيخ اسمعها وفعالياتها، في الدولة وعلى مستوى إقليمي وعالمي، ساهم في تعزيز البنية العقارية فيها، وقوة استثماراتها وقيم التداول وحركات البيع والشراء، ومن أهم هذه المعارض يُذكر ما يلي:

معرض سيتي سكيب

قدمت الإمارات العربية المتحدة عام 2002 هذا المعرض العقاري، الذي نجح بعد ذلك بأن يكون حدثاً سنوياً في مختلف مدنها؛ كدبي وأبو ظبي، وذاع سيطه عالمياً، وبدأت دول أخرى بإقامته؛ مثل السعودية في كلٍ من الرياض وجدة، وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، ويهدف هذا المعرض إلى تكوين بيئة خصبة تعلم على توفير الفرص الاستثمارية والعقارية المتجددة، كما تقوم بعض الشركات العقارية بعرض مشاريعها وآرائها ومقترحاتها حول السوق العقاري، وتحديداً الأسواق الناشئة منه.

معرض نكست موف

يعتبر هذا المعرض أول معرض عقاري متخصص في مجال البيع المباشر للوحدات العقارية السكنية والتجارية؛ وأقيم في دورته الأولى عام 2014 في دبي، وتم عرض ما يزيد عن 4 آلاف وحدة عقارية حينها، وفق اتفاقيات تعاون مع عدد من شركات التطوير العقاري والوكلاء في هذا المجال؛ إلى جانب شركات التمويل والبنوك، التي تساعد الباحث عن شراء عقار في تمويله خلال فعاليات المعرض نفسه.

معرض قطر الدولي للعقار والاستثمار

عام 2005 وتحديداً في شهر سبتمبر أُطلقت فعاليات هذا المعروض لأول مرة، وكان الهدف منه هو الترويج والتسويق للمشاريع العقارية الكبرى، التي من المقرر إقامتها على أرض قطر أي أي من دول الجوار، وأيضاً تسويق ما تم إكماله من المشاريع، ووفقاً للنهضة العمرانية التي شهدتها الدولة المستضيفة؛ اهتم العديد من المطورين العقاريين في مجال العقارات، وعمل المعرض على إيجاد حلول للعقبات والتحديات التي تواجه هذا السوق بالتعاون مع الحكومة القطرية.

معرض ريستاتكس

حقق هذا المعرض منذ انطلاقته الأولى عام 2016 في مدينة جدة في السعودية نجاحاً كبيراً، واعتُبر أحد أكبر المعارض في الشرق الأوسط، وقام ماجد الحقيل وزير الإسكان السعودي حينها بافتتاحه شخصياً، واستمرت فعالياته لـ 4 أيام متتالية شهد خلالها زيارة ما يزيد عن 10 آلاف شخص، واختص المعرض بتقديم خدمات وزارة الإسكان في المملكة، إضافة إلى تواجد عدد كبير من روّاد المجال العقاري والتمويلي المحليين والدوليين.

معرض أربيل للعقارات

بدأ هذا المعرض فعالياته في مدينة أربيل العراقية لأول مرة في نسخته الأولى عام 2013، وأصبح يُقام مرتين سنوياً في نفس المدينة، ويهدف إلى تشجيع أكبر عدد ممكن من الشركات العقارية للمشاركة في المعرض؛ من أجل الترويج والتعريف بمشاريعها العقارية، وتزويد زوّار المعرض بالمعلومات اللازمة حركة السوق العقاري في الدول التي يقومون بتمثيلها، وتجاوز عدد الشركات المشاركة فيه في المرة الأولى 54 شركة، ممثلة لست دول، هي: العراق، أرمينيا، تركيا، جمهورية التشيك، الإمارات العربية المتحدة وهولندا، فيما تخطى عدد زواره الـ 17 ألف زائر حينها، ويعني هذا المعرض بشكل دائم بتقديم الفرصة الحقيقية للمستثمرين والأفراد لعرض مشاريعهم العقارية.

معرض العقار الدولي

لوحظ خلال العشر سنوات الأخيرة أو ما يزيد عنها قليلاً التطور العقاري في مدينة دبي، في الإمارات العربية المتحدة، لتكون أنموذجاً يحتذى بها للمدن المستقبلية ومركزاً تجارياً وسياحياً عالمياً؛ ما أدى إلى تنوع السوق العقاري فيها ونجاحه في تلبية متطلبات وتطلعات المستثمرين والعقاريين والمستهلكين على حد سواء، وجاء هذا المعرض ضمن مجموعة أهم معارض العقارات في الشرق الأوسط كحدث سنوي يتم من خلال عرض وبيع العقارات مباشرة، ما انعكس إيجاباً على نمو اقتصادي دبي والإمارات عموماً.  

السابق
عشر أخطاء يرتكبها بائعو المنازل
التالي
ترشيد استهلاك المياه