حياتك

اثار الحمل في الاسبوع الأول

اثار الحمل في الاسبوع الأول

مراحل الحمل

تنقسم المراحل التي تمر بها المرأة الحامل إلى ثلاث مراحل: المرحلة الأولى تبدأ من بداية الحمل في الأسبوع الأول حتى الأسبوع الثالث عشر، والمرحلة الثانية  ما بين الأسبوع الرابع عشر والسابع والعشرين، والمرحلة الثالثة التي تغطي الفترة ما بين الأسبوع العشرين حتى الأربعين أو حتى تاريخ المخاض، كما تختلف كل مرحلة من مراحل الحمل في تطورها، حيث يمكن في المرحلة الأولى سماع دقات قلب الجنين، بينما تتميز المرحلة الثانية بحقيقة أن المرأة الحامل تشعر بحركات طفلها، حيث أن كل مرحلة لها خصائص تميزها عن غيرها من المراحل، وتتميز هذه الفترة بالحمل بعلاماته ومعالمه العديدة مثل الجنين يبدأ في التطور

يتميز كل أسبوع من الحمل بعدة تغييرات للجنين والأم، لأن الحمل في الأسبوع الأول يشمل فترة تتطور خلالها الجريبات على المبايض حتى يتم التحكم فيها، أو أسبوعين، ويتم إطلاقها خلال فترة الإباضة، وهذا يحدث بعد حوالي 14 يوم من بدء الدورة الشهرية أو نحو ذلك، كما هو الحال مع الحمل، يحدث هذا في بداية الأسبوع الأول؛ أي بعد فترة الإباضة وبعد إطلاق البويضة وتخصيبها بالحيوانات المنوية للأب. وتجدر الإشارة إلى أن الأطباء يستخدمون أحدث موعد منذ بدء آخر دورة شهرية للمرأة حتى تتمكن المرأة من تحديد موعد بدء الحمل.[1]

إقرأ أيضا:وصفات رجيم

ما هي آثار الحمل في الأسبوع الأول

يعتمد الأسبوع الأول من فترة الحمل على تاريخ آخر دورة تمت ملاحظتها من قبل المرأة الحامل، إذ تعتبر آخر دورة شهرية هي الأسبوع الأول من الحمل، حتى لو لم يحدث الحمل، ومن أبرز أعراض الحمل في الأسبوع الأول ظهور النوبات وبقع الحمل المبكرة، حيث يظل الحمل على المستوى الخلوي خلال الفترة الأولى من الحمل والتي تبدأ من الأسبوع الأول من الحمل وحتى الأسبوع الرابع، وتتكون البويضة الملقحة ثم تتطور إلى أعضاء مختلفة من الجسم، ويتم زرع الكيسة الأريمية في بطانة الرحم من اليوم العاشر حتى اليوم الرابع عشر بعد الحمل، وهذا هو السبب في أنه يمكن أن يؤدي إلى النزيف، وفي بعض الحالات يمكن اعتباره نزيفًا ناتج عن الطمث، ومن أهم علامات النزيف نتيجة عمليات الكيسة الأريمية كلً مما يلي:[2]

  • اللون: إذ يمكن أن يكون النزيف أحمر أو وردي أو بني.
  • النزيف: حيث يتم مقارنة النزيف الذي يحدث نتيجة الكيسة الأريمية بالنزيف الذي يحدث عادة نتيجة الطمث، بينما يتم التعرف على البقع عن طريق الدم الذي يظهر فقط بعد عملية المسح.
  • الألم: عند النساء يمكن أن يكون الألم الناتج متوسطًا أو خفيفًا أو شديدًا.
  • نوبة النزيف: إذ يمكن أن يستمر النزيف الناتج عن انغراس الكيسة الأريمية لمدة 3 أيام على الأقل، إلاّ أنه لا يتطلب علاجًا.

أعراض وآثار الحمل الأخرى

من بين أكثر علامات وأعراض وآثار الحمل في الأسبوع الأول ما يلي:[3]

إقرأ أيضا:ما هي جرثومة المعدة
  • يمكن أن تتسبب التشنجات والبقع الخفيفة عند زرع البويضة في بطانة الرحم في ظهور قطرات صغيرة من الدم، ويحدث هذا عادةً بعد 6 إلى 12 يومًا من إخصاب البويضة.
  • إفرازات مهبلية بيضاء اللون نتيجة سماكة جدار المهبل.
  • في الثدي يتغير اللون حول الحلمات بسبب التغيرات في مستويات الهرمونات في الجسم.
  • يمكن أن يؤدي الحمل إلى الإرهاق بسبب ارتفاع مستويات البروجسترون وهرمون البروجسترون والإرهاق بسبب انخفاض ضغط الدم أو انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • الشعور بالغثيان في أي وقت من اليوم، ولكن معظم النساء يعانين منه في الصباح الباكر، وهذه الحالة ناتجة عن هرمونات الحمل، ولا تتعرض لها نسبة قليلة من النساء.
  • تغير في شهية الحامل ونفورها من بعض الأطعمة التي تفضلها بسبب التغيرات الهرمونية.
  • ارتفاع درجة حرارة.
  • كثرة التبول، أو ما يعرف بسلس البول أو عسر البول، ويرجع سبب حدوثه بسبب التغيرات الهرمونية التي تتطلب تزيد من حجم الدم المتدفق إلى الكلى، وهو الأمر الذي يؤدي بدوره  امتلاء المثانة بسرعة كبيرة  ويتطلب إفراغها باستمرار، كما تزداد الحاجة إلى التبول في فترات الحمل المتقدمة  نتيجة ضغط الجنين على المثانة.
  • انتفاخ طفيف في محيط الخصر يرتبط بالتغيرات الهرمونية وليس زيادة حجم الرحم.

نصائح للحمل في الأسبوع الأول

لا يظهر الجنين في الأسبوع الأول من الحمل، لذلك يستخدم الأطباء تاريخ آخر دورة شهرية لمعرفة موعد الحمل نظرًا لصعوبة تحديد تاريخ الحمل بدقة، ومن الضروري تحديد موعد مع طبيب أمراض النساء والتوليد في الأسبوع الأول من الحمل حتى يتمكن من تحديد الأمراض الوراثية والمخاطر البيئية إن وجدت، بالإضافة إلى معرفة التغييرات الضرورية في نمط الحياة لتتمكن من الحفاظ على صحة المرأة الحامل كلما كان ذلك ممكنًا، ويُنصح الجنين بتناول 0.4 مجم أو 400 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميًا، وكذلك حمض الفوليك قبل بضعة أشهر من الحمل يساعد على تقليل أضرار الأنبوب العصبي مثل حالة السنسنة المشقوقة عند ولادة الطفل.[4]

إقرأ أيضا:علاج الصفراء عند الأطفال

التغذية أثناء الحمل

تزداد احتياجات المرأة الغذائية أثناء الحمل، كما أنها تحتاج إلى 300 سعرة حرارية إضافية من العناصر الغذائية، ويقوم المبدأ الأساسي على على وجبات منتظمة ومجموعة متنوعة من الأطعمة الغذائية، ويوصى بأن تأتي الزيادة في السعرات الحرارية من الأطعمة الصحية المحتوية على البروتينات والدهون والكربوهيدرات، ومن أهم الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها المرأة الحامل:[7][6]

  • فيتامين ب 12: فيتامين يساعد على تقوية الجهاز العصبي للجنين ومن أبرز مصادره منتجات الحليب واللحوم والأسماك والبيض، كما تنصح النساء النباتيات بالقيام بفحص كمية الفيتامينات لديهن واستشارة الطبيب المختص حول ذلك.
  • حمض الفوليك: أهميته تسمح بإنتاج الدم والبروتين، كما أن استهلاك حمض الفوليك قبل الحمل وخلال الأشهر الأولى من الحمل يقلل من مخاطر الإصابة بعيوب خلقية في القناة الشوكية للجنين، ومن الأفضل تناول مصادر غنية من هذاالحمض، مثل الفول والبروكلي والبازلاء والفواكه الصفراء الداكنة مثل البرتقال، والخضروات الورقية، مثل السبانخ.
  • الحديد: دوره مهم في إنتاج خلايا الدم الحمراء لدى الأم والجنين، كما يُنصح بتناول الأطعمة الغنية بالحديد، بما في ذلك اللحوم الحمراء والسبانخ.
  • الكالسيوم: هو معدن أساسي لبناء عظام وأسنان الجنين، كذلك لعمل الأعصاب والعضلات، ومن أهم مصادر الكالسيوم الحليب ومشتقاته والأسماك مثل السلمون والسردين، والمشروبات والأطعمة المدعمة بالكالسيوم والعصائر والبروكلي والسبانخ.
  • فيتامين ج: الخضار والفاكهة التي تحتوي على فيتامين ج ضرورية لصحة العظام والأسنان واللثة، بالإضافة إلى فيتامين ج للمساعدة في امتصاص الحديد، وتشمل مصادر فيتامين ج كلً من الخضراوات والفواكه والطماطم والبروكلي.
  • فيتامين د: يساعد فيتامين د الجسم على امتصاص الكالسيوم ويحافظ على صحة العظام والأسنان، تشمل مصادرة والحبوب ومنتجات الألبان، والحبوب.
  • فيتامين أ: ضروري لصحة العظام والعينين والجلد، ويوجد فيتامين أ في العديد من المصادر الغذائية مثل والبطاطس والجزر والخضروات ذات الأوراق الداكنة.

متى يجب إجراء اختبار الحمل للتأكد من الحمل

يتم الكشف عن هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية، وهذا الهرمون موجود فقط عندما تكون المرأة حاملاً، وعندما لا يتم الكشف عن هذا الهرمون، فهذا يدل بدوره على أن المرأة ليست حاملاً، فقد أظهرت الدراسات أنه من الأفضل إجراء اختبارات الحمل فورًا بعد غياب الطمث،إذ يمكن أن يعطي اختبار الحمل أحيانًا نتيجة إيجابية بعد مرور حوالي عشرة أيام بعد الجماع بدون استخدام وسائل منع الحمل، وتجدر الإشارة إلى أنه في حالات أخرى قد يستغرق الأمر ما يصل إلى ثلاثة أسابيع قبل أن يتم إنتاج ما يكفي من هرمون الحمل لإنتاج نتائج إيجابية في اختبار الحمل[5].

يوصي الأطباء بإجراء اختبار الحمل بعد حوالي أسبوع من غياب الدورة الشهرية ولا يوصون بإجراء اختبار الحمل قبل هذه الفترة لأنه قد يعطي نتائج غير صحيحة ويجب استخدام اختبار الحمل بشكل صحيح إذا تم إجراء اختبار الحمل في المنزل؛ يجب حينئذٍ التأكد من ذلك أن هذا الاختبار صالح وقراءة التعليمات المكتوبة جيدًا للحصول على النتائج الصحيحة، كما يمكن أيضًا إجراء فحص دم حيث يكتشف الحمل قبل بضعة أيام من تحليل البول ويكتشف أيضًا وجود هرمون الحمل، ولكن عند تلقي نتائج الاختبار يمكن أن يستغرق الأمر يومين من المختبر.

فحص الدم المخبري

اختبار دم الحمل هو اختبار طبي يؤكد وجود هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية، وهو هرمون ينتجه الجنين، وعادة ما يتم إجراء هذا الاختبار في المرة الأولى التي يتم بها زيارة الطبيب لتأكيد نتائج اختبار الحمل المنزلى، ويمكن أن يكشف فحص الدم عن الحمل بدقة 99 في المائة في وقت مبكر من أسبوع واحد من الحمل، حيث يبحث اختبار دم خاص للحمل ببساطة عن هرمون الحمل في مجرى الدم لتأكيد الحمل، ويقيس اختبار الدم الكمية الدقيقة للحمل هرمون في الجسم مما يساعد الطبيب في تحديد موعد الاستحقاق نظرًا لأن مستويات مستويات هرمون الحمل يتغير مع تقدم الحمل، كما يمكن اللجوء إليه في سبيل تحديد المضاعفات المحتملة أثناء الحمل، كذلك لتحديد ما إذا كان هناك توأم أم لا. 

فحص الحمل المنزلي 

يعرف هذا باكتشاف الحمل عن طريق اختبار البول ويتم عن طريق التبول على العصا التي تأتي مع الاختبار، ويمكن أيضًا وضع هذه العصا في كوب من البول لإعطاء نتائج إيجابية أو سلبية، ومن الجدير بالذكر أنّ ميزة هذا الاختبار تكمن بأنه رخيص ومتوفر بدون وصفة طبية، حيث أنه سهل الاستخدام، ولكنه ليس دقيقًا مثل فحص الدم. 

فحص السونار

هو فحص يتم إجراؤه في عيادة متخصصة ولا يتطلب عينة دم أو بول، ويتم من خلال جهاز السونار فحص الجنين أو كيس الحمل الذي تكون في الرحم، ولكن قد يكون هذا متأخرًا لأن الجنين قد يكون مفقودًا في وقت مبكر من فترة الحمل.

علي القشوع 26 عاماً، طالب في كلية الطب سنة خامسة، يتقن اللغة الإنجليزية والصينية إضافة للغته الأم، لديه خبرة جيدة في كتابة المحتوى وفقًا لمعايير الـ SEO، حيث عمل في الكتابة ضمن مجالات متعددة، وكان أبرزها المجال الطبي.

السابق
مرض البهاق
التالي
وظيفة كريات الدم البيضاء