حياتك

التخطيط المالي للأفراد

التخطيط المالي للأفراد

التخطيط المالي 

يعرف التخطيط المالي بأنه إحدى عمليات التخطيط المستمرة، والتي تقوم على مبدأ مساعدة الأفراد والشركات على اتخاذ قرار منطقي بما يتعلق بالمال الخاص بأهداف الحياة، وبمفهوم أبسط هو عملية تقدير المال المطلوب ورسم السياسات المالية فيما يخص الاستثمار والمشتريات وإدارة المال، وهي من الأمور الهامة من أجل الوصول إلى استقرار مالي مستقبلي، أما التخطيط المالي للأفراد على وجه التحديد؛ يمكن تعريفه على أنه عملية عقلية للتفكير بالطريقة الأمثل للتصرف بالخل مستقبلاً، إلى جانب تخصيص قسم منه بهدف مواجهة أي شؤون أو حاجات مالية في المستقبل، سواء متكررة كانت أم طارئة. 

أهمية التخطيط المالي

مما لا شك فيه أن كل شخص في المجتمع يبحث عن سبيل أو طريقة تضمن له الوصول إلى استقرار مادي يوفر له أساسيات الحياة؛ أي ضمان مستوى جيد من الاستقرار المعيشي، وهو الأمر الذي من الممكن أن لا يحدث نظراً إلى التغير المستمر في الظروف الإقتصادية، وعلى الرغم من أن الكثير من الأفراد يفكرون بالتخطيط المالي على أنه أمر تقوم به بالشركات فقط، إلا أنه من الهام للغاية بدء التفكير بالتخطيط المالي الشخصي الذي من شأنه أن يحقق لهم متطلبات الحياة الرئيسية على الأقل دون الحاجة إلى تراكم الديون، أو القروض، وما شابه ذلك. 

إقرأ أيضا:فوائد البروتين

الجدير بالذكر أن التخطيط المالي للأفراد يتميز بالقابلية المستمرة والمرونة، حيث لا يتخذ الفرد فيه السير على نسق واحد طوال الحياة، بل يتغير وفقاً لتغير المتطلبات والمراحل في حياته. 

نصائح بدء التخطيط المالي للأفراد

اتخاذ القرار

بدايةً لابد أن يتخذ الفرد قرار التخطيط المالي وضبط شؤونه المادية، ورسم ميزانية دقيقة يتم من خلالها تنظيم حياته المالية، على شرط عقد العزم على التقيد بها وتنفيذها بشكل صحيح. 

إدراك الموقف المالي الحالي

يجب على الفرد أن يحدد مصدر دخله المالي ومقداره، ثم تحديد آلية إنفاقه وما عليه من مصاريف، وفي النهاية الوصول إلى تحديد قيمة الدخل الصافي؛ أي أن يكون قد أدرك ما له وما عليه. 

التمهل وعدم حرق المراحل

على الفرد أن لا يتخطى المراحل، حيث إن عملية تحديد دخله وما عليه من مصاريف سوف يتخذ بعد الوقت، ومن الممكن أن تستمر لمدة تتراوح بين 3-6 أشهر لتسجيل كل ما يتم إنفاقه بشكل دقيق، وذلك بهدف مراجعة ما سجل لاحقاً، ومحاولة التخفيض من المصاريف الثانوية أو الحد منه، من أجل ضمان الحصول على ميزانية واقعية. 

إقرأ أيضا:عطر فرزاتشي

الاستعداد لضبط النفقات

هنا يجب على الفرد أن يراقب مصادر دخله ونفقاته بشكل مستمر كي تتضح الصورة بالنسبة أكثر، وحينها لابد من أن يقوم باتخاذ بعض القرارات ذات العلاقة بالمصاريف، وهو الأمر الذي لن يكون سهلاً؛ حيث عليه أن يحدد فيما يمكنه الاستغناء عنها، أو التخفيض من قيمتها. 

بدء الإدخار

بعد الحصول على خطة مالية دقيقة وميزانية واضحة المعالم؛ سيتمكن الفرد من بدء الإدخار والتوفير، علماً أن هذا الأمر لا يعني أن ينفق ماله، بل أن يدخر جزءً منه؛ على سبيل المثال اقتطاع جزء من الراتب الشهري لتوفيره وإنفاق ما تبقى. 

إقرأ أيضا:كيف أهتم بالقطط

المثابرة بهدف الاستقرار

على الفرد أن يثابر من أجل الوصول إلى راحة البال؛ حيث إن التخطيط المالي للأفراد من العمليات المستمرة، والتي يتم إعادة النظر في بنودها بشكل دوري، لذا على الفرد أن يخصص الوقت الكافي للقيام بذلك، وسوف يشعر في المستقبل أنه حقق شيئاً مفيداً وذو قيمة، الأمر الذي يؤدي إلى الوصول إلى راحة البال والاستقرار المعيشي في المستقبل. 

فرح القصاص 25 عاماً، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الترجمة من جامعة الزرقاء الأهلية بتقدير جيد جداً، وتملك خبرة في مجال كتابة المحتوى الابداعي للعديد من المجالات ومنها الإلكترونيات، والهواتف المحمولة، والصحة، والجمال، والسيارات، والعقارات، والطهي، والتغذية، والرياضة والعديد من المواضيع الأخرى.

السابق
السعرات الحرارية في التين البرشومي
التالي
السعرات الحرارية في الرقاق باللحمة المفرومة