أجهزة

بلاي ستيشن

جهاز البلاي ستيشن

بمجرد ما أن يأتي اسم سوني أو بلاي ستيشن ( PlayStation ) ضمن الحديث، يتبادر إلى أذهاننا ذلك الجهاز الذي يشبه الصندوق، والذي عاش معظمنا طفولته يلعب ألعاب الڤيديو عليه، لكن اسم البلايستيشن بات أوسع بكثيرٍ من جهاز الألعاب المنزلي، إذ أصبح يشمل أيضًا خدمات للموسيقا والخدمات التجارية، وهلم جرًّا.

أجهزة البلاي ستيشن

بلايستيشن 1

ظهر جهاز بلاي ستيشن 1 في الأسواق لأول مرة، عام 1994 في اليابان ابتداءً، وبعدما حقق نجاحًا كاسحًا هنالك في بلاد الشمس المشرقة، واعتزمت سوني إطلاقه في جميع أنحاء العالم مع آمالٍ عاليةٍ بتكرار نجاحه عالميًّا، ولكن أكثر المتفائلين في أوساط الشركة اليابانية لم يتوقع قطُّ أن يصل عدد شحنات أول جهازٍ مخصصٍ للألعاب من قِبلهم إلى أكثر من 100 مليون وحدة، محققًا وقتها رواجًا واسعًا.

بلايستيشن 2

بما أن الأمور سارت على نحوٍ متميِّزٍ وهائلٍ مع سوني منذ البداية، لم يكُن مفاجئًا إطلاقها جهازًا ثانيًّا تُدشن بهِ حقبةً جديدةً في صناعة ألعاب الڤيديو. وعقب مرور ست سنوات كاملة على إطلاق الجهاز الأول، صدر بي إس 2 مطلع القرن الجاري بعتادٍ أقوى ومزايا أفضل عن سابقه.

كما توقعت، حققت بلاي ستيشن 2 نجاحًا خارقًا وحطم جميع الأرقام القياسية ليصبح جهاز الألعاب المنزلي الأكثر مبيعًا حتى لحظة كتابة هذه السطور، بمبيعاتٍ فاقت حدود 155 مليون وحدة عالميًّا، اتساقًا لما جاء في آخر الإحصائيّات الرسمية الصادرة عن سوني نفسها.

بلايستيشن 3

جاء الجهاز الثالث بلاي ستيشن 3 ضمن خط إنتاج سوني ليستكمل النجاح الكبير والمتواصل. وبعد مرور ست سنواتٍ أخرى، خرج الجهاز للنور. لم يحظَ هذا الإصدار بنجاحٍ كبيرٍ منذ البداية، بل على النقيض، عاش أوقاتًا صعبةً أمام جهاز Xbox 360 الذي كان ندًا لدودًا في تلك الفترة. وعليه، وصلت مبيعات هذا الجهاز إلى أكثر من 80 مليونًا في جميع أنحاء العالم بحسب التقارير الرسمية أيضًا.

بلايستيشن 4

بعد البداية المتعثرة للجهاز الثالث، أدركت سوني أنه لم يعد بإمكانها المجازفة مجددًا، خاصةً مع دخول شركة عملاقة كمايكروسوفت السوق، وانطلق الجهاز الرابع بلاي ستيشن 4 بنظامٍ أكثر سلاسةٍ وعتادٍ أقوى عن سابقه، أي بعد مرور سبع سنوات هذه المرة، وهو ما ألقى بظلاله على مبيعات الجهاز التي وصلت لعتبة المليون في غضون أربعٍ وعشرين ساعةً على إطلاقه في السوق.

خدمات البلاي ستيشن المتنوعة

رغبةً في توسيع نطاق أعمالها، عكفت سوني على الخروج خارج دائرة الأجهزة المنزلية الضخمة، وأطلقت سلسلةً من الأجهزة المحمولة كان آخرها بلاي ستيشن ڤيتا الصادر في 2012، والذي لم يحقق الأداء التجاري المنشود بعكس أجهزة PSP المحمولة التي سبقته.

بجانب الأجهزة المحمولة، قدمت سوني خدمات مثل شبكة بلايستيشن التي تجاوز عدد مستخدميها حاجز 110 مليون مستخدم عالميًا، والتي تقدم للاعبين مزايا عديدة تشمل إمكانية شراء الألعاب وتحميلها، ناهيك عن متابعة مدى التقدم ومصادقة اللاعبين حول العالم.

التالي
محافظة طبرجل السعودية