أجهزة

بلي ستيشن

بلي ستيشن

جهاز بلي ستيشن

اشتهرت ألعاب ابلي ستيشن بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وأصبحت واحدة من أكثر طرق التسلية رواجاً بين الأطفال والشباب على حدٍ سواء؛ حيث تعرف بلي ستيشن بأنها علامة تجارية لسلسلة من أنظمة ألعاب الفيديو، وظهرت لأول مرة في عام 1994؛ حيث تم تطويرها من قبل شركة سوني إنتراكتيف انترتينمنت التابعة لشركة سوني الرائدة في مجال الإلكترونيات، وتمكنت منذ ذلك الحين من قلب المفاهيم المتعلقة بصناعة وتطوير الألعاب، وذلك من خلال أربعة أجيال متتالية ومبتكرة، لتصبح الآن منصة الترفيه المنزلي الأولى في العالم، والمسؤولة عن ما نسبته 78% من أرباح شركة سوني.  

إصدارات بلي ستيشن  

أطلقت شركة سوني أربع إصدارات أساسية لبلي ستيشن؛ حيث جاء كل منها بتصميم فريد ومواصفات خاصة تميزه عن الإصدارات الأخرى، وهذه الإصدارات هي: 

بلاي ستيشن 

بدأت شركة سوني مسيرتها بإطلاق جهاز بلي ستيشن في نهاية عام 1994، حيث كان بمثابة ضربة موجعة وخصم شرس ينافس بقوة أكثر أجهزة الألعاب شهرةً حينها؛ وهما سيغا وننتيندو، وحقق نجاحاً خارقاً لكونه أول جهاز متخصّص بالألعاب ثلاثية الأبعاد؛ حيث بيعت منه أكثر من 3 مليون وحدة في اليابان وحدها خلال ثلاثة أشهر فقط، بعد ذلك ونتيجة للنجاح الباهر عملت سوني على توسعة سوقها وبدأت حملتها التسويقية الضخمة في أمريكا، وباعت قرابة 800 ألف وحدة في عام 1994، وبالحديث عن مواصفات هذا الجهاز فهو يدعم مشغل أقراص ضوئي ومعالجاً مركزياً بنواة واحدة، بالإضافة لذاكرة عشوائية حجمها 2 ميجا بايت ومعالج رسوم حجمه 1 ميجا بايت، وهو قادر على عرض 360,000 مضلعاً رسومياً في الثانية الواحدة، ولَم يكن مزوداً بيد تحكم DualShock حينها، وزود بها فيما بعد، ومن أشهر ألعابها: لعبة Metal Gear Solid، ولعبة Spyro the Drago، ولعبة Crash Bandicoot، ولعبة Final Fantasy VI، وسلسلة Tekken، وسلسلة Resident Evil. 

بلي ستيشن 1 سليم (PSone) 

أطلق هذا الجهاز في عام 2000، وكان أصغر حجماً من الجهاز السابق له، وأبرز ما يميزه تصميمه ذو الحواف المستديرة وواجهة المستخدم الرسومية المحدثة. 

بلي ستيشن2

أطلق هذا الجهاز في عام 2000 أيضاً، أي بعد 6 أعوام من إصدار الجيل الأول، ويعد أكثر إصدارات بلي ستيشن نجاحاً وانتشاراً؛ حيث بيعت منه قرابة 155 مليون وحدة خلال 12 عاماً، واعتبر بمثابة منافس قوي لكل من ننتيندو وسيغا وإكس بوكس، أما عن أبرز مميزاته؛ فتتلخص في امتلاكه معالجاً مركزياً أحادي النواة من نوع Emotion Engine يعمل بسرعة 294.9 ميجا هيرتز، وذاكرة رسومية سعة 4 ميجا بايت، وذاكرة عشوائية سعة 32 جيجا بايت، إضافةً إلى ذلك يدعم منافذ USB ومشغل DVD، إلى جانب تقنية Backward Compatible التي أتاحت إمكانيّة تشغيل غالبية ألعاب بلي ستيشن 1 عليه، ومن أشهر ألعابها: لعبة Grand Theft Auto III/Vice City، ولعبة Jak and Daxter، ولعبة God of War I/II، وسلسلة Silent Hill. 

بلي ستيشن 2 سليم لاين 

أطلق هذا الجهاز في عام 2004، ويمتاز بصغر حجمه وامتلاكه مواصفات محسنة بوجه عام، بالإضافة لمخرج مخصص للإنترنت. 

بلي ستيشن3

أطلق هذا الجهاز في نهاية عام 2006، وامتاز بكونه الأسبق لدعم مشغل أقراص بلو- راي وتقنية HDMI وفيديو 1080 بكسل، وقد لاقى اقبالاً كبيراً حيث بيعت منه 80 مليون وحدة، على الرّغم من كونه الجهاز المنزلي الاعلى سعراً بتكلفة تعادل 600 دولار أمريكي، وجاء بألوان عديدة، منها: الأبيض، والأسود، والأحمر، أما عن مواصفاته؛ جاء هذا الجهاز مزوداً برقاقة تتضمن 7 أنوية تعمل بسرعة 3.2 هيرتز، وهي من صنع شركة سوني بالتعاون مع توشيبا و IBM، إلى جانب معالج رسوم من نوع Nvidia’s RSX Reality Synthesizer يدعم ذاكرة رسومية سعتها 256 ميجا بايت وتعمل بسرعة 550 ميجاهيرتز، ومن أشهر ألعابها: لعبة Red Dead Redemption، ولعبة Grand Theft Auto IV/V، ولعبة The Last of Us، ولعبة Uncharted 2/3، ولعبة God of War III، ولعبة Metal Gear Solid 4: Guns of the patriots، أما عن الملحقات الخاصة بهذا الجهاز فهي كثيرة ومتعددة، ومنها: ريموت كنترول بلي ستيشن 3 الذي يتيح تشغيل ومشاهدة الأفلام بكل سهولة، ويد التحكم اللاسلكية الهزازة DUALSHOCK3 التي تضفي مزيد من الواقعية للعبة. 

بلي ستيشن 3 سليم 

أطلق هذا الجهاز عام 2009 ليكون بمثابة النسخة المصغرة عن جهاز بلي ستيشن 3، وإلى جانب صغر حجمه هو خفيف الوزن وأكثر هدوءً وأقل استهلاكاً للطاقة. 

بلي ستيشن 3 سوبر سليم 

أطلق هذا الجهاز عام 2012، وكان بمثابة نسخة مطورة عن جهاز بلي ستيشن 3 سليم، وهنا كسرت شركة سوني القاعدة المعتادة بإطلاق نسخة واحدة مصغرة عن الجهاز الأساسي، حيث امتاز الجهاز الجديد بكونه أخف وأصغر من جهاز بلي ستيشن 3 سليم. 

بلي ستيشن4

أطلق هذا الجهاز في نهاية عام 2013 ليكون منافساً لكل من ننتيندو، ووي يو، ومايكروسوفت إكس بوكس ون، وحقق نجاحاً ساحقاً حيث بيعت منه مليون وحدة خلال 24 ساعة فقط من إطلاقه، حيث يعود السبب وراء ذلك لتمتعه بمواصفات مميّزة، منها أنه يدعم معالجاً ثماني النواة من نوع AMD x86-64 Jaguar يعمل بسرعة 1.6 جيجا هيرتز، ومعالج رسوميات من نوع AMD Radeon سعة 8 جيجا بايت، وكونه يدعم تقنيتي HDR و GDDR5، ونظارة الواقع الافتراضي بلي ستيشن VR، ويأتي مع يد للتحكم DualShock4، ومن أبرز ألعابه: لعبة Until Dawn، ولعبة Uncharted 4: A Thief’s End، ولعبة Bloodborne, ولعبة Infamous: Second Sun، أما عن ملحقات هذا الجهاز، منها ما يأتي: وحدة التحكم اللاسلكية DUALSHOCK4 التي تمنح اللاعب فرصة لعيش تجربة لعب رائعة وفريدة، وسماعات الرأس اللاسلكية الذهبية المحسنة لتواصل أفضل داخل اللعبة، ووحدات التحكم في الحركة PlayStation Move التي تتيح إمكانيّة التفاعل مع البيئة الافتراضية داخل اللعبة بشكل أكثر مرونة. 

بلي ستيشن 4 سليم 

هو الإصدار الأصغر والأخف الذي انبثق عن الجهاز الأساسي بلي ستيشن 4، وجاء بتحسينات عديدة وملحوظة، ومنها: دعم مخرج USB 3.1، ودعم تقنية HDR، وتحسين كل من تقنيتيّ بلوتوث وواي فاي. 

بلي ستيشن 4 برو 

هو الإصدار العاشر الذي انطلق في عام 2016، وجاء بمواصفات مشابهة لتلك التي يمتلكها جهاز بلي ستيشن 4، إلا أنه يقدم أداءً أقوى بمرتين لامتلاكه معالجاً رسومياً أشد قوة، ومن أبرز مميزاته أنه يوفر تجربة اللعب بتقنية 4K، ويتيح إمكانيّة تشغيل جميع ألعاب بلي ستيشن 4 العادية. 

فوائد اللعب على بلي ستيشن 

يتفق الكثيرون على مدى الأضرار التي تسببها الألعاب الالكترونية بشكل عام، وخاصةً عند استمرار اللعب لفترات طويلة، ولكن هذا لا ينفي وجود بعض الفوائد التي يحصل عليها اللاعبون، والتي تنعكس بشكل إيجابي على حياتهم اليومية، ومن أبرز هذه الفوائد ما يأتي: 

  • تحل مشكلة تشتت الانتباه؛ حيث إن التغير المستمر في بيئة اللعبة وخلفيتها يحتم على اللاعب الانتباه بصورة مستمرة. 
  • تحفز العديد من المهارات المطلوبة في الحياة العملية؛ مثل التصميم والسعي لتحقيق أهداف معيّنة، كما أنها تعزز من صفة القيادة لدى اللاعب. 
  • تتيح للاعب فرصة تكوين العديد من العلاقات الاجتماعية؛ وذلك من خلال التواصل مع اللاعبين من مختلف أنحاء العالم عبر شبكة الإنترنت.

السابق
أنواع الكاميرات
التالي
جهاز بلي 4