منوعات

تجارة التجزئة في مصر

تجارة التجزئة في مصر

تجارة التجزئة

تجارة التجزئة Retail business هي نوع من أنواع التجارة التي تعتمد على بيع وشراء السلع والخدمات المتنوعة عن طريق قنوات توزيع متعددة لزيادة الأرباح، ومن يتاجر بهذه الطريقة يسمى تاجر التجزئة، وهو الشخص الذي يبيع السلعة للمستهلكين مباشرة وبكميات كبيرة.

أنواع متاجر التجزئة

يتم عرض السلع والمنتجات في متاجر التجزئة بكميات محددة وبطرق متنوعة لجذب المستهلكين، ويتم ذلك في أنواع مختلفة منها:

  • السوبرماركت والبقالات.
  • المتاجر الكبرى والمولات.
  • باعة وتجار المستودعات.
  • متاجر التجزئة المريحة.
  • متاجر التجزئة بالخصم.

تجارة التجزئة في جمهورية مصر

عند الحديث عن دولة كبيرة مثل جمهورية مصر فإنّ التجارة فيها تكون واحدة من الأساسات الاقتصادية فيها، وتعتبر تجارة التجزئة القاطرة التي تعتمد عليها، وبما أنّ الاقتصاد المصري يعد من أكثر القطاعات تنوعًا في منطقة الشرق الأوسط، وذلك بسبب طبيعته الاستهلاكية العالية، فقد كان الأولى بحصد النسبة الأكبر من حجم النمو في هذا القطاع، والجاذب الأكبر للعديد من المستثمرين العرب والأجانب، وقد أظهر أحد تقارير وزارة الزراعة الأمريكية أنّ السلاسل التجارية الكبرى في جمهورية مصر استحوذت على حوالي 4.9 % من حجم سوق تجارة التجزئة بعدد منشآت صناعية وصل إلى أكثر من 37 منشأة خلال عام 2017، حيث وصل خلال نفس العام حجم المبيعات في قطاع تجارة التجزئة في السوق المصرية نحو 25 مليار دولار أمريكي، وقد شهد قطاع التجارة خلال عام 2018 نمواً ملحوظاً بنسبة 11%، حيث ينعكس هذا النمو على جميع قطاعات الاقتصاد والاستثمار فى الدولة، وقد شهد قطاع تجارة التجزئة خلال العقد الماضي نمواً وتغيرات جذرية بسبب دخول العديد من العلامات التجارية الجديدة والعالمية الكبرى إلى الأسواق في المنطقة، هذا بالإضافة إلى النمو الكبير الذي تحققه العلامات التجارية المحلية والذي يؤهلها للتوسع على مستوى العالم. 

تجارة التجزئة الإلكترونية في مصر

يعتبر قطاع تجارة التجزئة الإلكترونية غير مفعل بشكل واسع، مع أنّ التوجه حالياً يدعو إلى استفادة تجار التجزئة من أحدث الطرق التكنولوجية الحديثة في التجارة والتي أصبحت من أهم سمات العصر، وذلك مع ظهور ما يسمى بالتجارة الإلكترونية e-commerce التي فرضت نفسها على معظم قطاعات التجارية ومنها قطاع تجارة التجزئة في جميع الأسواق العالمية، حيث تعتبر هذه الطريقة من أهم الأدوات الحالية التي يمكن أن تساعد التجار بمختلف سلعهم ومنتجاتهم وحجم أعمالهم على تخطي العديد من العقبات التي يواجهونها والتي من أهمها إدارة المخزون، والتسعير، بالإضافة إلى تحسين سلاسل التوريد وأدوات التحليل بما يتيح للشركات والمؤسسات الصناعية من العمل على نحو أكثر كفاءة وإنتاجية. 

خلال عام 2019 حققت مصر أرقاماً وإحصائيات جاءت الأولى من نوعها على مستوى نمو قطاع التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، وذلك بعد تصدر مدينة القاهرة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بتقدم تجارة قطاع الأغذية عبر الإنترنت، مع أنّ التجارة الإلكترونية  في مصر لا تمثل سوى 0.4 %من إجمالي تجارة التجزئة في المنطقة، وهذا الرقم من المقرر أن يزداد بسرعة ملحوظة خلال الفترة القادمة، حيث يستخدم أكثر من نصف سكان جمهورية مصر شبكة الإنترنت، وكل ما يحتاجه السوق الإلكتروني في مصر هو المزيد من الوعي حول طرق الاستفادة من هذه الأسواق.

أما في نهاية عام 2019 وبداية عام 2020 فقد زادت نسبة مساهمة قطاع تجارة التجزئة وتجارة الجملة حتى وصلت إلى حوالي 14.7%، وقد وصلت الاستثمارات العامة خلال النصف الأول من العام المالي 2019/ 2020 إلى حوالي 217 مليار جنيه مصري، بنسبة نمو وصلت إلى 5٪.

السابق
فوائد التسويق الرقمي
التالي
شرح SEO