حياتك

تربية القطط الشيرازي

تربية القطط الشيرازي

القطط الشيرازي

 تُعرف القطط الشيرازي بالفارسية باسم كربه إيراني؛ باعتبار أن إيران هي المنطقة الأصلية التي جاءت منها، و تنتمي هذه القطط إلى عائلة السنوريات، وتتمتع بالعديد من المواصفات الشكلية الرائعة؛ من أهمها الشعر الطويل.

 اشتهرت القطط الشيرازي وعرفها العالم منذ أواخر القرن التاسع عشر، وعمل المتخصصين الإنجليز على تعديلها لأول مرة، وكانت المرة الثانية للتعديل من جانب الولايات المتحدة وتحديدًا بعد الحرب العالمية الثانية، وهكذا تم تطوير مجموعة واسعة من الألوان، وتم إجراء تعديلات على الوجه ليكون وجه مسطحًا، ولعل هذا ما يفسر القول أن القطط الشيرازي تتعرض للعديد من التعديلات والتغيرات بصفة دورية وبشكلٍ دائم.

 مواصفات القطط الشيرازي

  • تعد القطط الشيرازي هي الأجمل من بين أنواع سلالات القطط كافة، وتحظى بشعبية كبيرة من قبل الأشخاص في جميع أنحاء العالم، فهي قطط تتمتع  بطبيعتها بدرجة عالية من الأناقة والنظافة.
  •  تمتلك القطط الشيرازي مواصفات شكلية متنوعة هائلة؛ فهي تتمتع بعيون فائقة الجمال لدرجة تبهر الناظر إليها؛ باستدارتها الجذابة ولونها الرائع الذي يكون إما برتقالي، أو بني، أو نحاسي، أو رمادي، أو سماوي، أو حتى أزرقًا، لدرجة تجعل أي شخص يستحضر عظمة الخالق في خلقه من شدة جمالها.
  •  تمتلك القطط الشيرازي إلى جانب العينان الجميلتان معطفًا طويلًا، ولا تنتشر هذه السلالة من القطط بلونٍ واحد فقط، ولكنها على العكس من ذلك تتوفر بمجموعة من الأشكال والألوان المختلفة؛ كاللون الذهبي، واللون الأبيض، واللون الرمادي، واللون الأسود، أما بالنسبة لمواصفاتها الضمنية، فيمكن القول أن هذه القطط هادئة ووديعة للغاية وغير عدوانية على الإطلاق، وتحب أفراد المنازل وتعيش معهم في سلام وأمان كامل دون أن تؤذي أحدًأ منهم، ودون أن تخرج مخالبها إلا فيما ندر، بمعنى آخر تعتبر القطط الشيرازي أكثر أنواع القطط ألفة وحب للإنسان.

كيفية تربية القطط الشيرازي

  • تحتاج القطط الشيرازي إلى عناية خاصة واهتمام كبير، بصورة  يومية مستمرة بكل ما يتعلق بها، وخاصةً صحتها النفسية على وجه التحديد، فهي تحب التدليل وعدم إهمال فروها الطويل، ولعل هذا ما يفسر صعوبة مهمة تربيتها.
  • يتطلب تربية القط الشيرازي تسريح شعره على نحوٍ دائم غير منقطع؛ لكي يكون غير متشابكًا ونظيفًا وناعمًا طوال الوقت، ولابد أن تتم عملية التمشيط  بمشطٍ مخصص لهذا الغرض وبطريقة لينة هادئة تتلائم مع حسه المرهف وطبعه الهادئ، بينما تكون عملية الاستحمام مرة واحدة شهريًا على أقل تقدير، وعند القيام بعملية الاستحمام لابد من استخدام المُربي للقط شامبو خاص به، أو شامبو الأطفال في أصعب الظروف وأشدها.
  • يتوجب على مُربي القط الشيرازي العمل بصورة يومية على المسح حول العينين من جميع الزوايا، فضلًا عن تنظيف أسنانه ولثته لتجنب جميع الأمراض المتعلقة باللثة، ومن الأفضل أن تتم هذه العملية مرة في الأسبوع على الأقل.
  • يتميز القط الشيرازي بحبه للنظافة؛ لدرجة أنه قد يموت على أثر التعرض للأوساخ في بعض الأحيان، لذا لا يستطيع أن يعيش بالشوارع إطلاقًا، نظرًا لأنه يحتاج لرعاية دائمة من أصحابه.
  • يتعرض الشيرازي للسرقة إذا ما غفل عنه ممتلكيه، وذلك لأن هذه السلالة الراقية من القطط سعرها مرتفع نسبيًا مقارنةً بغيره من أنواع القطط الأخرى.
  • يعيش الشيرازي ويتغذى على الطعام المنزلي إلى جانب بعض الأطعمة المعلبة.
  • يمكن التقليل والتخفيف من الطعام المُقدم للقط الشيرازي إذا ما تم ملاحظة زيادة وزنه عن المعدل الطبيعي.
  • يجب على مُربي القط الشيرازي اللعب معه من حينٍ لآخر؛ من أجل زيادة حركته ونشاطه للمحافظة على وزنه بصورة ثابتة، فمن المعروف أن الشيرازي ينام لمدة طويلة نسبيًا قد تصل إلى 16 ساعة  في اليوم، وخاصةً في فصل الصيف الذي يزداد الكسل فيه لديه، ثم يحتاج إلى منّ يساعده في استعادة حيويته ونشاطه من جديد.
  •  تتعرض القطط الشيرازي أحيانًا لبعض الأمراض، منها: أمراض القلب، والكلى، ويظهر ذلك من خلال أعراض معينة تبدأ بالظهور لديها، وتكون بمثابة جرس انذارٍ لانقاذها، منها؛ صعوبة التنفس، والنوم بمعدلات غير طبيعية، والقئ المستمر، وصعوبة التنفس.
  • يتوجب على المُربي الاهتمام بأنف القط الشيرازي بدرجة كبيرة، وذلك لأن معظم هذه السلالة من القطط تُعاني من مشاكل في الجهاز التنفسي نتيجة قصر مجرى الأنف، وتتمثل أهمية العناية بأنف القط في مساعدته على مقاومة العدوى والوقاية من الأمراض.

الجدير بالذكر أنه نتيجة عمليات التهجين أصبح هناك أعدادًا هائلة من أنواع القطط الشيرازي، وتنقسم سلالة القط الشيرازي أو كما يعرفه البعض بالقط الفارسي إلى أربعة أنواع؛ ألا وهي الموف فيس، والبيكي فيس، و الهمالايا، والهاف بيكي والذيينتج.

السابق
كيفية التخلص من الفئران
التالي
غذاء صحي للرجيم