عقارات

حال عقارات الكويت الراهن

حال عقارات الكويت الراهن

الاستثمار العقاري

يُعرف الاستثمار على أنه شراء الأصول بهدف تحقيق الربح المادي خلال فترة زمنية معينة، وتوجد العديد من أنواع الاستثمارات؛ ومنها: الاستثمار العقاري والذي يُعتبر أكبر نشاط استثماري في الكويت بعد الاستثمار في البورصة، ويحتاج الاستثمار العقاري الى رأس مال كبير، وإدارة رشيدة لتحقيق عائد مادي، كما توجد العديد من أنواع العقارات في الكويت والتي يُمكن الاستثمار فيها مثل بيع وشراء العقارات السكنية، والتجارية، أو بيع وشراء الأراضي التجارية أو الزراعية أو إيجار هذه العقارات، بالإضافة إلى أنه يجب وضع عدة معايير عند شراء هذه العقارات حتى يتم الربح من بيعها مثل الموقع والخدمات المتوفرة فيها.

حال الاستثمار العقاري في الكويت الآن

يُعاني سوق العقارات في الكويت حاليًا من ركود وكساد بسبب قلة الوافدين من المُستثمرين الأجانب، مما جعل عمليات التشييد والبناء للمدن والوحدات السكنية الجديدة تتوقف، وكذلك توقف بيع الأراضي التجارية المخصصة لتشييد مثل هذه المشروعات الاستثمارية مما جعل قيمة بعض العقارات الحالية تنخفض إلى أن وصل سعر المتر إلى 500 دينار كويتي، عدا بعض العقارات التي تقع في مواقع متميزة مثل تلك الواقعة على السواحل البحرية والتي يتراوح سعر المتر فيها ما بين 3000-5000 دينار كويتي، ويرجع السبب في ذلك إلى عزوف المستثمرين الأجانب عن الاستثمار العقاري السكني والتركيز على الاستثمار العقاري الصناعي وخاصة في منطقتي الشويخ والري، بالإضافة إلى تفضيل بعض منهم الاستثمار العقاري خارج الكويت مثل تركيا.

إقرأ أيضا:شروط ترخيص مكتب عقاري في الأردن

أسباب ركود الاستثمار العقاري في الكويت

  • عدم تحكم المستثمر في العقار الخاص به وإدارته بحرية عند تأجيره بسبب أنه يقع تحت سيطرة ورهن البنك مما يجعله غير قادرًا على تخفيض قيمة الإيجار في بعض الأحيان، وبالتالي يتعرض لخسارة كبيرة جراء ذلك.
  • زيادة الاستثمارات العقارية في المجال السكني فقط خاصة المستثمرين الذين يملكون رأس مال كبير، وزيادة هذه الاستثمارات في مناطق معينة مثل المناطق الجنوبية والتي يجعل سعرها منخفض مما يقلل من قيمة هذه العقارات نظرًا لزيادة المعروض منها وقلة الطلب عليها.

أسعار العقارات في الكويت

شهدت منطقة حولي انخفاضًا في إيجار الوحدات السكنية حيث أصبحت 260 دينار كويتي بدلًا من 300 دينار كويتي للشقق السكنية ذات المساحة 60م، أما أسعار الشقق السكنية في المناطق الساحلية فيتراوح سعر المتر فيها ما بين 4500-4700 دينار كويتي وتعتبر هذه المناطق من أغلى المناطق في سعر بيع الوحدات السكنية، أما بالنسبة للمناطق الأقل سعرًا في بيع وحداتها السكنية فهي منطقة حولي وخيطان والذي يتراوح سعر المتر فيها ما بين 1200-1300 دينار كويتي، بينما يتراوح سعر بيع الوحدات السكنية في منطقة المهبولة ما بين 1100-1150 دينار كويتي.

رؤية 2020 لإنعاش سوق العقارات في الكويت

شدد الخبراء المختصين في هذا المجال على ضرورة اتخاذ بعض الخطوات اللازمة لإنعاش السوق العقاري في الكويت، ومنها سن وإصدار القوانين الخاصة بالحد من عمليات النصب والاحتيال أثناء بيع وشراء العقارات، وتشديد الرقابة من الجهات الحكومية على العاملين في هذا المجال، كما يجب الربط بين العاملين في المجال العقاري من خلال المواقع الإلكترونية والجهات الحكومية؛ وذلك للتقليل من عمليات الاحتيال التي تتم من خلالها، وإصدار القوانين الخاصة بتنظيم عمليات إيجار العقارات حيث إن معظم الخلافات والقضايا في المحاكم بخصوص هذا الشأن، بالإضافة إلى تسهيل كافة الإجراءات القانونية والإدارية الخاصة بتسجيل العقارات، والحصول عليها خاصةً أمام المستثمرين الأجانب.

إقرأ أيضا:سوق العقار في الإمارات
السابق
دول تمنح الإقامة بشراء عقار
التالي
إجراءات شراء منزل مستقل