اقرأ » زراعة الخس
حياتك زراعة

زراعة الخس

زراعة الخس

الخس

الخس نبات يتكون من أوراق خضراء، وهو من أهم خضراوات العالم، وأول من بدأ بزراعته هم سكان مصر في العصور الوسطى، ثم انتقلت إلى بلاد الإغريق من خلال التجارة ثم إلى الرومان، وسيطرت الولايات المتحدة وأوروبا في وقت ما على تجارته العالمية، وسميّ ببلاكتوكا؛ وهو اسم مشتق من لاك؛ مما يعني الحليب باللغة اللاتينية، وهذا النبات في وقتنا الحالي منتشر في مختلف أنحاء العالم؛ مثل البحر الأبيض المتوسط، ويمكن زراعته في المناخ البارد أو الحار.

خطوات زراعة الخس

تحضير التربة

يتم حرث التربة مرتين أو 3 مرات، ثم إضافة السماد العضوي بمعدل يتراوح بين 15-20م3 من السماد للفدان، و5م3 زرق الدواجن، و20كغم من سلفات نشادر، وسوبر فوسفات بكمية 30كغم، وبوتاسيوم بكمية تُقارب 20 كغم، و5كغم من سلفات المغنسيوم، ثم خلطها مع التربة خلال حرثها، ثم تخطيط الأرض بشرط أن يكون عرض الخط الواحد 60سم بمعدل يتراوح بين 10-12 خط في القصبتين، وفي حال استخدام الرىّ بالتنقيط يجب زراعة الخس على مصاطب وأن يكون عرض المصطبة الواحدة 150سم، ثم وضع خرطومين في كل مصطبة، وأن يكون البعد بين حافة المصطبة والخرطوم يُقارب 40سم، والمسافة بين الخرطومين 70سم.

العناية بالخس بعد زراعته

يجب الاعتناء بالخس بعد مرور أول أسبوع من شتل الأرض الدائمة، إذ يجب تحديد المساحات الفارغة وزراعتها بشتلات أخرى من النوع نفسه، وبعد ذلك يجب عمل العزيق التي لها أهمية كبيرة لمكافحة الحشائش الضارة وسد الشقوق، ويجب ان تكون عملية سطحية عن طريق إزالة الحشائش باليد؛ لأن الجذور في الغالب ما تكون قريبة من سطح الأرض؛ فيجب تجنب تعريضها لأي ضرر، وبعدها ينبغي ري النبات ويُنصح بريه بطريقة التنقيط؛ فهي أفضل طريقة لذلك، كما أن طريقة الري بالغمر مناسبة لأنها تحافظ على رطوبة الجذور، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن الخس يحتاج إلى الري في الفترة الأولى من حياته، وفى مرحلة تشكل الرؤوس بمعدل كل 7-10 أيام؛ كي لا يتعرض للرطوبة المفاجئة، كما يجب ريه في المرحلة القريبة من النضج، لكن النبات حينها لا يحتاج إلى رطوبة عالية كي لا تنتشر الأمراض، بينما حين ينضج يجب تقليل الري ويمكن منعه.

الحصاد

ينضج الخس ويكون جاهزًا لحصاده في الفترة التي تتراوح ما بين 47-100 يوم، ويجب حصاده مباشرة حينها، وخصوصًا في الأيام الحارة كي لا يزهر النبات ويكون غير صالح للتسويق؛ كما يجب استعمال المنقرة في الحصاد كي يقطع عند سطح التربة.

نصائح عند زراعة الخس

  • يجب اختيار نوع جيد من الخس أو النوع المفضل.
  • ينبغي وضع صواني البذور في مكان معرض للشمس؛ كما ينبغي الحفاظ على رطوبتها كي لا تجف.
  • يجب الحرص على خلو التربة من النيتروجين لأنه لا يصلح لنمو الخس جيدًا.
  • يُنصح بزراعة أنواع عديدة من الخس.
  • تسميد الخس بعد مرور 3 أسابيع من زراعته ويمكن استعمال أسمدة كومبوست العضوية.
  • يجب عند الحصاد ترك الجذور على حالها حتى تنبت من جديد.
  • يفضل حصاد الخس خلال فترة الصباح.

فوائد نبات الخس

  • يقي من للالتهابات: قادر على السيطرة على الالتهابات التي تنتج عن المحفزات الحيوية.
  • يحمي الخلايا العصبية: مستخلص الخس فيه تأثيرات مضادة للأكسدة، ويقلل الإجهاد التأكسدي؛ كما أنه يوفر فوائد وقائية للخلايا العصبية.
  • يحسن النوم: من استخدامات الخس التقليدية الرئيسية في الطب اليوناني أنه كان بمثابة محفز للنوم، وله تأثيرات مهدئة جدًا.
  • يحتوي على مضادات للأكسدة: للخس قدرات كبيرة على محاربة الجذور الحرة؛ إذ أن مكوناته تشكل حواجز أمام هذه الجذور التي تنتج خلال عملية التمثيل الغذائي الخلوي.