حياتك

زراعة الذرة

زراعة الذرة

نبات الذرة

تعد الذرة من أهم المحاصيل التي يحتاج إليها الإنسان والحيوان، فهي من النباتات التي تدخل في الكثير من الصناعات، مثل: صناعة الأعلاف التي يُستفاد منها في تغذية الدواجن، ويتمتع هذا النبات بالمذاق الرائع حيث يمكن تناوله بطرق متعددة سواء عن طريق السلق أو الشواء، وتتعدد فوائد الذرة، مثل: محاربة السرطان وتجديد طاقة وحيوية الجسم.

كيفية زراعة الذرة

يستطيع المزارع زراعة نبات الذرة من البذور، حيث لا يمكن زراعتها عبر الأشتال، ولكن يجب اختيار مكان مناسب، حيث يجب وصول أشعة الشمس القوية إلى النبات، وتعد الدرجة المناسبة لنمو الذرة بشكل مثالي بين 18 إلى 32 درجةً مئويةً، مع إمكانية نمو النبات في درجة حرارة تصل إلى 10 درجات مئوية، مع تقليب التربة إلى عمق يبلغ 15.2سم عبر المحراث وتفتيت التكتلات، وإذا كانت التربة سطحية، فلا بد من نبشها حتى يمكن وضع السماد على الأرض، وحفر الصفوف من الأخدود بعمق مقداره 2.5 سم، بالإضافة إلى زراعة الذرة على بعد يتراوح من 7.6 إلى 10سم، ولكن ينبغي أن تكون المسافة بين الصفوف وبعضها من 61 إلى 81سم، ويجب أن تبقى التربة رطبة ولكن يُحظر سقيها بالماء يوميًا.على المزارع أن يتأكد من احتواء التربة على المواد العضوية، وأن تكون مجففة بشكل جيد، حيث تساهم هذه الأمور في رفع مستوى الإنتاج.

تسميد الذرة

تتعدد طرق التسميد مثل التسميد الفوسفاتي والبوتاسي، حيث يجب تزويد الفدان الواحد بحوالي 15.5% من السوبر فوسفات الكالسيوم، وهو ما يعادل 300 كيلوجرام، وتُوضع هذه الكمية خلال الزراعة، وإذا لم يكن هناك سماد عضوي، فيمكن وضع 100 كيلوجرام من سلفات البوتاسيوم، أما التسميد الأزوتي فيعد من أكثر الأنواع المفيدة للزراعة، حيث يحتاج النبات إلى 400 كيلوجرام من نترات النشادر أو 300 كيلوجرام من سلفات الزنك التي تدمج بالسماد البلدي.

ري الذرة

يجب أن توزع رطوبة التربة بشكل متساوٍ، وذلك بسبب أن عملية الري من أهم خطوات زراعة الذرة، وينمو نبات الذرة سريعاً خلال الطقس الحار وذلك بسبب ذبول الأوراق، حيث لا تتمكن الجذور من الإبقاء على رطوبة الأوراق، ورغم أن الذرة تحتاج إلى كميات كبيرة من المياه إلا أنه يُمنع على المزارع إغراق الذرة بالماء، وينبغي الحذر عند التعامل مع الجذور؛ فهي ضحلة، والضرر الذي يلحق بها قد يتسبب في تدمير المحصول.

توجد أكثر من طريقة لري الذرة، مثل: الري بالتنقيط، والذي يكون كل ثلاثة أيام وفقًا إلى طبيعة الطقس وحالة التربة، ولكن على الشخص ألا يترك النبات عطشاً خصوصًا في فترة التزهير، أو عند ارتفاع درجات الحرارة، أما الطريقة الثانية هي الري بالغمر، وتعتبر تلك الطريقة مناسبة للأراضي الجيرية، ويجب ري الذرة مرةً كل ثلاثة أسابيع.

حماية محصول الذرة من الآفات

يحتاج محصول الذرة حتى يتمكن من اكتمال نموه إلى إزالة كافة الأعشاب الضارة المنتشرة حول السيقان والجذور خصوصًا في الشهر الأول؛ لأن تلك الأعشاب تؤثر بالسلب على الذرة، وعندما تبدأ سيقان الذرة في تشرب المياه يجب تزويد النبات بـ 2.5سم من المياه كل سبعة أيام، ويجب على المزارع أن يتجنب رش المياه على الجزء العلوي من النبات؛ لأنه قد يؤدي إلى إزالة حبوب اللقاح الموجودة على قمة الذرة.توجد العديد من الأمراض التي قد تُصيب الذرة، مثل: عفن الساق، ولذلك يجب على المزارع اختيار الصنف القوي، وتجنب عملية التوريق، أما بالنسبة إلى حشرة المن فإن الطريقة الأكثر فعالية للتخلص منها هي قطع النوارات المصابة.

السابق
طريقة تحضير الآيس كريم
التالي
زراعة البنجر