حياتك

زراعة الطماطم في المنزل

زراعة الطماطم في المنزل

الطماطم

تعتبر الطماطم من أهم الخضروات المعروفة في مختلف بقاع الأرض ولا يمكن الاستغناء عنها، وتشتهر باسم البندورة، وتتميز بالشكل المستدير واللون الأحمر، كما أن الطماطم لها فوائد عديدة؛ فهي من النباتات الغنية بنسب عالية من الماء، والعناصر الغذائية  كالفيتامينات، والمعادن، والألياف، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والبروتينات، والكربوهيدرات، وحامض الفوليك، والمغنيسيوم، لذلك يرغب الكثير بزراعتها في المنازل، كما أن زراعة الطماطم تعتبر من أسهل عمليات الزراعة التي لا تحتاج إلى مهارات أو خبرات زراعية،  فشتلة الطماطم من الممكن أن تزرع في حديقة المنزل مباشرة في مكان مشمس، أو في قوارير صغيرة بشرط وضعها في مكان تصله أشعة الشمس؛ فهي تحتاج من ست إلى ثماني ساعات يوميًا من الشمس لضمان حصولها على التغذية المناسبة من خلال عملية البناء الضوئي، بالإضافة لمعاير أخرى سنتطرق لها هنا يجب مراعاتها عند زراعة الطماطم.

زراعة بذور الطماطم

  • شراء البذور: الحرص على شراء بذور جيدة، مضمونة، وذات تخزين جيد التهوية وبعيد عن أشعة الشمس والرطوبة.
  • تحضير جردل أو قوارة الزراعة: يتم اختيار جردل بلاستيكي وملئه في طين خصب وصالح للزراعة.
  • غرس البذور: يتم وضع البذور بكمية قليلة من 2- 3 بذرات، مع مراعاة ترك مسافة بين كل بذرة وأخرى، وري التربة بالمياه باستمرار بعد وضع البذور، وبعد عدة أيام ستنمو البذور لتصبح براعم، وستنمو البراعم وتتحول لشتلات صغيرة.
  • إضافة السماد: يمكن أثناء الزراعة إضافة السماد العضوي للتربة؛ ليزيد من نسبة نمو النبتة.
  • نقل الشتلات من الأوعية: عندما يصل طول الشتلات من 5- 6 سم، وتصبح أكثر قوة تنقل إلى الحديقة وتزرع فيها بحذر.

زراعة شتلات الطماطم

  • التدريج في نقل الشتلات: يجب أن تتم عملية النقل بالتدريج من 7- 10 أيام وليس دفعة واحدة؛ حيث يتم نقل الوعاء أو الجردل كاملًا إلى الحديقة لعدة ساعات، ثم يتم إعادته للداخل، من ثم إخراجه؛ لتتأقلم شتلات الطماطم على ذلك.
  • الوقت المناسب: يجب نقل الشتلة في يوم غائم، أو في مساء اليوم المشمس.
  • التربة المناسبة: يجب زراعة الشتلات في تربة مستدامة ومشبعة بالماء، كما يجب حفر حفرة صغيرة لكل شتلة ووضع الشتلة بشكل عامودي؛ بحيث تكون الجذور تحت الأرض مغطية بالطين والساق والأوراق فوق الأرض، مع مراعاة ترك مسافة بين كل شتلة وأخرى ما يقارب 30 سم؛ فأشجار الطماطم عندما تكبر تأخذ حيزًا بهذا الحد.
  • الري بعد الزراعة: يعد الري من أهم أنواع الرعاية التي تقدم للطماطم بعد زراعتها، فتحتاج الطماطم للري مرة واحدةً كل ثلاثة أيام، وينبغي عدم التأخر عن ذلك للمحافظة على الرطوبة، وبعد نمو الشتلات يمكن تخفيف عملية الري بأن تصبح مرة كل أربعة أيام إلى حين ظهور الثمار.
  • تقليم الشتلات: يفضل تقليم الأوراق القديمة التي تنمو في أسفل الساق دون الأوراق العلوية، والهدف من ذلك هو تسريع عملية نمو الأوراق العليا، وتقوية الساق من خلال حصول النبتة على كفايتها من الماء والهواء.
  • قطف الثمار: يفضل ترك الطماطم على الشتله لأطول فترة ممكنة حتى تنضج أي ما يقارب 3.5 الشهر، فبعد هذه الفترة تكون الثمار نضجت وأصبح بالإمكان قطفها وبيعها للتجار أو  الاستفادة منها بشكل شخصي.

معلومات حول زراعة الطمام في المنزل

  • حماية التربة من الرطوبة المفرطة؛ ويتم ذلك من خلال استخدام أكياس ذو اللون الأسود، أو البيوت الزجاجية المعروفة، أو مصدات الهواء التي توفر رياح قوية للنباتات.
  • دعم النباتات للأعلى دائمًا، ففي حال وجود أي ميلان ينبغي بناء هيكل أو قصبات بطول متر ونصف.
  • تقديم الرعاية الجيدة والصحية للنباتات يؤدي إلى إنتاجها 40- 50 ثمرة.
السابق
زراعة الفراولة
التالي
الفرق بين الفل والياسمين