حياتك

زراعة الطماطم

زراعة الطماطم

كيفية زراعة الطماطم

زراعة الطماطم من أسهل عمليات الزراعة التي يستطيع الإنسان القيام بها؛ فهي لا تحتاج إلى اكتساب خبرات أو مهارات سابقة او أدوات خاصة من الصعب توفيرها كما يحدث عند زراعة بعض أنواع النباتات الأخرى، كما أن زراعة الطماطم لا ترتبط بمساحة ونوع التربة، إذ يمكن زراعتها في حقل كبير أو في منطقة زراعية صغيرة، وفي نهاية الأمر يحصد من يزرعها الثمار ويبيعها ويحصل على أرباح كثيرة، أو يحصل على ثمار طازجة ويستغني عن شراء الطماطم من السوق.

طريقة زراعة الطماطم

  • اختيار المكان المناسب لزراعة الطماطم، إذ يجب أن يكون المكان غير معرّض مباشرةً لأشعة الشمس خلال النهار، ويُفضّل أن يكون بالقرب من الجدار، وفي حال كانت الشتلات التي ستزرع أُخذت من بيوت بلاستيكية، يجب ريّها قبل حوالي يومين من زراعتها. 
  • حفر الأرض المرغوب زراعة شتلات الطماطم فيها بعمق يصل إلى 15سم، ثم وضع الشتلات فيها، ويُنصح بترك مسافة بين الشتلة والأخرى تتراوح بين 40-45سم، ثم يجب تغطيتها بطبقة تراب، وحفر حفرة دائرية الشكل حول كل شتلة منها؛ وذلك كي تتجمّع المياه حولها، وفي حال زراعة شتلات الطماطم في أسطر يجب أن تبعد كل شتلة عن الأخرى مسافةً تُقارب 30سم، ويجب زراعة عود قصب بجانبها يتراوح طوله 1-1.5 متر، كي يسند الشتلة خلال نموها.
  • ري الشتلات عند زراعتها على الفور، وذلك لتجنب إصابتها بالجفاف بسبب نقلها من الإناء الذي كانت مزروعة فيه إلى تربة جديدة.
  • تحتاج شتلات الطماطم حتى تنمو وتنضج إلى مدة تتراوح بين 3-4 أشهر، وينبغي عدم الإفراط في ريها؛ لأنّ هذا الأمر يمكن أن يسبّب في تأخر نضوجها، وبالتالي يُنصح بريّها بانتظام.
  • رش شتلات الطماطم بالمبيد الحشري عند زراعتها ورًا؛ وهذا كي لا تذبل وتموت، وإذا زُرعت الطماطم داخل أوعية بلاستيكية ينبغي وضعها في أوعية ذات حجم كبير، وذلك كي تستوعب كل جذور شتلة الطماطم، كما ينبغي تسميد التربة التي توجد في الوعاء بسماد عضوي، وفي حال زراعة الطماطم في بيئة حرارتها مرتفعة يجب ريها كل يوم، أمّا إذا كانت البيئة باردة نوعًا ما؛ يجب حفظ الأوعية في مكان دافئ مع تجنب تعرضها لضوء خارجي.

ملاحظات حول زراعة الطماطم

  • تحتاج الطماطم إلى الدفء والضوء، حتى وإن لم تُزرع في الحديقة، أي زراعتها في المنزل من الداخل، ففي هذه الحالة يجب تعريضها لأشعة الشمس لفترة تتراوح بين 6–8 ساعات كل يوم؛ وذلك حتى تحدث عملية التمثيل الضوئي بأفضل وجه ممكن.
  • يجب الحرص على انتظام ري الطماطم، إذ يجب ريها من يوم إلى يومين؛ وذلك وفقًا لدرجة رطوبة المكان، وفي الصيف يجب ريها كل يوم.
  • ينبغي أن تكون نسبة الماء بالمستوى المعقول، وإلا يمكن أن تسبب فساد الشتلات، ففي الشتاء تتطلب التربة التي تُزرع فيها الطماطم بوصة ماء واحدة، وفي الصيف بوصتين من الماء، إذ مع كل 100 متر مربع من التربة 60 جالون من الماء، والتربة في فصل الصيف تحتاج الماء بضعف احتياجها له في فصل الشتاء.
  • يجب الحرص على حماية النبات من الرطوبة الزائدة باستعمال أكياس سوداء أو بيوت زجاجية، وحين تكون الرياح القوية يُفضل استعمال مصدات هوائية.
  • يجب في حال وجود أي ميلان صنع هيكل من القصبات يصل طولها إلى متر ونصف بغرض دعم نمو شتلات الطماطم باتجاه الأعلى.
  • يمكن لكل نبتة من الطماطم إذا حصلت على الرعاية اللازمة أن تنتج حوالي 40 – 50 ثمرة.

دعاء غنام، من مواليد عام 1994، خريجة تخصص أدب إنجليزي من الجامعة العربية المفتوحة، لديها خبرة تُقارب عامان في مجال كتابة المقالات والمحتوى في مواقع إلكترونية عدة، تبرع في الكتابة في عدة مجالات؛ مثل: الثقافة العامة، والسياحة، والإلكترونيات، والنباتات، والحيوانات، والجمال، والرشاقة، والبرامج والتطبيقات، والسيارات، وفن الطهي.

السابق
طريقة زراعة المانجو
التالي
زراعة الجرجير