طريقة تحضير منقوع الحلبة

طريقة تحضير منقوع الحلبة

الحلبة

الحلبة من النباتات العشبية التي يتراوح طولها بين 60-90سم، ذات أوراق خضراء وأزهار بيضاء صغيرة الحجم، والتي تحمل بين ثناياها بذوراً صغيرة تتلون بالبُنيّ، وقد عُرفت الحلبة منذ آلاف السنين، حيثُ استُخدمت في الطب البديل وعلاج العديد من الأمراض لا سيما الأمراض الجلدية، وفي العصر الحديث تمّ إدخالها في صناعة العديد من المُنتجات كالشامبو والصابون، كما أصبحت من التوابل الغذائية، التي تمنح الفرد 35 سعرة حرارية عند تناول ملعقة كبيرة منها.

كيفية استعمال الحلبة للسعال

تُصنف الحلبة من الأعشاب التي تنتمي إلى أسرة البقوليات ولها كثيرٌ من الفوائد الطبية؛ لاحتوائها على عددٍ من المعادن والفيتامينات؛ كفيتامين بي 6، وبي أ، والنياسين، وحمض الفوليك، ومن فوائدها الصحية أنها تخلص الجهاز التنفسي من البلغم، وتفيد في حالات الربو، والسعال الشديد، والتهاب الشعب الهوائية، تعرف على كيفية استعمال الحلبة للسعال.

 طريقة استخدام الحلبه للسعال

المكونات

  • نصف كوب من الحلبة.
  • كوبان من الماء.
  • ملعقة من العسل.
  • عرق من النعناع الطازج.

طريقة التحضير

  •  يوضع مقدار نصف كوب من الحلبة وكوبان من الماء في قدر صغير على النار، وتغلى الحلبة، ثم ترفع عن النار.
  •  تترك الحلبة حتى تنقع تماماًِ، ثم تصفى حتى نحصل على منقوع صافي، ويُخلص من البذور.
  •  تحلى الحلبة بالعسل ويمكن إضافة المزيد من العسل حسب الرغبة، وتشرب دافئة.
  •  يمكن غلي حبوب الحلبة كما هي مباشرة بالماء، أو نقعها أولاً لمدة ساعة من الوقت، ثم غليها وتصفيتها وشربها قبل النوم لتخفيف السعال وتهدئته.
  •  يمكن إضافة بعض أوراق النعناع الطازج لمنقوع الحلبة؛ لتعزيز فائدتها، كما أنّ زيوت النعناع تخفف من رائحة الحلبة النفاذة.
اقرأ أيضاً:  السعرات الحرارية في الخوخ

كيفية استعمال الحلبة لعلاج الكحه

 المكونات

  •  ملعقة من الحلبة.
  •  ملعقة من حبة البركة.
  •  ملعقة من المستكة.
  •  ملعقة من لبان الذكر.

 طريقة التحضير

  •  تطحن الحلبة، وحبة البركة، والمستكة، ولبان الذكر جميعها معاً وتسحق ناعماً.
  •  يوضع خليط الحلبة والمكونات الأخرى في قدر صغير، ويضاف كوب من الماء، ويقلب المزيج، ويوضع على نار هادئة حتى يصل لمرحلة الغليان، ويحتاج تقريباً لمدة ثلاثة دقائق.
  • يصفى خليط الحلبة، ويؤخذ مقدار فنجانٍ صغير على الريق يومياً حتى التعافي.

فوائد الحلبة لعلاج السعال

  •  تُخفف الحلبة من التهاب الحلق نظراً لاحتوائها على مكوناتٍ مضادة للالتهاب تُخفف من تورم اللوزتين.
  •  يفيد منقوع الحلبة في علاج حالات الربو الخفيفة؛ لاحتوائها على عدد من الفيتامينات المهمة، والمعادن التي تحسن من وصول الأكسجين إلى الرئتين، وتحسن من أداء عملها .
  • تحتوي الحلبة على النياسين، وعلى عدد من المعادن والفيتامينات الأخرى التي تحسن من أنسجة الرئتين وتجدد الخلايا التالفة فيها.
  •  يعالج منقوع الحلبة الكحة والسعال المتكرر.

فوائد الحلبة للصدر 

بينت العديد من الدراسات أهمية الحلبة للجهاز التنفسي، وبالرغم من أنّ بعض هذه الدراسات ما تزال قائمة حتى الآن، إلا أنّها إشادت باستخدام الحلبة وفوائدها للجهاز التنفسي، والأمراض التي يمكن أنّ تصيبه، ومن أهم فوائدها للصدر ما يلي:

إعلان السوق المفتوح
  •  يقلل منقوع الحلبة من الإصابة بالأمراض التنفسية كالإنفلونزا، ونزلات البرد، والتهاب الشعب الهوائية، والجيوب الأنفية، وانتفاخ الرئة، والتهاب الحلق.
  •  يحافظ منقوع الحلبة على المخاط الموجود في الرئتين، ويزيل الاحتقان ويطهر الحلق.
  •  يحد منقوع الحلبة من الإصابة بمرض سرطان الرئة؛ لاحتوائه على مكونات مضادة للأورام، وثبتت عمل الخلايا السرطانية.
  • تخفف الحلبة من أعراض الربو كما بينت الدراسات. 

الأعراض الجانبية نتيجة الاستخدام المفرط للحلبة

  • يسبب شرب منقوع الحلبة بإفراط إلى حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي كعسر الهضم، والإسهال.
  • يخفف شرب الحلبه بكميات كبيرة من القابلية لتناول الأطعمة، ويقلل من الشهية، وقد يسبب هذا الأمر بحدوث أضرار للأشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية مسبقاً كضعف في البنية الجسدية.
  • يزيد منقوع الحلبة من زيادة إفراز الغدد العرقية في الجسم، وبالتالي زيادة التعرق في حال شربها بإفراط.
  • قد يتداخل منقوع الحلبة مع بعض أدوية ضبط سكر الدم؛ حيث قد يسبب شربها مع أدوية ارتفاع سكر الدم إلى تقليل مستوى السكر بنسبة متدنية جداً، وقد يشكل هذا الأمر خطراً على الشخص الذي يعاني من إرتفاع سكر الدم
  • ينصح بتلقي الاستشارة الطبية قبل تناول بعض أنواع المكملات الغذائية التي تحتوي على مسحوق الحلبة لتحديد الجرعة المناسبة.
اقرأ أيضاً:  موعد زراعة البطيخ

طريقة عمل منقوع الحلبة

المكونات

  • ملعقتان كبيرتان من بذور الحلبة.
  • كوبان من الماء.

طريقة التحضير

  • نقع بذور الحلبة بالماء مدّة ليلة كاملة.
  • شرب منقوع الحلبة في اليوم التالي.

طريقة تحضير مغلي الحلبة

المكونات

  • ملعقة صغيرة من الحلبة.
  • كوب من الماء.

طريقة التحضير

  • غسل بذور الحلبة وتنظيفها جيداً، وغلي الماء.
  • وضع الحلبة في الماء وتركها تغلي مدّة ثلاث دقائق على الأقل، حيثُ يتناسب تركيز الشاي طردياً مع غلي البذور، ولكن يجبُ عدم المبالغة في ذلك لئلا يُصبح الشاي مُرّاً.
  • تصفية شاي الحلبة من البذور ووضعه في كوب، وشربه ساخناً، أو بارداً.
  • يمكن إضافة العسل أو السكر أو الليمون إلى شاي الحلبة حسب الرغبة، ويمكن تخفيفه بالماء في حال أصبح ثقيلاً.

فوائد منقوع الحلبة

  • علاج مرض السكري: تُساهم الحلبة في تثبيط امتصاص السكريات والغنسولين السريع في الدم.
  • تسهيل عملية الهضم: عند نقع بذور الحلبة تُصبح مطاطية وتذوب الألياف الموجودة فيها بالماء مما يجعلها مسكناً لآلام البطن والأمعاء، كما تُفيد بشكل كبير أولئك الذين يُعانون من عسر الهضم، وقد تمّ إدراج منقوع الحلبة كمضاد رسمي لعلاج الالتهابات المرتبطة بالقولون العصبي والتقرحي.
  • الحفاظ على صحة الكلى: يُنقي منقوع الحلبة عندما يكون دافئاً وحلواً الجسم من السموم المختلفة، مما يُعين الكلى على أداء وظائفها بطريقة صحية، كما يُفيد في منع الإصابة بحصى الكلى.
  • الحدّ من احتباس السوائل: وذلك بشرب كوبين من منقوعها يومياً، حيثُ يُوصي خبراء التغذية بذلك.
  • مُضاد للالتهابات: حيثُ يحتوي على خصائص مُسكنة تُفيد في علاج الالتهابات المختلفة، مثل: التهاب المفاصل، التهابات الجهاز التنفسي كالسعال والتهاب الشعب الهوائية، وعلاج قرحة الفم، والدمامل، وغيرها.
  • تنظيم دقات القلب: يُقلل منقوع الحلبة الكوليسترول الضار، مما يجعله ملائماً للحدّ من خطورة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • مُسكن للمرأة: حيثُ يُفيد في الحدّ من الآلام المُصاحبة للدورة الشهرية.
  • زيادة تدفق الحليب: وذلك عند تناول المرأة المرضع منقوع الحلبة.
  • تنقية البشرة: نظراً لقدرته على تسهيل عملية هضم الطعام، والتخلص من السموم، فإنّ ذلك ينعكس إيجاباً في الحصول على بشرة نقية وصافية ومُتجددة، كما تُساهم الحلبة في القضاء على الجذور الحرة التي تُسبب مشاكل البشرة كالتجاعيد والبقع الداكنة، إضافة إلى قدرتها في التخلص من الحبوب وتفتيح لون البشرة.
  • تخفيف الوزن: حيثُ تحتوي على ألياف طبيعية تُساهم في الشعور بالشبع، لذلك يُمكن شرب كوبين من منقوعها صباح كل يوم.
  • الحفاظ على صحة الشعر: حيثُ تحتوي الحلبة على مركبات تحول دون تساقط الشعر، وتُعالج قشرة الرأس، وذلك من خلال إدراجها ضمن النظام الغذائي أو بتدليك فروة الرأس ببذور الحلبة المسلوقة بالماء والمنقوعه بمقدار من جوز الهند مدّة ليلة كاملة.
اقرأ أيضاً:  فوائد زيت جوز الهند وطريقة تحضيره

الآثار الجانبية لمنقوع الحلبة

بشكلٍ عام فإنّ تناول الحلبة آمن وصحي، إلّا في بعض الحالات حيثُ قد يُعاني البعض من الإسهال أو انخفاض في الشهية والإقبال على الطعام لا سيما أولئك الذين يسعون لزيادة في الوزن، كما يجبُ تناوله بكميات معقولة لمرضى السكري وذلك لتأثيره في انخفاض السكر في الدم، وقد أشارت بعض الدراسات الحيوانية إلى أنّ تناول كميات كبيرة من الحلبة قد تُسبب مشاكل في الخصوبة، وزيادة احتمالية الإجهاض، وإلحاق بعض الأضرار المتصلة بالجهاز العصبي، والإضرار بالحمض النووي.

مقالات مشابهة

أنواع الأطعمة الطازجة وفوائدها

أنواع الأطعمة الطازجة وفوائدها

أيهما أفضل شرب الزنجبيل قبل الأكل أم بعده

أيهما أفضل شرب الزنجبيل قبل الأكل أم بعده

السعرات الحرارية في المعجنات

السعرات الحرارية في المعجنات

دليلك الشامل عن الحبهان وفوائده المذهلة

دليلك الشامل عن الحبهان وفوائده المذهلة

السعرات الحرارية في الحواوشي

السعرات الحرارية في الحواوشي

دليل شامل عن باشن فروت

دليل شامل عن باشن فروت

السعرات الحرارية في البلح الاحمر

السعرات الحرارية في البلح الاحمر