حياتك

طريقة تربية الأغنام

طريقة تربية الأغنام

تربية الأغنام

تُعتبر تربية الأغنام من المهن السائدة في الأرياف والتي يعتمدون عليها لكسب رزقهم، وتنتشر أيضاً في المزارع المتوسطة والكبيرة بهدف التجارة والربح، وتعتبر الأغنام من الحيوانات سهلة الانقياد، ولطيفة من حيث التعامل معها وتربيتها، وهي تخدم أغراضاً عديدة: مثل توفير الحليب واللحوم والجلود وحتى الصوف، وبالنسبة للعديد من الأسر الريفية، فإن الأغنام حيوانات أليفة وأساسية كجزء رئيسي من أسلوب حياتهم. يوجد العديد من القواعد والأساسيات يجب عليك معرفتها في حال كنت ترغب بتربية الأغنام في منزلك أو مزرعتك، تالياً بعض الأساسيات التي ينبغي عليك معرفتها قبل البدء بتربية الأغنام:

فوائد تربية الأغنام

منذ آلاف السنين، والناس يقومون لتربية الأغنام، من أجل اللحوم، والحليب، والصوف، حيث كانت تعتبر وسيلة عيشهم، وتتميز الأغنام بالعديد من المميزات عن باقي الأصناف من المواشي، ومنها:

  • صغر حجم الأغنام وسهولة التعامل معها، بالنسبة للمواشي الأخرى، مثل الخيول والأبقار.
  • عدم حاجة الأغنام إلى أراضي رعي مثالية؛ حيث تأكل باستمرار مختلف النباتات، وفي بيئات صعبة نسبياً، كما وتتناول الأعشاب الضارة والأشواك التي تنمو في التربة الفقيرة.
  • تعتبر مخلفات الأغنام أسمدة طبيعية، حيث تختلط مع التربة لتعطي بيئة خصبة تزيد في نمو المحاصيل، ويمكن الاستفادة من ذلك بنشر الأغنام بعد الحصاد من كل سنة.
  • عدم الحاجة إلى مساحات كبيرة للرعي، حيث أن فدَّان واحد يمكن أن يكون كافياً لقطيع صغير، مكون من أربعة إلى سبعة أغنام.
  • تعتبر الأغنام سهلة الانقياد ولطيفة بالنسبة للمواشي الأخرى على الرغم من أن الأكباش تتصف بالعدوانية عموماً، ومع ذلك لديها القابلية للتطويع والتدريب، وتتمتع الأغنام بحس الذاكرة، حيث أنها يمكن أن تكمل الطريق وحدها، وتعود إلى الحظيرة، من دون وجود الراعي.

اختيار سلالات الأغنام

قبل اختيار سلالة الأغنام،عليك أولاً تحديد الغرض منها، سواء تربيها للحوم أو الحليب أو الصوف، أو تماماً مثل التجار حيث يربونها للتكاثر والتناسل، وعلى الرغم من أن الأغنام لاتنتج حليبا كبير المقدار مثل الأبقار، إلا أن نوعية حليب الأغنام هي المرغوبة لدى كثير من الناس، حيث تعطي طعماً مميزاً، ينعكس على باقي منتجاتها، مثل الجبن، والزبد، والسمن.

إقرأ أيضا:فوائد حبوب البروتين

ستحتاج أيضاً إلى دراسة المناخ السائد في منطقتك حيث يعد عاملاً مهماً في اختيارك للسلالة، وكل ما عليك فعله هو سؤال مربي الأغنام في منطقتك لتحديد السلالة الأكثر شيوعاً لتتلائم مع منطقتك، حيث أن هناك المئات من السلالات، ولكن قد تجد بعضها فقط يتلائم مع البيئة المحيطة، لتفادي أي أضرار أو خسائر محتملة.

شراء الأغنام

عند اختيار السلالة المناسبة، يعتبر اختيار الحيوانات الفردية أو انتقاؤها أمر بالغ الأهمية عند الشراء، فعليك شراء الأغنام مباشرة من البائع، ومن موقع البيع في السوق، وقم بفحص القطيع الذي تريد شراء الأغنام منه جيداً، وتحدث مع صاحب القطيع عن الأعمار، والحالة البدنية للأغنام، وكافة التفاصيل، خاصة التفاصيل التالية:

  • يجب وجود جسم عميق للأغنام وظهر واسع، وأن لا يكون نحيفاً، أوسميناً بشكل مبالغ، ويمكن أن تدل النحافة على الإصابة بالديدان أو الأمراض.
  • يجب أن تكون عيون الأغنام بحالة ممتازة، وواضحة.
  • افحص الأغنام من منطقة الرأس والجذع، في حال وجود أي انتفاخات، أو ضربات، مما قد يدل على الإصابة بالأمراض.
  • يجب الانتباه إلى حالة الأسنان، فهو مؤشر صحي للأغنام، ويعتبر وسيلة لتحديد عمرها.
  • يجب أن تكون الحوافر مقلّمة، وبحالة جيدة، كما ويجب الانتباه إلى طريقة مشي الأغنام، والتأكد من خلوِّها من العرج، وأن تكون مشيتها صحيحة تماماً

عناية وإطعام الأغنام

تعتبر الأغنام من الحيوانات المجترة، مما يعني أنها تأكل في الغالب الأعشاب والقش بصورة مستمرة دون توقف، ويمكن أن تنضج ويزداد حجمها بشكل ممتاز إن كان مصدر غذائها من المراعي الغنية بالأملاح والفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى المياه العذبة، ويمكن أن تشتمل مراعي الأغنام على العشب والأشجار ومختلف النباتات، وفي المتوسط، فإن فدان واحد من المراعي، يمكن أن يكون كافياً لأربعة خراف.

إقرأ أيضا:ماذا يأكل الخروف

في موسم الربيع والصيف يمكن للأغنام أن تعتمد كلياً على المراعي دون الحاجة إلى أعلاف أو إضافات، ولكن مع حلول موسم الشتاء، سيكون هناك نقص في المراعي، فتظهر الحاجة إلى المكملات؛ مثل: الأعلاف، والشعير، والقش، وتستخدم أيضاً للتسمين السريع للخراف، ويجب وضع أوعية التغذية في أماكن مرتفعة؛ تلافياً للرطوبة، وحتى يتم توزيع الغذاء بين الأغنام بشكل متساوي.

إقرأ أيضا:زراعة القطن

حسب جامعة مينيسوتا، فالمزيج الممتاز من الأعلاف يتكون من 50% من قصف الذرة، و 20% من الشوفان، و 20% من نخالة القمح، و 10% من بذرة الكتّان، كما وتبرز الحاجة إلى كميات أكبر من البروتين، يجب تقديمها للأغنام مقارنة بالحيوانات الأخرى، وفي حال كانت المراعي فقيرة، أو غير كافية، فالأعلاف تعتبر مكملاً مثالياً للأغنام، وتسد حاجتها الغذائية.

السابق
كيف تتم تربية الأرانب
التالي
طريقة البدء بمشروع تربية الأغنام