اقرأ » كل ما يخص مهنة المحاماة
وظائف وظائف وخدمات

كل ما يخص مهنة المحاماة

كل ما يخص مهنة المحاماة

تعريف بمهنة المحاماة

تقوم مهنة المحاماة على تقديم المساعدة لكافة الأشخاص في الحصول على حقوقهم ومساعدتهم حسب القوانين المتبعة في الدولة بكافة المجالات، ويقوم الشخص الذي يمارس مهنة المحاماة “المحامي” بالدفاع عن حقوق الغير إضافةً إلى توعية الآخرين بحقوقهم وواجباتهم، وتعد مهنة المحاماة مهنةً حرةً يتشارك فيها المحامي مع السلطة القضائية لإظهار الحقيقة وتحقيق العدل وسيادة القانون. 

المحامي

يطلق هذا المسمى الوظيفي على من حصل على إجازة ممارسة مهنة المحاماة حسب القوانين الدارجة في الدولة التي يقطنها، وذلك بعد إتمامه لشروط ممارسة المهنة التي يتطلبها القانون، وقد تكون إجازة المحامي لمهنة المحاماة بالترافع أمام جميع المحاكم أو في محاكم معينةٍ. 

الصفات الشخصية الواجب أن يتحلى بها المحامي

على الشخص الذي يود دراسة القانون لممارسة مهنة المحاماة إمتلاك عددٍ من الصفات التي تساعده في النجاح وممارستها بكل مهنيةٍ، ومن أهم هذه الصفات: 

مهارات التواصل 

على المحامي التمكن من التواصل الشفهي بصورةٍ ممتازة مع الآخرين للتمكّن من محاججة القضاة في المحكمة وإقناعهم، كما عليه التواصل بشكلٍ خطيًّ بصورةٍ جيدةٍ للتمكّن من كتابة الوثائق اللازمة، إضافةً إلى أنه يحتاج لمهارة الإنصات للآخرين لمتابعة الشهادات وفهم وتحليل كلام الآخرين. 

التمكن من إطلاق الأحكام الصحيحة

يمتاز المحامي بمهارةٍ في التفكير الناقد، وذلك عبر اتباع سلسلةٍ من الخطوات المنطقية، وتحديد نقاط الضعف لدى الطرف الآخر ليتمكّن من استغلالها، وإيجاد الثغرة اللازمة ليستطيع كسب القضاة لصف موكّله.

المهارات التحليليّة 

تساعد هذه المهارات المحامي على استيعاب أكبر قدرٍ ممكنٍ من المعلومات، حين دراسة القانون، وخلال دراسته وتحضيره للقضية التي يعمل عليها، ومعرفة الطرق التي تساعده لتسيير القضية في الاتجاه الصحيح.

التوازن العاطفي 

 تعتبر مهنة المحاماة من المهن التي يتعرّض ممارسها لعددٍ من الإغراءات والمساومات وحتى التهديدات، لذلك فإن على المحامي أن يوازن بين عواطفه، وأن يكون قادراً على التعامل مع الضغوطات التي قد تصاحب معظم أو كل القضايا التي يعمل عليها. 

التنظيم 

تتطلب مهنة المحاماة في حالة عدم وجود مساعدٍ للمحامي أن يكون قادراً على العمل على تنظيم المقابلات واللقاءات التي يحتاجها بشكلٍ جيدٍ، إضافة لتنسيق وترتيب إجراءات المحكمة وما تتطلبه من أوراقٍ ومراجعاتٍ. 

مبادئ مهنة المحاماة

يعتبر الصدق والإخلاص إحدى الأساسيات في أي عملٍ، إلا أن لها دوراً خاصاً في مهنة المحاماة، حيث يساهم الصدق في نجاح المحامي، وخلق قاعدةٍ جماهيريةٍ تثق به، كما أن الإخلاص هو من أهم الأخلاقيات التي يجب أن يتحلى بها المحامي، حيث أن الإخلاص للقضية يساهم في عمل المحامي على تطبيق النصوص القانونية بشكلٍ صائبِ. 

يعتبر كلاً من الالتزام والمثابرة والنشاط من أهم المبادئ التي تساعد المحامي على كسب ثقة عملائه، لذلك على كل من يمارس مهنة المحاماة التحلي بها، لأن عدم الالتزام يُضعف ثقة العملاء في المحامي، أما نشاط المحامي فهو يدل على نيته الصافية لتحقيق العدالة وإعطائها مجراها، عكس الكسل والفتور التي تعمل على إضعاف عمل المحامي، مما يعمل على ضعف القضية. 

تعتمد المهنة على الشرف والسرية التامة التي تجمع بين المحامي وموكله، بحيث يقدّم الاستشارة اللازمة لموكله بحيث تكون جميع الإجراءات قانونيةً سليمةً، ويشمل شرف المهنة عمل المحامي على تقديم التوعية القانونية لكل من يحتاجها من المواطنين، وذلك ليتمكنوا من الحصول على حقوقهم بشكلٍ كاملٍ وتأدية واجباتهم بأفضل شكلٍ. 

نقابة المحامين 

تعمل نقابة المحامين على إنشاء قاعدةٍ تجمع بين المحامين وتهتم بشؤونهم مما يساهم في رفع مستوى مهنة المحاماة والعاملين فيها.