اقرأ » مستقبل تخصص قانون
وظائف وظائف وخدمات

مستقبل تخصص قانون

مستقبل تخصص قانون

تخصص قانون

يعد تخصص قانون واحداً من التخصصات الهامة والتي تحظى بشعبيةٍ وانتشارٍ كبيرين في كافة أنحاء العالم، وتعدّ دراسته حلماً للكثيرين، وذلك لما يحظى بِه خريجو هذا التخصص من مكانة مرموقة، ودوره الأساسي في خدمة المجتمع وتحقيق مصالح الناس، ولكن يبقى السؤال الذي يشغل بال الكثير من الراغبين في دراسة هذا التخصص؛  ما هو مستقبل دراسة القانون؟ يجيب هذا المقال عن هذا الاستفسار بإجابةً وافيةً، ويعرض العديد من الجوانب المتعلقة بتخصص القانون بشكل عام. 

تعريف القانون 

يعرف القانون بأنه علم من العلوم الاجتماعية التي تختص بدراسة مجموعة من القوانين والقواعد العامة والمجردة والملزمة التي تتحكم بسلوك الأفراد في المجتمع الواحد، وتعمل على تنظيم العلاقات التي تربطهم ببعضهم البعض، وهو فرضٌ يحتّم على جميع أفراد المجتمع الالتزام به دون  تفريق بينهم، حيث أن المخالفة أيٍّاً كان مرتكبها، يقضي بحصوله على جزاء من الشرطة يتناسب مع حجم المخالفة التي ارتكبها. 

مدة دراسة تخصص القانون 

تتطلب دراسة هذا التخصص في كافة الدول العربية إتمام أربع سنواتٍ دراسيِةٍ، وذلك للحصول على شهادة البكالوريوس، ويتبعها تدريبٌ عمليٌّ مدته سنتين، وذلك ليتمكّن الطالب من مزاولة جميع المهن المختلفة المتعلقة بالقانون، ومن ناحيةٍ أخرى، قد يرغب البعض بإكمال دراسة الماجستير في القانون والتي تبلغ مدتها ثلاث سنوات، وهذا الأمر خاضع لشروط تختلف باختلاف الدولة؛ ففي المملكة العربية السعودية يشترط حصول الطالب على تقدير جيد جداً في مرحلة البكالوريوس، وفِي مصر يمكن للطالب إكمال دراسته بغضّ النظر عن تقديره، وفِي المملكة الأردنية الهاشمية يشترط حصول الطالب على تقديرٍ لا يقل عن جيد، وكذلك الحال في الدول الأجنبية؛ حيث أنّ لكلٍّ منها شروطٌ خاصّةٌ بها وتختلف من دولةٍ لأخرى، وفِي حال رغب الطالب في إكمال مشواره الأكاديمي والحصول على شهادة الدكتوراة؛ فيجب عليه إتمام خمس سنواتٍ كاملةٍ من الدراسة، وتنتهي بتقديم أطروحةٍ في الدكتوراة. 

أفضل جامعات تدرس القانون في العالم 

يمكن للطالب اختيار الجامعة التي يريد دراسة القانون فيها من بين نخبة من الجامعات التي صنّفت بأنها الأفضل في تدريس القانون حول العالم، ومن هذه الجامعات:

  • جامعة أوكسفورد في المملكة المتحدة: هي واحدةٌ من أهم الجامعات التي تُدرس الحقوق حول العالم، ومن أشهر خريجي الحقوق فيها؛ رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير. 
  • جامعة هارفارد في الولايات المتحدة الأمريكية: هي الجامعة الأولى على العالم في تدريس القانون، وتعرف بقوة شهاداتها وجودة التدريس فيها. 
  • جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة الأمريكية: هي واحدة من الجامعات المعروفة بتميزها من ناحية تدريس القانون، ومن أبرز خريجيها في تخصص القانون؛ الرئيس جورج كينيدي. 
  • جامعة كامبريدج في المملكة المتحدة: هي واحدة من الجامعات التي تمتاز بجودة التعليم وقوة المناهج التي تقدمها لطلاب القانون. 
  • جامعة ييل في الولايات المتحدة الأمريكية: هي المقصد الأول للطلاب الدوليين القادمين من مختلف أنحاء العالم؛ حيث تمتاز بتقديمها مناهج قانون مميّزةً وعالية المستوى. 

مستقبل تخصص القانون 

لا يمكن التنبؤ بشكلٍ قاطع بمستقبل هذا التخصص، ولكن جميع المؤشرات والدلائل التي تستند إلى الوضع الحالي للقانون تشير بأن له مستقبلاً واعداً، حيث يجد الخريج فرصاً كثيرةً للعمل في مجالات عدّة، ومنها: 

  • العمل كمحامي: هنا يعمل الخريج بشكل حرّ، وذلك بعد أن يفتتح مكتباً خاصاً به ليستقبل قضايا مختلفة ويعمل على حلها. 
  • مستشار قانوني: هي واحدة من الوظائف المرموقة التي يعمل بها خريج القانون في الشّركات العالمية. 
  • باحث قانون: هي وظيفةٌ تعنى بضبط الأمور القانونية الخاصة بالشركات. 
  • باحث إقتصادي: هي وظيفةٌ تعنى بضبط الأمور الاقتصادية الخاصة بالشركات. 
  • أخصائي ميزانية. 
  • مفتش إداري.
  • مدير في الخدمات العامة.