حياتك

كيف يمكن تربية الأرانب

كيف يمكن تربية الأرانب

مميزات تربية الأرانب 

تعد تربية الأرانب مشروعاً استثمارياً ناجحاً؛ لما تتميز به  من وفرة الإنتاج وسرعة النمو، حيث يتميز هذا الحيوان بقدرته على الحمل بعد الولادة مباشرة مما يؤدي إلى كثرة المواليد. وعلى مستوى المستهلك تتميز الأرانب بتوفير لحوم مميزة سهلة الهضم، تحتوي على كمية قليلة من الكوليسترول عالية البروتين، بالإضافة إلى مذاقها اللذيذ، وعلى مستوى المنتج نجد أنّ إنتاجها يتناسب مع جميع مستويات الإنتاج؛ وبالتالي تعد طريقة استثمار للجميع، فضلًا عما تتميز به الأرانب من خصوبة عالية وزيادة عدد المواليد في البطن الواحد، مع إمكانية الاستفادة من المنتجات الثانوية مثل الفراء والسماد العضوي.

مستلزمات مشروع تربية الأرانب 

  • اکتساب المعارف والخبرات: من خلال سؤال المربين والاستفادة من العاملين المتخصصين من أطباء بيطريين ومهندسين زراعيين؛ لمعرفة المفاهيم الأساسية المتعلقة بتربيتها والعناية بها للمساعدة على نجاح المشروع.
  • دراسة الجدوى الاقتصادية والإمكانيات المتاحة: وتعد هذه الدراسة مهمة جداً للمربي حتى يقوم المشروع على أساس اقتصادي سليم، وذلك عن طريق تسجيل الإيرادات والمصروفات وبعض البيانات.
  • توفير المكان وعمل التجهيزات: حجم المشروع تحدده سعة المكان والخبرة المكتسبة ورأس المال، ومن الأفضل أن يبدأ المشروع صغيرًا ثم يكبر حتى تزداد الخبرة تدريجياً في كل نواحي المشروع.
  • اختيار الأرانب وتأسيس القطيع: من الضروري حصول المربي على الأرانب من مصادر موثوقة، كما يُنصح بالبدء بأرانب صغيرة من 2-4 شهور.

أمور يجب مراعاتها عند اختيار الأرانب

  • أن تكون مطابقة للمواصفات القياسية للسلالة من اللون، وشكل الجسم، وحجم الرأس، وطول الأذنين.
  • أن تكون نسبة الخصوبة في القطيع مرتفعة، وأن تكون الأمهات ولودة، تعطي أكثر من 6 بطون في السنة.
  • أن يصل وزن المواليد إلى 2کغ عند بلوغها شهرين، كما نلاحظ أنّ الاختيار الصحيح يستلزم فحص السجلات الفنية للقطيع.

تغذية الأرانب

لا يحصل النجاح في تربية الأرانب دون إعطاء العناية الكافية بالتغذية، حيث تتغذى في الظروف الطبيعية على المواد الخضراء الطازجة والجافة والجذور، في الريف مثلاً تتغذى على البرسيم والحشائش أما الأعلاف الخضراء فيجب تعريضها للشمس 4-5 ساعات قبل تقديمها؛ كي لا تصاب الأرانب بالتسمم المعوي والاضطرابات الهضمية التي قد تؤدي إلى موتها، وفي التربية المكثفة للأرانب تنتج مصانع الأعلاف اعلافاً مركزة. وتكون تغذية الإناث المخصصة للتناسل بأعلاف مشبعة بالمواد المركزة فيتم اعطاؤها 115غ من العلف المركز يومياً، حيث يترك العلف المركز بعد 18 يوماً من التزاوج للإناث باستمرار، أما ذكور التلقيح فتبقى الأعلاف المركزة أمامها باستمرار وتستهلك بمعدل 115-170غ يوميا، وتعطى المواليد من عمر شهرين وما فوق 85-100غ من الأعلاف المركزة يومياً.

إقرأ أيضا:اللون الفضي في الدهان

الرعاية التناسلية للأرانب 

التلقيح

يتم تلقيح إناث الأرانب في عمر 5-6 شهور ووزن لا يقل عن 2.750كغ، ويكون الذكر أكبر عمرًا بمعدل شهر، ويجب فحص الأنثى قبل عملية التلقيح، حيث تنقل الأنثى للذكر وليس العكس وتترك لفترة قليلة، ويكون صدور الصوت دليلاً على تمام عملية التلقيح غالباً.

تشخيص الحمل 

تتم عملية الجس بعد حوالي 10-14 يوماً من التلقيح، وذلك بإمساك الأنثى من جلد الظهر خلف الرقبة وإمساك البطن في راحة اليد اليمنى وتحسس الأجنة، ومتوسط فترة حملها 31 يومًا. 

إقرأ أيضا:الأمن والسلامة في المنزل

الولادة 

يجب ملاحظة الأم في اليوم الثلاثين صباحاً ومساءً وعندما تتم الولادة يتم فحص المواليد وتسجيل عددهم، ومن المعروف أن أنثى الأرانب تلد أثناء الليل أو في الصباح الباكر غالبًا. وتنقل الأجنة الى أنثى أخرى تقوم برعايتهم وفق عملية تسمى التبني وذلك في حال موت الأم أو ولادة عدد كبير من الصغار.

السابق
أين يعيش السنجاب
التالي
كيفية القضاء على الفئران في المنزل