اقرأ » محافظة سكاريا التركية
تركيا

محافظة سكاريا التركية

محافظة سكاريا التركية

محافظة سكاريا هي إحدى محافظات منطقة مرمرة الواقعة شمال غرب تركيا، ويحدها من الشمال البحر الأسود، ومن الشرق محافظة دوس، ومن الجنوب الشرقي محافظة بول، ومن الجنوب محافظة بيلجيك، ومن الغرب محافظة كوجالي، ويبلغ تعدادها السكاني- بحسب تعداد 2018- ما يقارب 1,010,700 نسمة.

التقسيم الإداري في محافظة سكاريا

أدابازار Adapazarı عاصمة محافظة سكاريا.

أكيازي Akyaz

أريفي  Arifiye.

ايرانلر  Erenler .

جييفي Geyve.

كارسوا Karasu .

كارابورتشيك Karapürçek .

سبانكا  Sapanca.

سوغتلو Söğütlü .

هانده  Hende

فيريزلي Ferizli .

كاينارجا Kaynarca .

كوجالي Kocaali .

باموكوفا Pamukova.

سايدرام Serdivan .

تاراكلي Taraklı .

مناخ محافظة سكاريا

يمتاز الشتاء في  محافظة سكاريا بالبرودة والرطوبة؛  حيث يمتد فصل الشتاء من شهر كانون الثاني وحتى آذار، ويشهد تساقطاً غزيراً الأمطار، ويبلغ متوسط درجات الحرارة في هذا الفصل نحو ثلاثة درجات مئوية فقط، أما في فصل الصيف- الذي يمتد من شهر حزيران وحتى شهر ايلول- يمتاز بالحرارة والرطوبة؛ ولا تتجاوز درجات الحرارة فيه 30 درجة مئوية، وهذا بشكل عام بسبب تأثير المناخ شبه الاستوائي الرطب  الذي تخضع له سكاريا.

الصناعة في محافظة سكاريا

توجد في محافظة سكاريا منطقة صناعية كبرى، وتسمى منطقة سكاريا الصناعية المنتظمة “سوس”، وتحتوي على 189  مصنعاً، بقدرة تشغيلية تصل إلى أكثر من 7500 فردٍ عاملٍ، وقد تأسست عام 1993، وتبلغ إجمالي مساحتها نحو 16 ألف و200  متر مربع، تم تخطيطها بحيث تشمل اقساماً مختلفة مثل: قسم الطرق، وقسم المصانع والمعامل، وقسم آخر للمرافق العامة والمكاتب الإدارية ومكاتب الترجمة والمطاعم والمقاهي، وقسم للمناطق الخضراء التي تستخدم من قبل العاملين والزائرين ل “سوسب” للحصول على الراحة النفسية والهواء النقي، ومن الصناعات التي يتم إنتاجها داخل هذه المنطقة الصناعية : صناعات المنسوجات بأنواعها، والصناعات المعدنية، وصناعة قطع غيار السيارات بأنواعها، وصناعة المكائن وقطعها، والصناعات البلاستيكية، وصناعة المواد الكهربائية والإلكترونيات، وصناعة مواد البناء، وصناعة الأدوية الصحية والمستلزمات الطبية، وصناعة الأدوات المنزلية بكافة أنواعها، ويمكن بسهولة الاستيراد من “سوسب”، كما ويشجع القانون التركي على الاستثمار فيها.

السياحة في سكاريا

ساعد كل من موقع محافظة سكاريا الجغرافي الواصل بين المحافظات الرئيسية من جهة، وطبيعة المناخ وجمال وتنوع الطبيعة فيها من جهة أخرى على تشجيع وتنشيط السياحة فيها، ويمكن للسائح أن يقوم بجولة في سكاريا تشتمل على زيارة أي من التالية:

  • نهر سكاريا: ويعتبر ثالث أطول نهر في تركيا، يصل طوله إلى 400 كم، ويقسم المحافظة من منتصفها، وتحيط به الأشجار الكثيفة والنباتات الخضراء، مما يجعله وجهة مميزة للسياح.
  • بحيرة سبانجا: ويمكن للسائح ممارسة الرياضات المائية المختلفة فيها مثل: السباحة والتزلج على الماء، مع إمكانية الاستمتاع برحلات على متن القوارب فيها.
  • هضبة تاراكلي كاراغول: وتعرف أيضاً باسم هضبة السحر والجمال؛ وذلك  لكثرة البحيرات فيها والتي تتوسطها الطرق الخضراء المتعرجة، والتي تشكل منظراً جميلاً ساحراً.
  • جبل كارتبه: وتكسو الثلوج قمته التي يبلغ ارتفاعها نحو 1650 متراً، ويمكن لمحبي رياضة التزلج على الثلوج والجليد التوجه إليه، كما ويمكن الاستمتاع بركوب التلفريك هناك.
  • منطقة كوزلوك ثيرمال: يقصدها السياح للغايات العلاجية؛ فهي تحتوي على الينابيع الساخنة التي تساعد في شفاء بعض الأمراض.
  • جسر جستنيانوس التاريخي: وقد بني فوق نهر سكاريا في العهد البيزنطي.
  • متحف الزلزال.
  • مسبح تاراكلي السياحي الطبيعي: ويحتوي على مياه معدنية حارة، تساعد في علاج الأمراض الجلدية والعظمية.
  • هضبة إينونو: وفيها مخيمات برية كثيرة
  • بحيرة بويراز لار
  • حمامات كوزولوك
  • مسجد السلطانة رحيمة

في القرن الثالث عشر كانت سكاريا ملاذاً للكثير من الجاليات المهاجرة من القوقاز والبلقان، حتى سيطر عليها الأتراك، وقد كانت سكاريا تابعةً محافظة كوجايلي سابقاً، ثم في عام 1954 تم تعيينها محافظةً رسميةً، أما عاصمتها أدابازاري، فقد كانت قرية تعرف باسم ” آدا” وتتبع ادارياً لمحافظة أكياس، ثم كبرت وتوسعت وتم إلحاقها بمحافظة سكاريا وأصبحت عاصمةً لها.