التحول الرقمي

التعلم عن بعد في الكويت

التعلم عن بعد في الكويت

نظام التعلم عن بعد في الكويت

التعلم عن بعد في الكويت هو أحد الأساليب التعليمية الحديثة التي تهدف إلى إنشاء بيئة افتراضية تفاعلية على شبكة الإنترنت؛ بحيث يتم من خلالها تمكين المتعلم من الحصول على المعرفة والعلم، دون الحاجة إلى التواجد الفعلي في مكان معين، نظراً إلى أنها تسمح لكل من المعلم والمتعلم بالالتقاء من خلالها من أجل تبادل المعلومات وخوض النقاشات، واستفادة كلا الأطراف، الأمر الذي كان له دور هام في توفير مساحة مشابهة بدرجة كبيرة إلى المؤسسات التعليمية على اختلافها، مثل: المدارس، والجامعات، والمراكز والمعاهد التدريبية، إذ أصبح بالإمكان ممارسة العملية التعليمية بين الأطراف ذات الصلة من أي مكان في العالم من خلال منصة تواصل إلكترونية تتمتع بالموثوقية، مع العلم أن هذه المنظومة متوفرة في العالم منذ سنوات طويلة، إلا أنها شهدت ازدياد كبير على استخدامها؛ خلال انتشار فيروس كوفيد 19 المعروف بـ كورونا، في مختلف دول العالم. 

أهداف التعلم عن بعد في الكويت 

يهدف التعلم عن بعد إلى دعم وتسهيل العملية التعليمية التقليدية، والعمل على التطوير منها بصورة تناسب كل من المعلم والمتعلم، ومواكبة التطور التكنولوجي والتقني الكبير الذي يشهده العالم، وعلى ذلك نشير فيما يلي إلى البعض من الأسس أو الأهداف التي يتم السعي إليها على النحو التالي: 

إقرأ أيضا:كيف أحذف كل التغريدات في تويتر
  • الاعتماد على الطرق والأدوات التكنولوجية الحديثة فى آلية تطوير عملية التواصل بين المعلم ومتلقي العلم، بالإضافة إلى المساعدة في تنمية النقاشات عبر قنوات الاتصال الرقمية. 
  • الاعتماد على التقنيات المتقدمة في عملية تطوير بيئة افتراضية تفاعلية لكل من المعلم والمتعلم؛ بصورة من شأنها المساعدة في الوصول إلى تنوع في المصادر التعليمية. 
  • العمل على تحقيق الأهداف الموضوعة من عملية تطوير مهارات المعلم والمتعلم في كيفية استخدام التكنولوجيا الحديثة في تنمية نظام التعلم. 
  • توفير بيئة افتراضية موثوقة من شأنها أن تعفي أطراف العملية التعليمية من التواجد بشكل فعلي في مكان معين ضمن وقت محدد لتلقي المعرفة، ويعتبر ذلك من أهم أهداف التعلم عن بعد. 
  • العمل على توسيع آفاق ومدارك المتعلم؛ بحيث يكون قادراً على الاعتماد على نفسه في البحث عن مصادر مختلفة للحصول على المعلومات، وعدم الاتكال على المعلم كمرجع وحيد. 
  • تطوير وتنمية المهارات الأساسية لدى المتعلمين عبر جعلهم قادرين على الحصول على العلم بواسطة استخدام التقنيات التكنولوجية الحديثة. 
  • العمل على تقديم المعرفة بما يتوافق مع الفئات العمرية للمتعلمين، مع مراعاة الفروقات الفردية فيما بينهم. 

فوائد التعلم عن بعد في الكويت

تقدم آلية التعلم الإلكتروني أو التعلم عن بعد في دولة الكويت العديد من الفوائد التي تعود بالمنفعة على المواطنين والمقيمين بها على حدٍ سواء، وعلى ذلك نشير فيما يلي إلى عدد من أهمها على النحو التالي: 

إقرأ أيضا:تنظيف الماوس باد
  • إيجاد ظروف تعليمية تتناسب مع احتياجات المتعلمين بهدف ضمان استمرار العملية التعليمية. 
  • تساعد في توفير مناهج تعليمية وثقافية لجميع أنواع المتعلمين، وتزويدهم بالعلم والمعرفة. 
  • مواكبة التطورات التقنية والمعرفية. 
  • المساهمة في مضاعفة فرص العمل في مجال التعليم للسيدات وربات المنازل. 
  • تلعب دور حيوي وفعال في التقليل من نسب الأمية، والمساعدة في تعليم كبار السن. 
  • توفير فرص تعلم ودراسة مستمرة لكل من لا يمكنهم مواصلة تعليمهم لأي سبب من الأسباب بالطريقة التقليدية. 
  • تلبية احتياجات المجتمع الكويتي من المؤهلين في شتى التخصصات، والعمل على تعزيز مستوى استقرار المجتمع. 
  • تقديم فرص التدريب والتعليم العالي في شتى المجالات والتخصصات. 
  • إعداد مالكي المهارات والقدرات والمعارف. 
  • تقديم مناهج تعليمية تتناسب مع احتياجات سوق العمل الكويتي. 
  • مساعدة المتعلمين في استكمال مسيرتهم التعليمية في أي وقت يريدون، بالإضافة إلى أنها تسمح لهم بإمكانية الدراسة والعمل في الوقت نفسه. 

أفضل منصات تعلم عن بعد في الكويت 

ينتشر على شبكة الإنترنت عدد كبير ومتنوع من المنصات الإلكترونية التعليمية، التي تتيح للمستخدمين إمكانية الحصول على دورات تدريبية، والاستفادة من حضور المحاضرات العلمية والثقافية، بحيث تكون متاحة للاستخدام من قبل الأشخاص بمختلف دول العالم، من بينها الكويت، وعلى ذلك نشير فيما يلي إلى البعض منها على النحو التالي: 

إقرأ أيضا:إنشاء حساب جيميل امريكي على الكمبيوتر

موقع كورسيرا

يتسم هذا الموقع بالكثير من الميزات التي تجعله يصنف من ضمن أفضل المنصات التعليمية، حيث يعمل على توفير العديد من الدورات التعليمية للمتعلمين بشكل مجاني، إلى جانب بعض الدورات المدفوعة، يعمل على تقديم إمكانية التعلم في شتى أنواع التخصصات، بما في ذلك التسويق، واللغات، والهندسة، وإدارة الأعمال، وعلم النفس، والصحة، والطب، والأدب، والتاريخ، والصحافة، كما يتيح إمكانية الحصول على شهادات معتمدة عند انتهاء الدورات، بحيث تكون معتمدة من قبل أفضل الجامعات حول العالم، مثل: جامعة سيدني الاسترالية، وجامعة بنسلفانيا وميتشجن في أميركا. 

إضافةً إلى ما سبق؛ نشير إلى أن هذا الموقع يقوم على إجراء بعض الاختبارات البسيطة خلال دراسة المتعلم للدورة؛ بهدف قياس مستوى التركيز لديه، ومدى فهمه للمحتوى المعروض. 

موقع يوديمي 

تم إطلاق هذا الموقع خلال عام 2010، ومنذ ذلك الوقت حتى يومنا الحالي استطاع جذب شريحة واسعة من المتعلمين على اختلافهم إلى استخدامه، والتطور خلال فترة وجيزة، حيث بات يقدم ما يزيد عن 6000 دورة تعليمية، ويضم حوالي 1000 محاضر يقدمون محتوى تعليمي في شتى المجالات والتخصصات، بما في ذلك البرمجة، والتصميم، والموسيقى، والتدريس، والتسويق، واللغات، والتصوير الفوتوغرافي، علماً أنها تختلف ما بين مدفوعة ومجانية، فيما تتميز هذه الدورات بأنها تتفرع إلى ثلاثة مستويات، هي: المبتدئين، والمتوسطين، والمحترفين، وينطبق ذلك على كافة المجالات، بهدف التأكد من أنها تناسب كافة المتعلمين الراغبين في دراسة التخصص المفضل لديهم، أو تنمية ما يملكون من معرفة به، كما نشير إلى إمكانية استخدام يوديمي على الهواتف الذكية من خلال تحميل وتثبيت التطبيق الخاص به. 

موقع يوداسيتي

تم إطلاق هذا الموقع خلال عام 2011، فيما يمثل اليوم واحداً من أهم المواقع الرائدة في نظام التعليم الإلكتروني، وخصوصاً في مجال التقنية، حيث يعمل على توفير مجموعة كبيرة ومتنوعة من الدورات التعليمية التي تركز على تطبيقات الهواتف الذكية، ومجالات الحاسب الآلي، والبرمجة، ونذكر من أهم برامجه كل من الروبوتات والتعلم الآلي، وتطوير تطبيقات الأندرويد، علماً أنه ينضم إليه في الوقت الحالي ما يزيد عن مليون مستخدم، كما بالإمكان استخدامه بسهولة على الهواتف الذكية من خلال تحميل التطبيق التابع له. 

موقع ليندا

يقوم هذا الموقع على توفير عدد كبير من الدورات التدريبية في مختلف أنواع التخصصات والمجالات، بما في ذلك خدمة العملاء، والتسويق، والموارد البشرية، والمبيعات، بالإضافة إلى التصميم والبرمجة، فيما تتميز كل منها بأنها متوفرة بثلاثة مستويات، هي: مستوى المبتدئين، والمستوى المتوسط، والمستوى المتقدم، بهدف ضمان ملائمتها لكافة المتعلمين على اختلاف الفئات، كما نشير إلى توفرها بشكل مجاني أو مدفوع. 

إضافةً إلى ما سبق؛ نشير إلى أن هذا الموقع يتميز بأنه يضم عدد كبير من أفضل المحاضرين المتخصصين في شتى المجالات، بالإضافة إلى أنه يحتوي على مجموعة كبيرة ومتنوعة من مقاطع الفيديو التعليمية المترجمة إلى اللغة العربية. 

فرح القصاص، تبلغ من العمر 25 عاماً، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الترجمة من جامعة الزرقاء الأهلية؛ بتقدير جيد جداً، وتملك خبرة عامين من العمل في مجال كتابة المحتوى لدى شركة السوق المفتوح؛ حيث تجيد كتابة مقالات منوعة عن الإلكترونيات، والهواتف المحمولة، والصحة، والجمال، والسيارات، والعقارات، والطهي، والتغذية، والرياضة، والدول، والتعريف بالكيانات العاملة في شتى القطاعات، بما يتوافق مع متطلبات السيو SEO، كما تعمل في مجال تحرير وتدقيق وتنسيق النصوص والصور، وتجيد التعامل مع نظام المحتوى WordPress، كما أنها تتقن اللغة الإنجليزية نطقاً وكتابةً بشكل جيد، وتجيد استخدام برامج المايكروسوفت أوفيس، والطباعة، والترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية والعكس كذلك. لديها التزام تام في المواعيد وتسليم العمل المطلوب في وقته، والقدرة على التعلم السريع لأي برامج وأنظمة جديدة مطلوبة في العمل.

السابق
برامج تحويل يوتيوب لـ mp3
التالي
برنامج التروكولر