حياتك

طريقة زراعة البطاطس

طريقة زراعة البطاطس

البطاطس

صنفت منظمة الأغذية والزراعة الفاو البطاطس كثالث محصول غذائي مستهلك على صعيد العالم من حيث الأهمية بعد كل من القمح والأرز، ويليها مباشرة الذرة؛ بسبب استهلاكها الكبير وكميات إنتاجها الضخم. تنتبي البطاطس إلى عائلة الباذنجانيات وهي نبات سنوي وجد للمرة الأولى في أمريكا الجنوبية وتحديداً في منطقة جبال الأنديز، حيث تمكن المزارعون هناك على مر التاريخ من زراعة أكثر من 1500 نوع من البطاطس يمتاز كل صنف منها بصفات تميزه عن الآخر من حيث اللون والحجم والاستخدام، فمنها ما هو مخصص للقلي أو السلق، ومنها ما يستخدم في الطهو أو صناعة الخبز إلى آخره.

 خطوات زراعة البطاطس

بما أن هناك العديد من أنواع البطاطس فإنّ معرفة طريقة زراعتها الصحيحة تعطي المزارعين النتائج المطلوبة عند جني محاصيلهم، وتجنبهم الوقوع في أي أخطاء قد تؤدي إلى تلف المحصول أو أي خلل فيه، لذلك سنتعرف على الطريقة الصحيحة والآمنة والسهلة  لزراعة البطاطس، وذلك باتباع الخطوات الآتية: 

  •  تجنب زراعة البطاطس باستخدام الحبات الناضجة والتي يتم بيعها من المتاجر، بل عن طريق شراء بذور بطاطس تتناسب مع نوعية المحصول الذي تريده، مع الحرص على أن تكون تلك البذور خالية من المواد الكيميائية والأمراض.
  • عند البدء بالزراعة يجب تقليب الأرض وحرثها بشكل جيد، بالإضافة إلى إزالة الأعشاب الضارة بشكل كامل، ومن الأفضل إضافة السماد العضوي إلى التربة قبل شهرين إلى ثلاثة أشهر من زراعة بذور البطاطس.
  • يجب إعطاء البذور مسافة كافية للنمو عند زراعتها، ويقدر المختصون تلك المسافة بـ 10سم على الأقل بين كل بذرة وأخرى، خاصة وأنّ البطاطس التي تستغرق وقتًا أطول حتى تنضج تحتاج إلى مساحة أكبر.
  • ري المحصول بشكل مستمر أمر ضروري خاصة وأنّ البطاطس تتأثر سلباً من الجفاف، لذلك من الجيد ري الأرض مرة واحدة في الأسبوع على الأقل.
  • العناية بالتربة أمر مهم أيضا خلال فترة نمو النبات، لذلك يجب تقليب الأرض مرة أخرى عندما يصل ارتفاع النباتات نحو 12سم، وتساعد عملية التقليب البطاطس على النمو بشكل مستقيم وصحيح.
  •  بعد تقليب التربة يجب وضع طبقة من أوراق النباتات اليابسة أو نشارة الخشب بهدف حماية النبات من الآفات والأمراض.

أوقات زراعة البطاطس 

تتمتع المناطق ذات المناخ البارد بأفضلية زراعة البطاطس، لذلك يقوم المزارعون في المناطق الحارة بزراعتها خلال فصل الشتاء كونها لا تتحمل درجات الحرارة المرتفعة، لكن هناك عدة مواسم لزراعة البطاطس وهي كالتالي:

  • الزراعة الربيعية: ويتم غرس البذور السليمة في هذه الفترة بدءاً من شهر يناير وحتى منتصف شهر فبراير. 
  • الزراعة الخريفية: يمكن للمزارع استخدام درنات المحاصيل السابقة في الزراعة الخريفية بشرط أن يتم حفظها في مناطق جافة وبدرجات حرارة متدنية، ويعتمد المزارعون هذه الفترة الممتدة من شهر أغسطس حتى نهاية شهر أكتوبر لزراعة محاصيلهم في المناطق الحارة.
  • الزراعة غير المنتظمة: وتمتد فترة هذه الزراعة من بداية شهر أكتوبر حتى أول نوفمبر، وغالبا ما يتم زراعة البطاطس خلال هذه الفترة في المناطق الأقل تعرضا للصقيع خلال الشتاء.

جني محصول البطاطس وطرق تخزينه

تعتمد المدة التي يحتاجها نبات البطاطس للنضج على عدة عوامل من أبرزها: طبيعة التربة، ونوعية البطاطس المراد زراعتها، إضافة إلى عامل المناخ، لكن في غالب الأحيان تحتاج البطاطس حتى تصبح ناضجة إلى 90 يوماً، وقد تصل إلى 120 عند زراعة أنواع معينة منها، ويوجد طريقتان لحصد البطاطس هما:

  • بعد شهرين تقريباً من الزراعة يمكن للمزارع جني حبات البطاطس صغيرة الحجم، لكن يجب أن يكون المزارع حذرا في هذه الحالة، ويقوم بسحب سيقان الحبات الصغيرة وترك باقي الحبات داخل التربة.
  • تترك حبات البطاطا داخل التربة لتكمل نموها بشكل كامل، ويمكن معرفة نضوجها من خلال أوراقها الخضراء التي تذبل عند النضوج وتتحول للون إلى الأصفر.

بعد جني المحصول يجب تخزينه في مكان غير معرض للضوء أو الرطوبة كون هذه الظروف يمكن أن تسبب التخضير للبطاطس أو حتى التعفن، وعند وضعها في أكياس يجب مراعاة أن تسمح تلك الأكياس بعبور الهواء لتجنب التعفن، بالمقابل لا يمكن تخزينها في الثلاجة لأنها ستتعرض للضرر بسبب الرطوبة، لذلك يجب أن تكون في مكان ذا تهوية جيدة ودرجة حرارته تتراوح بين 8–10 درجات مئوية.

الأمراض التي يمكن أن تصيب محاصيل البطاطس

تصاب البطاطس بالعديد من الأمراض التي من شأنها التأثير سلبا على جودة الحبات بشكل عام، ويمكن معالجتها عن طريق الأدوية والأسمدة المخصصة لذلك، ومن أبرز تلك الأمراض:

  • الذبول البكتيري والذبول الجاف.
  • الاصفرار.
  • الجرب بأنواعه المختلفة.
  • التفاف الأوراق.
  • التعفن الطرفي.
السابق
كيف اتخلص من الفئران
التالي
اسم صغير الزرافة