دورات

مجالات التدريب

مجالات التدريب

أهمية التدريب

يعتبر التدريب من أهم الركائز الأساسية الهادفة في تشكيل المعرفة اللازمة وتوظيف المهارات المختلفة؛ للارتقاء بمستوى الأفراد والمنظمات؛ مما قد يساهم في تحقيق التميز والجودة في الأداء الوظيفي والمهني، فتظهر لنا أهمية التدريب في رفع كفاءة القدرة الإنتاجية للفرد وتطوير مستوى أدائه الفكري والمهني بمجال معين، من خلال وضع الأهداف الصحيحة وتنمية المهارات القيادية والمتنوعة لدى فريق العمل؛ وتعزيز روح التعاون الجماعي وطرح الحلول المناسبة للمشاكل الشائعة وهكذا عن طريق إقامة ورشات ودورات تدريبية علمية وعملية وتطبيقية باختلاف كل مجال تدريبي على حدة.

أهم مجالات التدريب

فيما يأتي بعض مجالات التدريب الأكثر شيوعًا في الوطن العربي: 

المجال الاجتماعي وتطوير الذات

يهتم بمواضيع التنمية البشرية بشكل عام سواءً من الناحية الفكرية أو الجسدية للإنسان باختلاف الأعمار فهي تهتم بالتطوير والتغيير للأفضل، فيصبح المتدرب هنا قادرًا على اتخاذ القرارات وإدارة الوقت وتحديد الأهداف بالإضافة إلى الرّقي بالتفكير وتطوير الشخصية وتعزيز الطاقة الإيجابية للفرد.

مجال السلامة المهنية

يقدم هذا التدريب لمشرفي ومدربي ومسؤولي السلامة ومدربي السلامة والصحة المهنية في مختلف القطاعات، وتتركز أهميتها في تطبيق القوانين التي بدورها تقوم بحماية العنصر البشري من المخاطر التي قد تصادفه في أماكن العمل أو أي مكان آخر، وتزويد المتدربين بنظم وممارسات وبرامج الصحة والسلامة المهنية بكافة مجالاته، وتقديم التوعية الكاملة في برامج وتطبيقات وورشات علمية وعملية ومحاضرات تتعلق بالسلامة والأمنية.

إقرأ أيضا:دورات محاسبة التكاليف

مجال السياحة والسفر

يهدف إلى تحسين رواده في إدارة المكاتب السياحية وتطوير مهاراتهم في استخدام الحاسوب وتطبيقاته؛ وكذلك البرامج التنفيذية الخاصة بأنظمة السياحة، والحجوزات، ومعرفة كافة التفاصيل المتعلقة بأفضل وجهات السياحة مع تقديم أفضل الخيارات للمسافر.

المجال العقاري

يهدف إلى إعداد الكوادر والعاملين في هذا المجال للقدرة على تقييم العقارات، وتطوير قدرات المشاركين لمعرفة الفرص الاستثمارية العقارية وكذلك تدريب المشاركين على الأسس العلمية والعملية للتثمين العقاري الصحيح.

المجال الإعلامي

يهدف إلى المساهمة في التطوير الإعلامي للمؤسسات والأفراد و تقديم البرامج التدريبية الاحترافية وفقا لأحدث المعايير العلمية والتقنية المتعلقة بمجال الصحافة والتلفزيون والأفلام الوثائقية والإذاعة وغيرها مع التركيز على المهارات الخطابية للإعلامي في حسن أدائه المتعلق باللغة والتقديم الإخباري.

المجال الإداري والمالي

يهدف إلى تحقيق الجودة الإدارية وتنمية الموارد البشرية بالاتجاهات الأفضل مع القدرة على التخطيط والتفكير الاستراتيجي واتخاذ القرارات المناسبة؛ وكذلك الأمور المتعلقة بإدارة المال، والمحاسبة، والتخطيط المالي، وإعداد الموازنات، والنماذج المالية، وغير ذلك لتأهيل أصحاب الأعمال والأموال لإدارة وتقسيم مهام المالية بما يناسب وظائفهم.

إقرأ أيضا:بنك المال الأردني

المجال الوظيفي أو القيادي

يهدف إلى بناء المهارة الشخصية والقيادات الناشئة لتأخذ دورها الفاعل في المستقبل؛ وهو جزء مهم من المساهمة الفردية لنجاح أي مؤسسة كتوظيف مهارات صنع القرار وحل المشاكل، ودعم المهارات القيادية بالإضافة لبناء العديد من المهارات التي يمكن أن تحقق الجودة في الأداء؛ وهذا المجال أبوابه واسعة وله تفرعات كثيرة تخدم نفس الهدف والفكرة.

مجالات تدريب أخرى

  • المجال السياسي: يهدف إلى التدريب على المشاركة الفاعلة في العملية السياسية والتعرف على الحقوق والواجبات السياسية مع تمكين مهارات وأدوات العمل السياسي للأحزاب والمنظمات المهتمة بهذا المجال.
  • المجال العملي أو الفني: يهتم هذا النوع من التدريب في تطوير المهارات والقدرات الفنيّة المرتبطة بشكل وثيق بالجانب العملي أو التطبيقي للعمل في المجالات الوظيفية المتعددة دون استثناء.
  • المجال القانوني: يهتم بإعداد المدربين القضائيين في مجال القانون الدولي الإنساني وإثراء المتدربين بالمعرفة والخبرة ومواكبة المعارف الحديثة في مجال القانون الدولي والمحاماة، والاستشارات القضائية، وحقوق الإنسان، والتجارة الدولية.

مجال التدريب السلوكي: يتمثل في تغيير الأنماط السلوكية، كبناء العلاقات وكيفية التعامل مع الآخرين وفهم الشخصيات، ورفع الوعي حول أهمية الالتزام بالقيم الجوهرية، وأهمية ذلك في بيئات العمل بين الموظفين.

إقرأ أيضا:بنك الاسكندرية
السابق
متطلبات وظيفة مندوب مبيعات
التالي
متطلبات وظيفة علاقات عامة