وظائف

أهمية المحاسبة

أهمية المحاسبة

المحاسبة

يعد علم المحاسبة واحداً من أقدم مجالات العلوم المالية والإدارية التي عرفها الإنسان، وهو علم قائم بحد ذاته وله أهمية خاصة كونه يدخل في كافة مجالات الحياة وحتى في حياة الأفراد الخاصة؛ حيث يلجأ كل منهم لهذا العلم ويستخدم مبادئه لتنسيق أموره المالية وإنجاز العديد من المهام حتى لو لم يكن لديه الخبرة الكافية، من هذا المنطلق يسلط هذا المقال الضوء على علم المحاسبة ويناقش مفهومه الدقيق ومدى أهميته ودوره الفاعل في تقدم كل من الأفراد والشركات على حد سواء. 

مفهوم المحاسبة 

يستخدم مفهوم المحاسبة للتعبير عن العلم الذي يهتم بتسجيل وتبويب وتلخيص النشاطات المالية التي تمثّل الأحداث الإقتصاديّة وفق نظام معين، وذلك بهدف توزيع الموارد ضمن المؤسسة والشركة أو المنظمة أو الحكومة؛ حيث يتم ذلك من خلال مجموعة من القوائم المالية التي يتم إعدادها عن فترات زمنيّةٍ محددة، وأما عن هذه الأحداث فتتمثل في كافة المعلومات المالية التي يستخدمها المدراء والمستثمرون والجهات الضريبية والأطراف الأخرى التي لها دور في اتخاذ القرار، من ناحية أخرى يمكن تعريف المحاسبة بأنها نظام معلومات يختصّ بترجمة الأحداث الاقتصادية إلى معلومات مفيدة من شأنها مساعدة أطراف معيّنة داخل أو خارج المؤسسة في اتخاذ القرارات الاقتصادية المختلفة. 

إقرأ أيضا:حسابات توفير للاطفال Children Accounts في العراق

أنواع المحاسبة 

نظراً لاختلاف الخصوصية بين كل منشأة والأخرى ظهرت أنواع عديدة لعلم المحاسبة ومنها ما يأتي: 

  • المحاسبة المالية: يطلق البعض على هذا النوع اسم المحاسبة الأم وذلك لكونها أول أنواع المحاسبة ظهوراً؛ وهي ذات أهمية خاصة حيث تعتمد الكثير من أنواع المحاسبة الأخرى على مخرجاتها، ويتلخص دورها في تقديم قائمة الدخل والتدفقات النقدية إلى المؤسسة أو المنشأة. 
  • المحاسبة الضريبية: يعد هذا النوع من المحاسبة بمثابة الرابط ما بين الشّركة أو المؤسسة والجهات الرسمية المعنية بإيرادات المؤسسات، والطريقة المتبعة في حساب دخل الأفراد والمؤسسات ومقدار كل منهما.  
  • المحاسبة الإدارية: يُعنى هذا النوع من المحاسبة بتأمين التمويل اللازم للشركة وبأقل تكلفة ممكنة؛ حيث يكون ذلك إما عن طريق طرح السندات أو الأسهم، بالإضافة لتحقيق الموازنة الكاملة ما بين الأهداف التي تسعى إليها المؤسسة والموارد المالية المتاحة. 
  • المحاسبة الحكومية: وهي المحاسبة التي تعرف بأنها الموازنة العامة للدولة. 

أهمية المحاسبة 

يحظى علم المحاسبة بأهمية خاصة وذلك لكونه واحداً من العوامل الأساسية التي تحدد نجاح المؤسسات؛ حيث لا يمكن إنشاء أي مؤسسة أو إنجاز أي مشروع دون وجود نظام محاسبة كامل يوضح أدق التفاصيل المالية، من هنا يمكن تلخيص أهمية المحاسبة بمجموعة من النقاط كما يأتي: 

إقرأ أيضا:خدمات وزارة العمل في الإمارات
  • تعمل على تقويم ورصد نشاط المؤسسة، وتبرز أثر هذا النشاط على مكونات الذمة المالية للمؤسسة. 
  • تعتبر أداة لقياس الذمة المالية للمؤسسة، ولذلك فهي قادرة على تلبية ضرورات النظام الاقتصادي والجبائي والقانوني. 
  • تمكن القائمين على المؤسسة من معرفة الصادرات والواردات المالية فيها، وذلك عن طريق تزويدها بالتقارير المحاسبية والقوائم الدورية وغير الدورية. 
  • تعمل على ترجمة مجمل العمليات المجسدة لنشاطات المؤسسة في علاقاتها مع نفسها ومع محيطها، وذلك من خلال تثبيت جميع مجريات الأحداث القانونية والإدارية خلال السنة المالية الواحدة. 

أهداف المحاسبة 

يعد توفير المعلومات المالية بمثابة الهدف الأسمى للمحاسبة؛ حيث تشتمل هذه المعلومات على نواحٍ عديدة منها ما يأتي: 

إقرأ أيضا:قروض البنك الأهلي
  • توفير كافة المعلومات المالية لإدارة الشّركة أو الوحدة الإقتصاديّة وذلك بهدف مساعدتها في عمليتي الرقابة والتخطيط. 
  • تحديد الربح أو الخسارة، وذلك من خلال تحديد نتيجة أعمال المنشأة خلال فترة زمنيّةٍ معيّنة. 
  • تحقيق الرقابة على العمليات المالية المختلفة ومنها التعاملات النقدية. 
  • تقييم درجة السيولة للمؤسسة أو المنشأة، وتوفير كافة المعلومات اللازمة للمستفيدين خارج المؤسسة سواءاً كانوا من المستثمرين أو من المقرضين. 
  • تحديد ممتلكات الشّركة والالتزامات المترتبة عليها، ورصد التغيرات التي تطرأ عليها وذلك بهدف معرفة ما لها وما عليها من أصول وخصوم.

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
كيف تصبح تاجر سيارات ناجح
التالي
شركات نقل عفش في الأردن