العراق

جامعة الكوفة كلية الهندسة

جامعة الكوفة كلية الهندسة

جامعة الكوفة

جامعة الكوفة واحدة من الجامعات العراقية الحكومية، تأسست عام 1987، وتقع في مدينة الكوفة التي سميت على اسمها، وقد بدأت الجامعة بكليتين فقط وأصبحت تضم الآن 21 كلية إنسانية وعلمية والتي تقسم إلى العديد من الأقسام، بالإضافة إلى عمادة الدراسات العليا التي تم استحداثها عام 2017.

تطور جامعة الكوفة

بدأت الجامعة بكليتين هما كلية التربية الخاصة بالبنات وكلية الطب، وفي عام 1989 تم افتتاح كلية الآداب والتي كانت تضم تخصصين فقط وهما التاريخ واللغة العربية، وفي عام 1990 تم إغلاق الجامعة وإيقافها عن العمل، وبعد سنتين تم إعادة استئنافها للعمل وافتتاح كليات جديدة أي عام 1993 وهي كلية إدارة الأعمال والاقتصاد وكلية العلوم، وفي عام 1997 تم افتتاح كلية الزراعة، وفي عام 1999 تم افتتاح كلية الصيدلة، وفي عام 2006 تم إضافة تخصصي طب وهما طب الأسنان والطب البيطري، وتم إعادة افتتاح كلية الفقه في نفس العام، وفي عام 2008 تم افتتاح تخصص الرياضيات والحاسوب.

أهداف جامعة الكوفة

  • إعداد كوادر بشرية متخصصة وقادرة على خدمة المجتمع في جميع مجالاته.
  • استثمار العديد من علاقات التعاون المشترك بينها وبين الجامعات العراقية الأخرى على الصعيدين الإقليمي والعالمي.
  • تقديم الاستشارات المناسبة لحل الكثير من المشاكل منها الفنية والعلمية والتي يحتاج إليها المجتمع العراقي ودوائر الدولة المختلفة.
  • تطوير وتنمية مهارات وقدرات موظفي الإدارة في الجامعة،  وذلك من خلال إعداد البرامج المتنوعة وإشراك الموظفين فيها.
  • غرس القيم الإسلامية والفضائل الاجتماعية في الطلاب لتجنب الوقوع في السلوكيات الخاطئة في المجالات العلمية والمعرفية جميعها.
  • الريادة الفاعلة والمنظمة في مجال التطوير المعرفي للمجتمع العراقي، وتوظيف البحث العلمي في حل مشكلاته المختلفة.

كلية الهندسة في جامعة الكوفة

من أكبر وأهم الكليات الموجودة في جامعة الكوفة هي كلية الهندسة، والتي تم تأسيسها عام 1993، ويقع مبنى الكلية داخل الموقع الدائم للجامعة في منطقة النجف، وتهدف الكلية إلى إعداد وتدريب كادر هندسي متميز ليلبي حاجة المجتمع العراقي، وذلك للمساهمة في تنفيذ مشاريع التنمية المختلفة في البلاد، بالإضافة إلى خلق جو أكاديمي بحثي متميز وذلك للوصول إلى مصاف الجامعات العالمية المعروفة، كما تعمل الكلية على الانفتاح على أقسام المجتمع ومؤسسات الدولة، وأقسام كلية الهندسة هي: 

الهندسة الكهربائية

حيث يسعى القسم إلى إعداد وتدريب مهندسين متخصصين ومدربين في مجال تطبيقات الهندسة الكهربائية المختلفة، وذوي خبرة ممزوجة بين الجانبين العلمي والعملي، والذين يمتلكون القدرة على تشخيص المشاكل الهندسية التي تواجههم وإيجاد الحلول لها ومعرفة البدائل بما يحقق مصلحة العمل.

الهندسة الميكانيكية

حيث يسعى القسم إلى إعداد وتدريب مهندسين متخصصين ومهرة في مجال تطبيقات الهندسة الميكانيكية المختلفة، ويكونون ذوي خبرة ممزوجة بين الجانبين العلمي والعملي، ويمتلكون المعروفة والقدرة على تشخيص المشاكل الهندسية التي تواجههم وإيجاد الحلول لها، ومعرفة البدائل بما يحقق مصلحة العمل.

الهندسة الكيمياوية

حيث يسعى القسم إلى تعزيز النمو المهني والشخصي لأعضاء هيئة التدريس والطلاب لتكوين مجتمع أكاديمي مبتكر ومتميز، وذلك لتوفير بيئة تعليمية وبحثية للطلاب كل ذلك من أجل تلبية الاحتياجات العالمية اللازمة  في مختلف الصناعات، كما يشجع القسم على فهم ومعرفة دور الهندسة الكيمياوية في توفير احتياجات المجتمع المختلفة، والتي من أهمها البيئة والموارد المستدامة.

الهندسة المدنية

حيث يسعى القسم إلى أن يكون يخرج جيلاً متميزاً للعمل في السوق المحلي والإقليمي والعالمي، وذلك من أجل تحقيق احتياجات المجتمع والسوق العراقي، وكل ذلك بتسهيل وتقديم برامج دراسية ذات جودة عالية في البحث العلمي والتعليم الأكاديمي وخدمة المجتمع.

الأقسام الأخرى لكلية الهندسة

  • هندسة المواد: حيث يسعى القسم إلى تحقيق التميز في مجال البحث العلمي والتعليم الهندسي وخدمة المجتمع، وذلك بالتعاون مع الجهات الهندسية المختلفة، والموجودة محلياً ودولياً وذلك في مجال اختصاص هندسة المواد.
  • الهندسة الإلكترونية والاتصالات: حيث يسعى القسم إلى تبني الأسس العملية والنظرية من أجل تخريج جيل من المهندسين القادر على التعامل مع أنظمة الإلكترونيك والاتصالات الحديثة والتي تتطور كل يوم، ومواكبة هذه التطورات.
  • هندسة المنشآت والموارد المائية: حيث يسعى القسم إلى أن يكون من الأقسام التي ترقى بطلابها وتوصلهم إلى مستوى الأقسام المشابهة في الجامعات العالمية وخاصة جامعات الدول المتقدمة.
  • هندسة العمارة: حيث يسعى القسم إلى تهيئة كوادر متميزة من المهندسين المعماريين وفق قواعد علمية وعالمية تمكنهم من ممارسة المهنة كالتصميم المعماري والحضري، وتخطيط المدن والفضاءات الخارجية والداخلية وذلك وفق القواعد والأساليب العلمية الصحيحة.
السابق
جامعة البصرة كلية الادارة والاقتصاد
التالي
حالة الطقس في الفلوجة