لماذا نصوم رمضان؟

لماذا نصوم رمضان؟

قال العلماء أننا نصوم رمضان لكي نحقق تقوى الله في نفوسنا، حيث قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة: 183]؛ فالصيام هو عبادةٌ تقوّي وتعزز الوازع الإيمانيّ لدى المؤمن؛ وتمنعه من التمادي أو الوقوع في المحرّمات، وتعمل على تكوين هالة حماية؛ لكي تحمي المسلم من تتبُّع الشرور والآثام، وقد اختص الله سبحانه وتعالى الصائم بالأجر العظيم لأن عبادة الصيام بين العبد وربه تخلو من الرياء والسمعة، وتحفظ النفس عن ارتكاب المعاصي وتجنبها لسخط الله، فالصائم يمتنع عن الطعام والشراب وما يشتهي لينال رضا الله عز وجل عنه.    

متى فرض صيام شهر رمضان؟

فرض صيام رمضان في العام الثاني من الهجرة، ولقد صام رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- تسع رمضانات، وقال النووي -رحمه الله- في “المجموع”: “صام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رمضان تسع سنين؛ لأنه فرض في شعبان في السنة الثانية من الهجرة، وتوفي النبي -صلى الله عليه وسلم- في شهر ربيع الأول سنة إحدى عشرة من الهجرة”.

لماذا نصوم رمضان 30 يوم؟

نصوم رمضان؛ لان الله -عز وجل- فرض على المسلمين صيام الشهر كاملًا، والمعلوم أن رمضان 30 أو 29 يومًا، حيث قال تعالى في نص صريح في سورة البقرة: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} [البقرة: 183-184]، ومعنى أيامًا معدودات هنا، أي: شهر رمضان، كما أخبرنا النبي -صلى الله عليه وسلم- حينما أخبرنا في الحديث عن توضيح أركان الإسلام الخمس، فقال: “وصوم رمضان”، فإن صيام شهر رمضان المبارك هو طلب بصيام الشهر بأكملع والبالغ ثلاثين يومًا.

إعلان السوق المفتوح
اقرأ أيضاً:  اللهم أنبته نباتاً حسناً واجعله قرة عين لوالديه واحفظه

فوائد الصيام في الإسلام

الوقاية من المعاصي

إن الصيام يقي الإنسان من الوقوع في الآثام، والمعاصي، والشهوات، ووقاية له من عذاب النار في الآخرة، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: “الصِّيَامُ جُنَّةٌ فلا يَرْفُثْ ولَا يَجْهلْ، وإنِ امْرُؤٌ قَاتَلَهُ أوْ شَاتَمَهُ فَلْيَقُلْ: إنِّي صَائِمٌ مَرَّتَيْنِ وَالَّذِي نَفْسِي بيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ تَعَالَى مِن رِيحِ المِسْكِ. يَتْرُكُ طَعَامَهُ وشَرَابَهُ وشَهْوَتَهُ مِن أجْلِي الصِّيَامُ لِي، وأَنَا أجْزِي به والحَسَنَةُ بعَشْرِ أمْثَالِهَا”(صحيح البخاري).

كفارة للذنوب والخطايا

إن الصوم يكفر الذنوب والخطايا، فعن حذيفة -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: “فِتْنَةُ الرَّجُلِ في أهْلِهِ ومالِهِ، ونَفْسِهِ ووَلَدِهِ، وجارِهِ؛ يُكَفِّرُها الصِّيامُ والصَّلاةُ والصَّدَقَةُ، والأمْرُ بالمَعروفِ والنَّهْىُ عَنِ المُنْكَرِ”(البخاري)، وما يقصد هنا أن الصيام يكفّر الذنوب الناتجة عن تقصير المسلم في حق أهله، أو أولاده، أو جيرانه، أو خطايا الإنسان الناتجة بسبب انشغاله بأهله، وأولاده، عن العمل الصالح، وطاعة الله.

الشفاعة لصاحبه يوم القيامة

إن الصيام يكون شفيعًا للمسلم يوم القيامة، فقد روى عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: “الصيامُ والقرآنُ يَشْفَعانِ للعبدِ، يقولُ الصيامُ : أَيْ رَبِّ ! إني مَنَعْتُهُ الطعامَ والشهواتِ بالنهارِ، فشَفِّعْنِي فيه، ويقولُ القرآنُ : مَنَعْتُهُ النومَ بالليلِ، فشَفِّعْنِي فيه ؛ فيَشْفَعَانِ”(تخريج مشكاة المصابيح – حديث حسن)، وعن عثمان بن أبي العاص -رضي الله عنه- عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: “الصِّيامُ جُنَّةٌ كجُنَّةِ أحدِكم مِن القتال”(الجامع الصغير).

سبب لدخول الجنة

يُعدّ الصوم واحدًا من أسباب دخول الجنة، لا سيّما أن الله -سبحانه وتعالى- خصّص لهم بابًا من أبواب الجنة الثمانية، ألا وهو: باب الريان؛ حتى يدخلوا منه، فعن سهل بن سعد -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: “إنَّ في الجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ له الرَّيَّانُ، يَدْخُلُ منه الصَّائِمُونَ يَومَ القِيَامَةِ، لا يَدْخُلُ منه أحَدٌ غَيْرُهُمْ”(متفق عليه).

اقرأ أيضاً:  كفارة الصيام للمريض

ما الحكمة من فرض الصيام؟

وسيلة لشكر الله

المعلوم أن الصيام معناه الابتعاد والامتناع عن الطعام والشراب لمدة محددة؛ وبالتالي فهو يعد وسيلة لحمد الله وشكره على نعمه، فكان الابتعاد عن النِّعم طريقة حتى نعرف أهميتها،  قدرها، وحتى نعرف حقها بالشكر.

وسيلة للسيطرة على الهوى

إن الصيام طريقة للسيطرة على الشهوات والهوى؛ حتى نتغلب عليها، فالجدير بالذكر أنَّ النفس إذا شبعت؛ أرادت المزيد، وإذا جاعت وامتنعت؛ ابتعدت عن الشهوات.

وسيلة لترك المحرمات

قيل أن الصيام هو وسيلة لترك المحرمات، والبعد عنها، فإذا قُيدت النفس عن الحلال تبتعد عن المحرمات، حيث إنها ابتعدت عن الحلال لوجه الله -سبحانه وتعالى- وطلبًا للمغفرة؛ فأولى لها أن تتقي الله وتبتعد عما نهى عنه.

سبب للعطف على المساكين

قال العلماء أن الصيام سبب للعطف على المساكين ورحمتهم، والإحسان إليهم، فهو يشعر بما يشعر الجائع والفقير من فقر وجوع؛ فيرق قلبه لهم، ويسرع في مساعدتهم، ومد يد العون لهم.

تصغر الدنيا في عين الصائم

يزهد الصائم بسبب صيامه، وتصغر الدنيا في عينه، ولا يرغب في شيء إلا فيما عند اللّه.

وسيلة للإكثار من الطاعات

يعد الصيام وسيلة للإكثار من الطاعات، وأدائها طوال العام، وليس فقط في شهر الصيام، كما أنه وسيلة لقهر وساوس الشيطان، وإضعاف نفوذه؛ وبالتالي قلة معاصي وذنوب الإنسان.

اليقين بمراقبة الله لنا

إن الصيام يزيد اليقين بمراقبة الله -سبحانه وتعالى- لنا، ويدربنا على ذلك، فنترك كل ما نحبه مع قدرتنا على القيام به؛ ليقين اطلاع الله علينا.

لماذا نصوم رمضان للأطفال؟

أمر الله لنا

ينبغي قبل كل شيء أن نؤكد لأطفالنا أننا نصوم؛ لأن الله أمرنا بذلك، ونحن سعيدون بإطاعة الله – عز وجل- فنحن نسلم أمرنا لله، ونعلم أن الحكمة المؤكدة لا يعلمها إلا الله؛ فهي في علم الغيب، وما نبحث عنه لمعرفة الحكمة لا تتعارض مع تسليمنا لأوامر الله.

اقرأ أيضاً:  دليل شامل عن الرويبضة

الصيام تدريب وتزكية للنفس

تدريب الإنسان على المرونة

إن الصيام يدربنا على المرونة، وتغيير عاداتنا حسب ظروفنا الجديدة، والتأقلم بما يناسبنا، فهو يغير عاداتنا الاجتماعية والغذائية.

فوائد صحية عظيمة للجسم

إن الصيام له فوائد عديدة للجسم، ويقيه من الأمراض، حيث يقوي جهاز المناعة لدى الإنسان، وغيرها الكثير من الفوائد.

يحثنا على قوة الإرادة والصبر

يعوّد الصيام الإنسان على قوة الصبر والإرادة، فنحن نرى الطعام أمامنا، ولا نتناوله، وحينما يحدث لنا موقف مشابه لذلك؛ نصبر، ونتذكر كيف صبرنا خلال الصيام.

يعرّفنا على قدراتنا وأنفسنا

من خلال الصيام نعلم مدى قدراتنا الدفينة بداخلنا، فالكثيرون في البداية يقولون: كيف نتمكن من صيام الشهر؟ وحينما يبدأ الصيام يتمكنون من الصوم، ويخالف ذلك توقعاتهم؛ وبالتالي يثقون بأنفسهم أكثر، وأن كل شيء في البداية يكون صعبًا، ولكن حينما نبدأ به يكون يسيرًا. 

دليل شامل عن تعريف الصيام ورمضان

تهنئة رمضانتعريف الصيام
سفرة رمضانمائدة رمضان
شروط الصيامماذا بعد رمضان؟
علامات ليلة القدرمتى تكون ليلة القدر؟
كم باقي على رمضان؟متى فرض الصيام؟
كم عدد صلاة القيام في رمضانمتى ينتهي رمضان؟
كيف نستقبل شهر رمضان؟معايدة رمضان
لماذا سمي رمضان بهذا الاسم؟

فيديو لماذا نصوم رمضان؟

مقالات مشابهة

هل السيروم يفطر في رمضان؟

هل السيروم يفطر في رمضان؟

ما حكم الاحتفال بعيد الحب

ما حكم الاحتفال بعيد الحب

قرض ربوي للضرورة

قرض ربوي للضرورة

سورة الممتحنة وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة الممتحنة وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

كيف خلق الله حواء والإنسان والإبل

كيف خلق الله حواء والإنسان والإبل

أسماء الله الحسنى

أسماء الله الحسنى

سورة الذاريات وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة الذاريات وسبب نزولها وفضلها مع التفسير