لماذا سمي رمضان بهذا الاسم؟

لماذا سمي رمضان بهذا الاسم؟

قال جمع من العلماء مثل ابن مجاهد أن رمضان سمي بهذا الاسم نسبةً لاسم من أسماء الله، مثلما يقول القائل شهر رمضان شهر الله، وقيل أنه نسبةً للحرِّ؛ فعندما نقلت العرب أسماء الشهور وافق هذا الشهر حرارةً شديدةً؛ لذلك أطلقوا عليه رمضان، حيث يشتق من كلمة رمض، وشدة الحرارة، وقال بعض العلماء كالخليل أنه نسبةً لمطر الخريف، حيث يشتق من كلمة الرمْضاء، أي: المطر الذي يسبق فصل الخريف فيطهِّر الأرض مثلما يفعل شهر رمضان، حيث يطهر الأبدان والنفوس من الذنوب، وقيل أنه نسبةً لمكابدة الناس فيه الحر والعطش والجوع، وقيل لأنه يحرق الذنوب ويرمضها، وقال البعض كالقول الأزهري أنه نسبةً للسلاح المرموض، حيث كانت العرب قديمًا ترمض وتصل رماحها وسيوفها في هذا الشَّهر، حيث تجعله رقيقًا؛ لذلك سمي بهذا الاسم.

تعريف شهر رمضان

إنه الشهر التاسع في ترتيب الشهور القمرية الهجرية، ويلي شهر شعبان، ثم يلي شهر رمضان شهر شوال، وله أهمية عظيمة لدى المسلمين؛ فلقد قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ}[البقرة: 185]، وقال فيه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- “إذا جاءَ رَمَضانُ فُتِّحَتْ أبْوابُ الجَنَّةِ، وغُلِّقَتْ أبْوابُ النَّارِ، وصُفِّدَتِ الشَّياطِين” ورمضان لغةً من الرمضاء والرمض، أي: الحر الشديد، وجَمعُهُ رماضين، ورمضانات، وأرمضة، وأرمضاء، وأرمض، وتعددت الآراء حول سبب تسميته بهذا الاسم.

فضل شهر رمضان

يعد صيام شهر رمضان ركن من أركان الإسلام الخمسة، فُرض على كل مسلم ومسلمة في العام الثاني من الهجرة، ولقد صام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تسع رمضانات، حيث قال الإمام النووي -رحمه الله- في كتابه المجموع: “صام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رمضان تسع سنين؛ لأنه فرض في شعبان في السنة الثانية من الهجرة، وتوفي النبي -صلى الله عليه وسلم- في شهر ربيع الأول سنة إحدى عشرة من الهجرة”.

إعلان السوق المفتوح
اقرأ أيضاً:  كيف تؤدى صلاة الظهر

لماذا سمي  شهر رمضان بهذا الاسم؟

القول الأول

سمي شهر رمضان بهذا الاسم؛ لأنه في العديد من الأحيان يصادف زمن الرمضاء، أي: الزمن الذي يشتد فيه الحر عند جزيرة العرب، فسمي بهذا الاسم من الرمض، أي: شدة الحر.

القول الثاني

قال جمع من العلماء أن شهر رمضان سمي بهذا الاسم؛ لأنه يرمض الذنوب، أي: يعمل على إحراقها بالأعمال الصالحة، حيث إن رمضان مصدر رمض إن احترق.

القول الثالث

سمي هذا الشهر بهذا الاسم؛ لأن الشهور سميت قديمًا بالأزمنة التي وقعت فيها، فكان شهر رمضان موافقًا لشدة الحر؛ لذلك سمي رمضان بهذا الاسم.

القول الرابع

قال جمع من العلماء أنه سمي برمضان؛ لارتماض الصائمين فيه من شدة العطش والجوع ومقاساة شدته، وقيل لأنه يرمض الذنوب، حيث يغسلها بالأعمال الصالحة، وقيل أيضًا أن هذه الكلمة مأخوذة من الرميض، أي: المطر والسحاب في آخر القيظ، وأول الخريف.

القول الخامس

سمي شهر رمضان بهذا الاسم؛ لأنه يدرء سخونة الشمس، مثلما يغسل رمضان الأبدان من الآثام، وقيل لأن القلوب تأخذ فيه من حرارة الفكرة والموعظة من أمر الآخرة، مثلما تأخذ الحجارة والرمل من حر الشمس.

القول السادس

سمي شهر رمضان بهذا الاسم؛ لأن العرب كانوا يرمضون أسلحتهم فيه، أي:  يجهزونها ويحشدونها؛ استعدادًا ليحاربوا في شهر شوال.

لماذا سمي شهر رمضان بشهر القرآن؟

قال جمع من العلماء أن شهر رمضان سمي بشهر القرآن؛ لأن القرآن الكريم نزل فيه، فقد قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآن} [البقرة: 185]، ولكن اختلف العلماء على كيفيَّة نزوله، فهناك من قال هو بداية نزوله إلى الأرض، وهناك من قال مثل ابن عباس أنَّ نزوله كان من اللوح المحفوظ إلى السَّماء الدُّنيا.

اقرأ أيضاً:  حكم دروبشيبينغ في الإسلام

أسماء أخرى لشهر رمضان المبارك

شهر الصَّبر

يُطلق على شهر رمضان اسم شهر الصَّبر؛ فمن المعلوم أنّ الإنسان يكابد فيه الجوع والعطش، كما يتم فيه الإمساك عن الجماع؛ ابتغاء لوجه الله -عز وجل- وقال البعض أنَّ الصَّوم نصف الصَّبر.

شهر الدُّعاء

الصَّائم معروف بأنَّه مستجاب الدُّعاء؛ لذلك سمي شهر رمضان بشهر الدعاء؛ لأن المسلمين يكثرون فيه من العبادة والدعاء.

شهر الإنفاق

يسمى رمضان بشهر الإنفاق؛ لكثرة النفقة فيه؛ فتجد المسلم يكثر النفقة على أهل بيته وأقربائه، وكذلك الفقراء والمساكين؛ فالنَّفقة تعد واحدة من أعظم عبادات شهر رمضان المبارك.

شهر التُّوبة

يكثر في شهر رمضان المبارك رجوع العباد إلى الله -عز وجل- وتوبتهم توبة نصوحًا من المعاصي؛ لذلك سمي بشهر التوبة والأوبة.

شهر الجهاد

سماه العلماء بشهر الجهاد؛ لأنه كان حافلًا بمعارك الرَّسول محمد -صلى الله عليه وسلم- فقد كان فيه معركة فتح مكة، ومعركة بدر والتي سميت لأهميتها فيما بعد معركة الفرقان، وكذلك لبعض المعارك الفاصلة في التَّاريخ كمعركة عين جالوت.

حكم شهر رمضان المبارك

إن صيام شهر رمضان المبارك واجب على كل مسلم عاقل، صحيح، بالغ، مقيم، وهو من أعظم الأشهر عند الله، ولقد أجمع العلماء أن صوم شهر رمضان ركن من أركان الإسلام المعروفة في الدين بالضرورة، بحيث يكفر مُنكره، وأنه لا يسقط عن المسلم إلا بعذر من الأعذار الشرعية التي وضعت لنا، ولقد دلَّ على وجوبه في السنة النبوية، والكتاب وإجماع الأمة.

من الكتاب

قال الله تعالى في سورة البقرة: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة: 183].

من السنة النبوية

الحديث الأول

حديث عبد الله بن عمر -رضي اللَّه عنهما- قال: قال رسول اللَّه -صلى اللَّه عليه وسلم- “بُنِيَ الْإِسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ، شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ، وَإِقَامِ الصَّلَاةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَالْحَجِّ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ” [رواه البخاري ومسلم].

اقرأ أيضاً:  قرض ربوي لمشروع

الحديث الثاني

حديث طلحة بن عبيد اللَّه -رضي الله عنه- أن أعرابيا جاء إلى رسول اللَّه -صلى اللَّه عليه وسلم ثائر الرأس، فقال: “يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَخْبِرْنِي مَاذَا فَرَضَ اللَّهُ عَلَيَّ مِنَ الصَّلَاةِ؟ فَقَالَ: الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ، إِلَّا أَنْ تَطَّوَّعَ شَيْئًا، فَقَالَ: أَخْبِرْنِي مَا فَرَضَ اللَّهُ عَلَيَّ مِنَ الصِّيَامِ؟ فَقَالَ: شَهْرَ رَمَضَانَ، إِلَّا أَنْ تَطَّوَّعَ شَيْئًا ، فَقَالَ: أَخْبِرْنِي بِمَا فَرَضَ اللَّهُ عَلَيَّ مِنَ الزَّكَاةِ؟ فَقَالَ: فَأَخْبَرَهُ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- شَرَائِعَ الْإِسْلَامِ، قَالَ: وَالَّذِي أَكْرَمَكَ لَا أَتَطَوَّعُ شَيْئًا، وَلَا أَنْقُصُ مِمَّا فَرَضَ اللَّهُ عَلَيَّ شَيْئًا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَفْلَحَ إِنْ صَدَقَ، أَوْ دَخَلَ الْجَنَّةَ إِنْ صَدَقَ” [رواه البخاري ومسلم].

مواضع ذكر شهر رمضان في القرآن الكريم والسنّة

  • ورد في سورة البقرة ذكر شهر رمضان، فلقد قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ}(البقرة: 185).
  • ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إذا كانَ رَمَضانُ فُتِّحَتْ أبْوابُ الرَّحْمَةِ، وغُلِّقَتْ أبْوابُ جَهَنَّمَ، وسُلْسِلَتِ الشَّياطين”[رواه البخاري ومسلم]، وفي رواية: إذا دَخَلَ رَمَضانُ.
  • ورد عن أبي هريرة أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “إذا جاءَ رَمَضانُ فُتِّحَتْ أبْوابُ الجَنَّةِ، وغُلِّقَتْ أبْوابُ النَّارِ، وصُفِّدَتِ الشَّياطِين”(متفق عليه). 

دليل شامل عن تعريف الصيام ورمضان

تهنئة رمضانلماذا نصوم رمضان؟
سفرة رمضانمائدة رمضان
شروط الصيامماذا بعد رمضان؟
علامات ليلة القدرمتى تكون ليلة القدر؟
كم باقي على رمضان؟متى فرض الصيام؟
كم عدد صلاة القيام في رمضانمتى ينتهي رمضان؟
كيف نستقبل شهر رمضان؟معايدة رمضان
تعريف الصيام

فيديو لماذا سمي رمضان بهذا الاسم؟

مقالات مشابهة

استعلام عن مستحقات الزكاة والدخل

استعلام عن مستحقات الزكاة والدخل

ما حكم الختان في الإسلام

ما حكم الختان في الإسلام

طريقة دفن الميت الصحيحة والكاملة في الإسلام

طريقة دفن الميت الصحيحة والكاملة في الإسلام

بيسيات رمضان 2022 أجمل العبارات

بيسيات رمضان 2022 أجمل العبارات

سورة الرحمن وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة الرحمن وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

فضل دعاء يوم الجمعة

فضل دعاء يوم الجمعة

كيف يُنحر الجمل

كيف يُنحر الجمل