حياتك

فوائد زيت الثوم

زيت الثوم

بداية وقبل الحديث عن فوائد زيت الثوم Garlic Oil، وكيفية الحصول عليه، لا بدّ من توضيح أمر خاص بنبتة الثوم، وهي أساس استخلاص هذا الزيت؛ فهي نبتة عشبية متداولة في مختلف دول العالم، ومعروفة بأهميتها في الكثير من وصفات الطعام، فضلاً عن أهميتها من الناحية العلاجية والتجميلية، تنمو فوق التراب بشكل عمودي وتعيش لمدة لا تتجاوز سنتين، وكل بصيلة منها تحتوي ما بن 10-20 فصاً، وهي الجزء الذي يتم استخدامه منها، كما يمكن تقطيرها بالبخار أو نقعها في زيت ناقل للحصول على زيت الثوم؛ ذي الفوائد المتعددة والمتنوعة.

ما هي فوائد زيت الثوم الصحية

الكثير منا يستخدم زيت الثوم بأمور عديدة ذات علاقة بالطب البديل؛ نظراً لتدخلاته العلاجية في الكثير من الأعراض والأمراض، فيما يلي مجموعة منها:

  • تحسين عملية الهضم: وذلك لأنه يحتوي عدد كبير من مضادات الأكسدة الضرورية لعملية الهضم، فضلاً عن دوره في علاج التهاب المعدة.
  • التقليل من الإصابة بالتهاب: فهو غني بمادة الأليسين المضادة للإلتهابات عموماً، ويخفف من آلام المفاصل وهيجان الأنسجة عموماً.
  • تعزيز عمليات الأيض: له دور كبير في علاج اضطرابات عمليات الأيض بفعل مضادات الأكسدة الموجودة فيه؛ كارتفاع ضغط الدم والكوليسترول والسكر.
  • علاج الصداع: إن تناول أو استخدام كمية قليلة من هذا الزيت يساعد على تخفيف الآلام الحادة، الناتجة عن نوبات الشقيقة أو الصداع القوي.
  • تنظيم السكر في الدم: يساعد زيت الثوم على إدراة عملية انتاج الأنسولين في جسم الإنسان المصاب بمرض السكري، ومقدار استهلاك الطاقة فيه.
  • تقليل خطر الإصابة بالسمنة: إذ إن استخدامه يحفّز عمليات الأيض، وبالتالي حرق أسرع للدهون، كما أن يساعد على زيادة الاحساس بالشبع؛ فهو يكبح شهية الشخص.
  • المحافظة على صحة الجهاز التنفسي: فهو يعمل على فتح المجاري التنفسية، وتخفيف أعراض احتقان الأنف والتحسس.
  • تقوية جهاز المناعة: تؤدي مضادات الأكسدة في هذا الزيت دوراً كبيراً في محاربة الفيروسات والفطريات والبكتيريا.
  • تقوية عظام الجسم: نظراً للقدرة التي يتمتع بها زيت الثوم في تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام، وزيادة نسبة الأستروجين لدى النساء على وجه الخصوص.
  • علاج حكة الجلد: يمتلك زيت الثوم خصائص مضادة للفطريات؛ ما يساهم في علاج أي التهابات فطرية جلدية؛ مثل السعفة والقدم الرياضي، والتخلص من هذه العدوى.

أهم فوائد زيت الثوم التجميلية 

يُعنى زيت الثوم بأمور تجميلية خاصة في المحافظة على صحة الشعر وفروة الرأس تحديداً؛ وكذلك البشرة؛ إذ إن استخدامه يساعد على الأمور التالية:

إقرأ أيضا:زراعة الكوسة
  • علاج حب الشباب: لأنه يحتوي على المعادن التالية: السيلينيوم، مركب الأليسين، فيتامين ج، النحاس والزنك، التي تساعد بدورها على تعزيز صحة البشرة.
  • منع تساقط الشعر وزيادة نموه: يحتوي هذا الزيت على؛ الكبريت، فيتامين E، فيتامين C، فيتامين B6 وفيتامين B1، وجميعها تساعد على تقوية جذور وبصيلات الشعر؛ ما يمنع تساقطه، بل ويعزز من نموّه.
  • علاج قشرة الشعر: يؤدي استخدام زيت الثوم، المضاد للإلتهابات، على علاج حكة فروة الرأس، التي تنتج عن وجود رقاقات القشرة فيها.

أضرار زيت الثوم

يؤدي الاستخدام المفرط لزيت الثوم، أو الاستخدام على الأجسام التي لديها حساسية من أي من مكوناته، إلى التعرّض للأضرار التالية:

  • مشاكل في القلب: إذ كان الشخص مريض قلب ويستخدم أدوية خاصة، عليه استشارة الطبيب قبل استخدام هذا الزيت، الذي من الممكن أن تتفاعل مكوناته المضادة للأكسدة مع مكونات تلك الأدوية.
  • النزف: يُنصح بالابتعاد عن استخدام زيت الثوم في حال الخضوع لإجراء عملية جراحية، أو تناول مميعات الدم؛ فقد يحدث تفاعلات تؤدي إلى النزيف.
  • تهيّج البشرة: إذ توجد أنواع من البشرة الحساسة لمكونات هذا الزيت؛ لذا يجب تجربته على بعضه صغيرة من الجلد أولاً.
  • رائحة الفم القوية: فهو من الزيوت التي تتمتع برائحة قوية جداً، ويؤدي تناوله إلى رائحة الفم تستمر لبعض الوقت.
السابق
علاج البرد في الجسم
التالي
أخطر أعراض نقص فيتامين د