اقرأ » أكثر وظيفة في الكويت طلباً
وظائف وظائف وخدمات

أكثر وظيفة في الكويت طلباً

أكثر وظيفة في الكويت طلباً

وظائف في الكويت

تعد الكويت من بين الدول التي تحتوي على سوق عمل واسع، الأمر الذي جعل الكثير من الشباب العرب يتوجهون للبحث عن عمل فيها، كما أن رواتبها تعد مرتفعة إلى درجة جيدة. 

أكثر الوظائف طلباً في الكويت  

تتعدد الوظائف المتاحة في الكويت، إلا أن منها ما يُعتبر الأكثر طلباً، ومنهم: 

الصيانة والإصلاح والدعم الفني

تهتم هذه الوظيفة بمجموعة من الإجراءات التي يقوم بها العاملون بهذا المجال للحفاظ على الآلات والمعدات في ظروف عملٍ جيدة، وتجنب حصول أعطال مفاجئة فيها، عن طريق معالجة أي قصور قبل الوصول لمرحلة العطل، وإعادتها للحالة الطبيعية في حال حدوث أي عطلٍ، أما الدعم الفني؛ فهو مختص بالمعالجة الفنية والتحديث والتطوير، وحل الأزمات والمشاكل التي قد يواجهها الأشخاص غير المختصين والذين يعتمد عملهم على الحاسوب. 

وظيفة مبيعات

تندرج المبيعات تحت قائمة أكثر الوظائف طلباً في الكويت، وهي معنية بتقديم السلع والخدمات المناسبة للزبائن، ومتابعتهم والعمل على كسب ثقتهم، وعلى العامل في وظيفة المبيعات أن يكون صادقاً وحسّن التعامل مع الزبائن، وذلك للمحافظة عليهم، كما يجب أن يتحلّى موظف المبيعات بالقدرة على التفاوض وسرعة البديهة، إضافةً إلى قوة الشخصية. 

تكنولوجيا المعلومات 

نظراً للتطور التكنولوجي المستمر والدائم، فإن وظائف تكنولوجيا المعلومات من أهم الوظائف، حيث تعد ضمن مجموعة من أكثر الوظائف المطلوبة في الكويت، وتنقسم وظائف تكنولوجيا المعلومات إلى عدة أقسامٍ، وهي: 

  • مدير تقنية المعلومات: ربما تعد هذه الوظيفة الأكثر طلباً، حيث يزداد عمل الشركات واعتمادها على تكنولوجيا المعلومات، ويمكن لهم الحصول على مناصب مسؤولي المعلومات، والإشراف على الاحتياجات التكنولوجية على نطاق الشركة. 
  • محلل: يُعرف أيضاً باسم المطوّر، ويعمل المختص بهذه الوظيفة على تصميم نظم المعلومات وترقية البرمجيات. 
  • مهندس برمجيّات: يقوم بتطوير واختبار وتنفيذ البرامج والتطبيقات في النظام الإلكتروني التابع للمؤسسة، ويمتاز بامتلاكه خبرة في البرمجة والإلكترونيات والرياضيّات. 

التسويق والعلاقات العامة 

تعتمد أغلب المؤسسات على قسم التسويق الذي يروّج المنتج أو الخدمة التي تقدّمها، وترتبط ارتباطاً وثيقاً بالعلاقات العامة، ويختص العاملون في مجال التسويق على معرفة حاجات ورغبات العملاء للعمل على إشباعها، الأمر الذي يؤدي إلى تحقيق أهداف المؤسسة التسويقية، ومعرفة نقاط القوة والضعف للتوصل للتحديات والفرص التي تواجه مكان عملها، أما العلاقات العامة؛ فهي مختصة بالتواصل مع الآخرين وإقناعهم، ويعمل موظفي العلاقات العامة عبر مجموعة من التخصصات، وهي: 

  • العلاقات المجتمعية: يقوم مختصو العلاقات المجتمعية بتوجيه أنشطة العلاقات العامة نحو المجتمع، عن طريق تنظيم الحملات الترويجية للشركات الربحية والخدمية، والحملات التطوعية والخيرية، الأمر الذي يعمل على تعزيز العلاقات بين المؤسسة والمجتمع. 
  • العلاقات الداخلية: يُعنى موظفيها بالاهتمام بعلاقة المؤسسة مع الموظفين والعاملين فيها، والعمل على تحسين مستوى رضا العاملين من خلال القيام ببعض الأنشطة الداخلية ومتابعة أوضاع الموظفين.
  • العلاقات الحكومية: يختص موظفي العلاقات العامة بالتواصل مع كافة المؤسسات الرسمية والهيئات الحكومية، ومتابعة الإجراءات اللازمة للحصول على الوثائق اللازمة للمؤسسة، أو التنسيق فيما بينهم لإقامة الفعاليات. 
  • العلاقات الإعلامية: يعد هذا القسم من أقسام العلاقات العامة مهماً جداً، حيث يشير إلى العلاقات المستمرة بين المؤسسة ووسائل الإعلام المحليّة والدولية، والتعاون مع الصحفيين وصناع المحتوى، وإقامة المؤتمرات الصحفية، وتغطية حملات وأنشطة المؤسسة والفعاليات التي تقوم بها، وذلك يؤدي إلى انتشار المؤسسة بشكلٍ أفضل.