سورة النازعات وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة النازعات وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

فهرس سورة النازعات

النازعات سورة مكية أم مدنية ؟مكية
عدد آيات سورة النازعات46
عدد كلمات سورة النازعات179
عدد حروف سورة النازعات762
ترتيب سورة النازعات في القرآن الكريم79

فضل قراءة سورة النازعات

لم يرد من الأحاديث الصحيحة المتواترة عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يختص بذكر فضل سورة النازعات عن غيرها من سور القرآن الكريم، ولكن ذكر الإمام ناصر الدين الألباني في كتابه (صحيح وضعيف سنن أبي داوود) أثر صحيح عن الصحابي الجليل بن مسعود -رضي الله عنه-  وهو أنَّ رجلًا أتى ابن مسعود فقال له: “قرأت المفصلَ الليلةَ في ركعةٍ فقال : هَذًّا مِثلَ هذِّ الشعرِ أو نثرًا مثلَ نثرِ الدَّقْلِ إنما فُصِّل لتُفَصِّلوا لقد علمتُ النظائرَ التي كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ يقرنُ عشرينَ سورةً الرحمنُ والنجمُ على تأليفِ ابنِ مسعودٍ كلُّ سُورتينِ في ركعةٍ وذكر الدخانَ وعمَّ يتساءلونَ في ركعةٍ”.[أحمد شاكر l خلاصة حكم المحدث: صحيح]

سبب تسمية سورة النازعات بهذا الإسم

السبب وراء تسمية سورة النازعات بهذا الاسم يعود إلى استهلالها بلف النازعات، إذ أقسم الله تعالى بالنازعات، في الآية الأولى منها في قوله تعالى:{وَالنَّازِعَاتِ غَرْقًا}، والنازعات هي الملائكة الشداد الغلاظ التي تقبض أرواح الكافرين بقوة وشدة.

سبب نزول سورة النازعات

ورد في سبب نزول قوله تعالى: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا}:

  • قال ابن جرير الطبري رحمه الله: حدثنا أبو كريب، حدثنا وكيع عن إسماعيل عن طارق بن شهاب قال: كان النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لا يزال يذكر شأن الساعة حتى نزلت {يَسْأَلونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا} إلى قوله {مَنْ يَخْشَاهَا} [تفسير القرآن l خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد قوي]
  • ال ابن عطية: (نزلت بسبب أن قريشاً كانت تلح في البحث عن وقت الساعة التي كان رسول الله – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – يخبرهم بها ويتوعدهم بها ويكثر من ذلك).
  • ذكر الشيخ خالد المزيني في كتابه المحرر في أسباب نزول القرآن من خلال الكتب التسعة قال: (وعندي – والله أعلم – أن الحديث المذكور ليس سببًا لنزول الآيات الكريمة لأن سياقه لا يوافق سياق الآية، وبيان ذلك أن الآية دلت على وجود سؤال بقوله: {يَسْأَلُونَكَ} بينما الحديث خلا من ذكر السؤال، وفي الحديث أنه كان لا يزال يذكر من شأن الساعة، بينما خلت الآية من بيان ذلك… والأمر المؤكد هو ما ذكره المفسرون من أن النبي – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – كان يُسأل عن الساعة لأن الله أخبرنا عن ذلك بقوله: {يَسْأَلُونَكَ}، لكن قصة السؤال هنا لم يروها أحد من أصحاب الكتب التسعة التي يدور عليها نطاق البحث. وعلى كل فلا بأس بالاستئناس بما ذكر من أسباب نزول الآيات الأخيرة منها ولو لم يروه أصحاب تلك الكتب التسعة.
اقرأ أيضاً:  تحيات الصلاة كاملة ومفصلة

 سورة النازعات مكتوبة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{وَالنَّازِعَاتِ غَرْقًا (1) وَالنَّاشِطَاتِ نَشْطًا (2) وَالسَّابِحَاتِ سَبْحًا (3) فَالسَّابِقَاتِ سَبْقًا (4) فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْرًا (5) يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ (6) تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ (7) قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ (8) أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ (9) يَقُولُونَ أَإِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ (10) أَإِذَا كُنَّا عِظَامًا نَخِرَةً (11) قَالُوا تِلْكَ إِذًا كَرَّةٌ خَاسِرَةٌ (12) فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ (13) فَإِذَا هُمْ بِالسَّاهِرَةِ (14) هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى (15) إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى (16) اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى (17) فَقُلْ هَلْ لَكَ إِلَى أَنْ تَزَكَّى (18) وَأَهْدِيَكَ إِلَى رَبِّكَ فَتَخْشَى (19) فَأَرَاهُ الْآيَةَ الْكُبْرَى (20) فَكَذَّبَ وَعَصَى (21) ثُمَّ أَدْبَرَ يَسْعَى (22) فَحَشَرَ فَنَادَى (23) فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى (24) فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الْآخِرَةِ وَالْأُولَى (25) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِمَنْ يَخْشَى (26) أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا (27) رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا (28) وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا (29) وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا (30) أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا (31) وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا (32) مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (33) فَإِذَا جَاءَتِ الطَّامَّةُ الْكُبْرَى (34) يَوْمَ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ مَا سَعَى (35) وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِمَنْ يَرَى (36) فَأَمَّا مَنْ طَغَى (37) وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (38) فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَى (39) وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى (40) فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى (41) يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا (42) فِيمَ أَنْتَ مِنْ ذِكْرَاهَا (43) إِلَى رَبِّكَ مُنْتَهَاهَا (44) إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرُ مَنْ يَخْشَاهَا (45) كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا (46)}

تفسير سورة النازعات

رقم الآيةالآية الكريمةالمعنى
1وَالنَّازِعَاتِ غَرْقًاأقسم الله تعالى بالملائكة التي تنزع أرواح الكفار نزعًا شديدًا.
2وَالنَّاشِطَاتِ نَشْطًاوأقسم بالملائكة التي تجذب أرواح المؤمنين بنشاط ورفق.
3وَالسَّابِحَاتِ سَبْحًاوأقسم بالملائكة التي تسبح في نزولها من السماء وصعودها إليها.
4فَالسَّابِقَاتِ سَبْقًافالملائكة التي تسبق الشياطين بالوحي إلى الأنبياء، لئلا تسرقه. 
5فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْرًافالملائكة المنفذات أمر ربها فيما أوكل إليها تدبيره من شؤون الكون ولا يجوز للمخلوق أن يقسم بغير خالقه، فإن فعل فقد أشرك- لتبعثن الخلائق وتحاسب.
6يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُيوم تضطرب الأرض بالنفخة الأولى نفخة الإماتة.
7تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُتتبعها نفخة أخرى للإحياء.
8قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ قلوب الكفار يومئذ مضطربة من شدة الخوف.
9أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ أبصار أصحابها قليلة من هول ما ترى.
10يَقُولُونَ أَإِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِيقول هؤلاء المكذبون بالبعث: أَنُرَد بعد موتنا إلى ما كنا عليه أحياء في الأرض؟
11أَإِذَا كُنَّا عِظَامًا نَخِرَةًأَنُرَد وقد صرنا عظاما بالية؟
12قَالُوا تِلْكَ إِذًا كَرَّةٌ خَاسِرَةٌقالوا: رجعتنا تلك ستكون إذًا خائبة كاذبة.
13فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌفإنما هي نفخة واحدة.
14فَإِذَا هُمْ بِالسَّاهِرَةِفإذا هم أحياء على وجه الأرض بعد أن كانوا في بطنها.
15هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَىهل أتاك- يا محمد- خبر موسى؟
16إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًىحين ناداه ربه بالوادي المطهر المبارك ” طوى “.
17اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىفقال له: اذهب إلى فرعون، إنه قد أفرط في العصيان؟
18فَقُلْ هَلْ لَكَ إِلَى أَنْ تَزَكَّىفقل له: أتود أن تطهّر نفسك من النقائص وتُحلّيها بالإيمان.
19وَأَهْدِيَكَ إِلَى رَبِّكَ فَتَخْشَىوأرشدك إلى طاعة ربك، فتخشاه وتتقيه؟
20فَأَرَاهُ الْآيَةَ الْكُبْرَىفأرى موسى فرعون العلامة العظمى: العصا واليد.
21فَكَذَّبَ وَعَصَىفكذب فرعون نبي الله موسى عليه السلام، وعصى ربه عز وجل.
22ثُمَّ أَدْبَرَ يَسْعَىثم ولى معرضًا عن الإيمان مجتهدًا في معارضة موسى.
23فَحَشَرَ فَنَادَىفجمع أهل مملكته وناداهم.
24فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَىفقال: أنا ربكم الذي لا رب فوقه.
25فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الْآخِرَةِ وَالْأُولَىفانتقم الله منه بالعذاب في الدنيا والآخرة، وجعله عبرةً ونكالًا لأمثاله من المتمردين.
26إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِمَنْ يَخْشَىإن في فرعون وما نزل به من العذاب لموعظة لمن يتعظ وينزجر.
27أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَاأبعثكم أيها الناس- بعد الموت أشد في تقديركم أم خلق السماء؟
28رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَارفعها فوقكم كالبناء، وأعلى سقفها في الهواء لا تفاوت فيها ولا فطور.
29وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَاوأظلم ليلها بغروب شمسها، وأبرز نهارها بشروقها.
30وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَاوالأرض بعد خلق السماء بسطها، وأودع فيها منافعها.
31أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَاوفجر فيها عيون الماء، وأنبت فيها ما يرعى من النباتات.
32وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَاوأثبت فيها الجبال أوتادًا لها.
33مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْخلق سبحانه كل هذه النعم منفعة لكم ولأنعامكم.(إن إعادة خلقكم يوم القيامة أهون على الله من خلق هذه الأشياء، وكله على الله هين يسير)
34فَإِذَا جَاءَتِ الطَّامَّةُ الْكُبْرَىفإذا جاءت القيامة الكبرى والشدة العظمى وهي النفخة الثانية.
35يَوْمَ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ مَا سَعَىعندئذ يعرض على الإنسان كل عمله من خير وشر، فيتذكره ويعترف به.
36وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِمَنْ يَرَىوأظهرت جهنم لكل مبصرٍ تُرى عيانًا.
37فَأَمَّا مَنْ طَغَىفأما من تمرد على أمر الله.
38وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَايفضل الحياة الدنيا على الآخرة.
39فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَىفإن مصيره إلى النار.
40وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىوأما من خاف القيام بين يدي الله للحساب، ونهى النفس عن الأهواء الفاسدة.
41فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىفإن الجنة هي مسكنه.
42يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَايسألك المشركون يا محمد- استخفافًا- عن وقت حلول الساعة التي تتوعدهم بها.
43فِيمَ أَنْتَ مِنْ ذِكْرَاهَالست في شيء من علمها.
44إِلَى رَبِّكَ مُنْتَهَاهَابل مرد ذلك إلى الله عز وجل.
45إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرُ مَنْ يَخْشَاهَاوإنما شأنك في أمر الساعة أن تُحذّر منها من يخافها.
46كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَاكأنهم يوم يرون قيام الساعة لم يلبثوا في الحياة الدنيا، لهول الساعة إلا ما بين الظهر إلى غروب الشمس، أو ما بين طلوع الشمس إلى نصف النهار.

سورة النازعات فيديو وصوت

فهرس القرآن الكريم

ندرج فيما يلي فهرس ترتيب سور القرآن الكريم كاملاً:

اقرأ أيضاً:  قصص الانبياء عليهم السلام بالترتيب
رقم السورةإسم السورةعدد الآياتمكية / مدنية
1الفاتحة7مكية
2البقرة286مدنية
3آل عمران200مدنية
4النساء176مدنية
5المائدة120مدنية
6الأنعام165مكية
7الأعراف206مكية
8الأنفال75مدنية
9التوبة129مدنية
10يونس109مكية
11هود123مكية
12يوسف111مكية
13الرعد43مدنية
14إبراهيم52مكية
15الحِجْر99مكية
16النحل 128مكية
17الإسراء111مكية
18الكهف110مكية
19مريم98مكية
20طه135مكية
21الأنبياء112مكية
22الحج78مدنية
23المؤمنون118مكية
24النور64مدنية
25الفرقان77مكية
26الشعراء227مكية
27النمل93مكية
28القَصص88مكية
29العنكبوت69مكية
30الروم60مكية
31لُقمان34مكية
32السجدة30مكية
33الأحزاب 73مدنية
34سبأ54مكية
35فاطر45مكية
36يس 83مكية
37الصافات182مكية
38ص88مكية
39الزُّمَر75مكية
40غافر85مكية
41فُصِّلَت54مكية
42الشورى53مكية
43الزخرف89مكية
44الدخان59مكية
45الجاثية37مكية
46الأحقاف35مكية
47محمد38مدنية
48الفتح29مدنية
49الحُجُرات18مدنية
50ق45مكية
51الذاريات60مكية
52الطور49مكية
53النجم62مكية
54القمر55مكية
55الرحمن78مدنية
56الواقعة96مكية
57الحديد29مدنية
58المجادلة22مدنية
59الحشر24مدنية
60المُمتحَنَة13مدنية
61الصف14مدنية
62الجمعة11مدنية
63المنافقون11مدنية
64التغابن18مدنية
65الطلاق12مدنية
66التحريم12مدنية
67المُلك30مكية
68القلم52مكية
69الحاقّة52مكية
70المعارج44مكية
71نوح28مكية
72الجن28مكية
73المُزَّمل20مكية
74المُدَّثر56مكية
75القيامة40مكية
76الإنسان31مدنية
77المرسلات50مكية
78النّبأ40مكية
79النّازعات46مكية
80عَبَسَ42مكية
81التّكوير29مكية
82الانفطار19مكية
83المُطَفِّفين36مكية
84الانشقاق25مكية
85البروج22مكية
86الطارق17مكية
87الأعلى19مكية
88الغاشية26مكية
89الفجر30مكية
90البلد20مكية
91الشمس15مكية
92الليل21مكية
93الضحى11مكية
94الشرح8مكية
95التين8مكية
96العَلَق19مكية
97القدر5مكية
98البَيِّنّة8مدنية
99الزلزلة8مدنية
100العاديات11مكية
101القارعة11مكية
102التكاثر8مكية
103العصر3مكية
104الهُمَزة9مكية
105الفيل5مكية
106قريش4مكية
107الماعون7مكية
108الكوثر3مكية
109الكافرون6مكية
110النصر3مدنية
111المَسَد5مكية
112الإخلاص4مكية
113الفَلَق5مكية
114الناس6مكية

مقالات مشابهة

هل ظهرت علامات القيامة الكبرى

هل ظهرت علامات القيامة الكبرى

سورة النور وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة النور وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

ما حكم العطور في رمضان

ما حكم العطور في رمضان

السيرة النبوية الكاملة

السيرة النبوية الكاملة

أحكام الطهارة من الحيض

أحكام الطهارة من الحيض

سورة التحريم وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة التحريم وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

كيف خلق الله الكون

كيف خلق الله الكون