سورة الحاقة وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة الحاقة وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

فهرس سورة الحاقة

الحاقة سورة مكية أم مدنية ؟مكية
عدد آيات سورة الحاقة52
عدد كلمات سورة الحاقة261
عدد حروف سورة الحاقة1107
ترتيب سورة الحاقة في القرآن الكريم69

فضل قراءة سورة الحاقة

إنما فضل سورة الحاقة يكمن في تذكير من يقرأها بأهوال يوم القيامة، وأن على المسلم أن يستزيد في الدنيا من الصالحات، ويتقرب إلى الله تبارك وتعالى بالعبادات، ليكون من أهل اليمين الذين جزاءهم الجنة، والابتعاد عن كل ما نهى عنه الله تعالى ورسوله الكريم، للابتعاد عن النار وأهوالها.

سبب تسمية سورة الحاقة بهذا الإسم

بدأت سورة الحاقة بقسم الله تعالى بها في مطلعها، وتكررت ثلاث مرات بقوله تعالى: {الْحَاقَّةُ (1) مَا الْحَاقَّةُ (2) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ (3)} وهو السبب وراء تسمية سورة الحاقة بهذا الاسم، وقيل سميت الحاقة بهذا الاسم لأنها (تحق فيها الأمور ويجب فيها الجزاء على الأعمال)، وقيل: لأنها أحقت لكل عامل عمله، وقيل: لأنها أحقت لكل قوم أعمالهم، وقيل: سميت حاقة لأنها كانت من غير شك، وقيل: سميت بذلك لأنها أحقت لأقوام النار.

 سورة الحاقة مكتوبة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{الْحَاقَّةُ (1) مَا الْحَاقَّةُ (2) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ (3) كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ (4) فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ (5) وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ (6) سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ (7) فَهَلْ تَرَى لَهُمْ مِنْ بَاقِيَةٍ (8) وَجَاءَ فِرْعَوْنُ وَمَنْ قَبْلَهُ وَالْمُؤْتَفِكَاتُ بِالْخَاطِئَةِ (9) فَعَصَوْا رَسُولَ رَبِّهِمْ فَأَخَذَهُمْ أَخْذَةً رَابِيَةً (10) إِنَّا لَمَّا طَغَى الْمَاءُ حَمَلْنَاكُمْ فِي الْجَارِيَةِ (11) لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ (12) فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ (13) وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً (14) فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (15) وَانْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ (16) وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ (17) يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنْكُمْ خَافِيَةٌ (18) فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ (19) إِنِّي ظَنَنْتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيَهْ (20) فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ (21) فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ (22) قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ (23) كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ (24) وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ (25) وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ (26) يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ (27) مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ (28) هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ (29) خُذُوهُ فَغُلُّوهُ (30) ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ (31) ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ (32) إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ (33) وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (34) فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ (35) وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ (36) لَا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِئُونَ (37) فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ (38) وَمَا لَا تُبْصِرُونَ (39) إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (40) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ (41) وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ (42) تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (43) وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ (44) لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ (46) فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ (47) وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ (48) وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ (49) وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ (50) وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ (51) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (52)}

اقرأ أيضاً:  أسباب صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

تفسير سورة الحاقة

رقم الآيةالآية الكريمةالمعنى
1الْحَاقَّةُالقيامة الواقعة حقًا التي يتحقق فيها الوعد والوعيد>
2مَا الْحَاقَّةُما القيامة الواقعة حقا في صفتها وحالها؟
3وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُوأي شيء أدراك- يا محمد- وعرفك حقيقة القيامة، وصوّر لك هولها وشدتها؟
4كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِكذبت ثمود قوم صالح، وعاد قوم هود بالقيامة التي تفزع القلوب بأهوالها.
5فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِفأما ثمود فأهلكوا بالصيحة التي جاوزت الحد في شدتها.
6وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍوأما عاد فأهلكوا بريح باردة شديدة الهبوب.
7سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍسلطها الله عليهم سبع ليالٍ وثمانية أيامٍ متتابعة، لا تفتر ولا تنقطع، فترى القوم في تلك الليالي والأيام موتى كأنهم أصول نخل خربة متآكلة الأجواف.
8فَهَلْ تَرَى لَهُمْ مِنْ بَاقِيَةٍفهل ترى لهؤلاء القوم من نفس باقية دون هلاك؟
9وَجَاءَ فِرْعَوْنُ وَمَنْ قَبْلَهُ وَالْمُؤْتَفِكَاتُ بِالْخَاطِئَةِ وجاء الطاغية فرعون، ومن سبقه من الأمم التي كفرت برسلها، وأهل قرى قوم لوط الذين انقلبت بهم ديارهم بسبب الفعلة المنكرة من الكفر والشرك والفواحش.
10فَعَصَوْا رَسُولَ رَبِّهِمْ فَأَخَذَهُمْ أَخْذَةً رَابِيَةًفعصت كل أمة منهم رسول ربهم الذي أرسله إليهم، فأخذهم الله أخذة بالغة في الشدة.
11إِنَّا لَمَّا طَغَى الْمَاءُ حَمَلْنَاكُمْ فِي الْجَارِيَةِإنا لما جاوز الماء حدة، حتى علا وارتفع فوق كل شيء، حملنا أصولكم مع نوح في السفينة التي تجري في الماء.
12لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌلنجعل الواقعة التي كان فيها نجاة المؤمنين وإغراق الكافرين عبرة وعظة، وتحفظها كل أذن من شأنها أن تحفظ، وتعقل عن الله ما سمعت.
13فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌفإذا نفخ الملك في ” القرن ” نفخةً واحدةً، وهي النفخة الأولى التي يكون عندها هلاك العالم.
14وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً ورفعت الأرض والجبال عن أماكنها فكُسِرتا، ودُقّتا دقةً واحدة.
15فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُففي ذلك الحين قامت القيامة.
16وَانْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌوانصدعت السماء، فهي يومئذٍ ضعيفةٍ مسترخيةٍ، لا تماسك فيها ولا صلابة.
17وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌوالملائكة على جوانبها وأطرافها، ويحمل عرش ربك فوقهم يوم القيامة ثمانية من الملائكة العظام.
18يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنْكُمْ خَافِيَةٌ في ذلك اليوم تعرضون على الله- أيها الناس- الحساب والجزاء، لا يخفى عليه شيء من أسراركم.
19فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْفأما من أعطي كتاب أعماله بيمينه، فيقول ابتهاجًا وسرورًا: خذوا اقرؤوا كتابي.
20إِنِّي ظَنَنْتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيَهْإني أيقنت في الدنيا بأني سألقى جزائي يوم القيامة، فأعددت له العدة من الإيمان والعمل الصالح.
21فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍفهو في عيشةٍ هنيئةٍ مرضيةٍ.
22فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍفي جنةٍ مرتفعة المكان والدرجات.
23قُطُوفُهَا دَانِيَةٌثمارها قريبة يتناولها القائم والقاعد والمضطجع.
24كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِيقال لهم: كلوا أكلاً، واشربوا شربًا بعيدًا عن كل أذى، سالمين من كل مكروه بسبب ما قدمتم من الأعمال الصالحة في أيام الدنيا الماضية.
25وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْفأما من أعطي كتاب أعماله بشماله، فيقول نادمًا متحسرًا: يا ليتني لم أعط كتابي.
26وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْولم أعلم ما جزائي؟
27يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَيا ليت الموتة التي متها في الدنيا كانت القاطعة لأمري. ولم أبعث بعدها.
28مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْما نفعني مالي الذي جمعته في الدنيا.
29هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْذهبت عني حجتي، ولم يعد لي حجة أحتج بها.
30خُذُوهُ فَغُلُّوهُيقال لخزنة جهنم: خذوا هذا المجرم الأثيم، فاجمعوا يديه إلى عنقه بالأغلال.
31ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُثم أدخلوه الجحيم ليقاسي حرها.
32ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُثم في سلسلة من حديد طولها سبعون ذراعًا فادخلوه.
33إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِإنه كان لا يصدق بوحدانية الله وعظمته، ولا يعمل بهديه.
34وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِولا يحث الناس في الدنيا على إطعام أهل الحاجة من المساكين وغيرهم.
35فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌفليس لهذا الكافر يوم القيامة قريب يدفع عنه العذاب.
36وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍوليس له طعام إلا من صديد أهل النار.
37لَا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِئُونَلا يأكله إلا المذنبون المصرون على الكفر بالله.
38فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَفلا أقسم بما تبصرون من المرئيات.
39وَمَا لَا تُبْصِرُونَوما لا تبصرون مما غاب عنكم.
40إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍإن القرآن لكلام الله، يتلوه رسولٌ عظيم الشرف والفضل.
41وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ وليس بقول شاعرٍ كما تزعمون، قليلا ما تؤمنون.
42وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ وليس بسجع كسجع الكهان، قليلاً ما يكون منكم تذكر وتأمل الفرق بينهما.
43تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ ولكنه كلام رب العالمين الذي أنزله على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم.
44وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِولو ادعى محمد علينا شيئًا لم نقله.
45لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِلانتقمنا وأخذنا منه باليمين.
46ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَثم لقطعنا منه نياط قلبه.
47فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَفلا يقدر أحد منكم أن يحجز عنه عقابنا.
48وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَإن هذا القرآن موعظة للمتقين الذين يمتثلون أوامر الله ويجتنبون نواهيه.
49وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَإنا لنعلم أن منكم من يكذب بهذا القرآن مع وضوح آياته.
50وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَوإن التكذيب به لندامة عظيمة على الكافرين به حين يرون عذابهم ويرون نعيم المؤمنين به.
51وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِوإنه لحق ثابت ويقين لا شك فيه.
52فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِفنزه الله سبحانه عما لا يليق بجلاله، واذكره باسمه العظيم.

سورة الحاقة فيديو وصوت

فهرس القرآن الكريم

ندرج فيما يلي فهرس ترتيب سور القرآن الكريم كاملاً:

اقرأ أيضاً:  ما حكم إزالة شعر الوجه
رقم السورةإسم السورةعدد الآياتمكية / مدنية
1الفاتحة7مكية
2البقرة286مدنية
3آل عمران200مدنية
4النساء176مدنية
5المائدة120مدنية
6الأنعام165مكية
7الأعراف206مكية
8الأنفال75مدنية
9التوبة129مدنية
10يونس109مكية
11هود123مكية
12يوسف111مكية
13الرعد43مدنية
14إبراهيم52مكية
15الحِجْر99مكية
16النحل 128مكية
17الإسراء111مكية
18الكهف110مكية
19مريم98مكية
20طه135مكية
21الأنبياء112مكية
22الحج78مدنية
23المؤمنون118مكية
24النور64مدنية
25الفرقان77مكية
26الشعراء227مكية
27النمل93مكية
28القَصص88مكية
29العنكبوت69مكية
30الروم60مكية
31لُقمان34مكية
32السجدة30مكية
33الأحزاب 73مدنية
34سبأ54مكية
35فاطر45مكية
36يس 83مكية
37الصافات182مكية
38ص88مكية
39الزُّمَر75مكية
40غافر85مكية
41فُصِّلَت54مكية
42الشورى53مكية
43الزخرف89مكية
44الدخان59مكية
45الجاثية37مكية
46الأحقاف35مكية
47محمد38مدنية
48الفتح29مدنية
49الحُجُرات18مدنية
50ق45مكية
51الذاريات60مكية
52الطور49مكية
53النجم62مكية
54القمر55مكية
55الرحمن78مدنية
56الواقعة96مكية
57الحديد29مدنية
58المجادلة22مدنية
59الحشر24مدنية
60المُمتحَنَة13مدنية
61الصف14مدنية
62الجمعة11مدنية
63المنافقون11مدنية
64التغابن18مدنية
65الطلاق12مدنية
66التحريم12مدنية
67المُلك30مكية
68القلم52مكية
69الحاقّة52مكية
70المعارج44مكية
71نوح28مكية
72الجن28مكية
73المُزَّمل20مكية
74المُدَّثر56مكية
75القيامة40مكية
76الإنسان31مدنية
77المرسلات50مكية
78النّبأ40مكية
79النّازعات46مكية
80عَبَسَ42مكية
81التّكوير29مكية
82الانفطار19مكية
83المُطَفِّفين36مكية
84الانشقاق25مكية
85البروج22مكية
86الطارق17مكية
87الأعلى19مكية
88الغاشية26مكية
89الفجر30مكية
90البلد20مكية
91الشمس15مكية
92الليل21مكية
93الضحى11مكية
94الشرح8مكية
95التين8مكية
96العَلَق19مكية
97القدر5مكية
98البَيِّنّة8مدنية
99الزلزلة8مدنية
100العاديات11مكية
101القارعة11مكية
102التكاثر8مكية
103العصر3مكية
104الهُمَزة9مكية
105الفيل5مكية
106قريش4مكية
107الماعون7مكية
108الكوثر3مكية
109الكافرون6مكية
110النصر3مدنية
111المَسَد5مكية
112الإخلاص4مكية
113الفَلَق5مكية
114الناس6مكية

مقالات مشابهة

دليل شامل عن دعاء المظلوم

دليل شامل عن دعاء المظلوم

فضل قراءة سورة الدخان

فضل قراءة سورة الدخان

قرض ربوي للضرورة

قرض ربوي للضرورة

حفظ القرآن في 6 أشهر

حفظ القرآن في 6 أشهر

علامات الساعة الكبرى والصغرى

علامات الساعة الكبرى والصغرى

ما حكم الاحتفال بعيد الميلاد

ما حكم الاحتفال بعيد الميلاد

دعاء التهجد

دعاء التهجد