سورة القيامة وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة القيامة وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

فهرس سورة القيامة

القيامة سورة مكية أم مدنية ؟مكية
عدد آيات سورة القيامة40
عدد كلمات سورة القيامة164
عدد حروف سورة القيامة 664
ترتيب سورة القيامة في القرآن الكريم75

فضل قراءة سورة القيامة 

يكمن فضل قراءة سورة القيامة أنّها تذكّر من يتلوها بأهوال يوم القيامة التي يشيب منها الولدان، وقدرة الله سبحانه وتعالى على إعادة الخلق، فيعتبر المسلم، ويعد العدّة لمثل هذا اليوم، ويستزيد من الحسنات، والبعد عن النواهي الشرعية.

سبب تسمية سورة القيامة بهذا الاسم

يرجع سبب تسمية سورة القيامة بهذا الاسم لورود لفظ القيامة في مطلعها، في الآية الأولى منها، في قوله تعالى: {لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ}، إلى جانب أنّها تذكر أهوال يوم القيامة.

سبب نزول سورة القيامة 

  • ورد في سبب نزول الآية 16 وما بعدها من سورة القيامة:
    •  روى عبدالله بن عباس – رضي الله عنهما- قال: “كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا نَزَلَ عليه الوَحْيُ حَرَّكَ به لِسَانَهُ – ووَصَفَ سُفْيَانُ – يُرِيدُ أنْ يَحْفَظَهُ فأنْزَلَ اللَّهُ: {لَا تُحَرِّكْ به لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بهِ}“. [صحيح البخاري l خلاصة حكم المحدث: صحيح] 
    • عن عبدالله بن عباس – رضي الله عنه – قالَ: “كانَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ إذا نَزَلَ عليه جِبْرِيلُ بالوَحْيِ كانَ ممَّا يُحَرِّكُ به لِسانَهُ وشَفَتَيْهِ فَيَشْتَدُّ عليه، فَكانَ ذلكَ يُعْرَفُ منه، فأنْزَلَ اللَّهُ تَعالَى: {لا تُحَرِّكْ به لِسانَكَ لِتَعْجَلَ بهِ} أخْذَهُ {إنَّ عليْنا جَمْعَهُ وقُرْآنَهُ} [القيامة: 17] وقُرْآنَهُ إنَّ عليْنا أنْ نَجْمعهُ في صَدْرِكَ وقُرْآنَهُ فَتَقْرَؤُهُ {فَإذا قَرَأْناهُ فاتَّبِعْ قُرْآنَهُ} [القيامة: 18] قالَ: أنْزَلْناهُ فاسْتَمِعْ له {ثُمَّ إنَّ عليْنا بَيانَهُ} [القيامة: 19] أنْ نُبَيِّنَهُ بلِسانِكَ فَكانَ إذا أتاهُ جِبْرِيلُ أطْرَقَ فإذا ذَهَبَ قَرَأَهُ كما وعَدَهُ اللَّهُ”. [صحيح مسلم l خلاصة حكم المحدث: صحيح] 
  • ورد في سبب نزول الآية 34 من سورة القيامة عن سعيد بن جبير : “أنه سأل ابن عباس عن قوله {أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى} أشيء قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي جهل من قبل نفسه، أم أمره الله به ؟ قال : بل قاله من قبل نفسه، ثم أنزله الله تعالى” [مجمع الزوائد l خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات] 
اقرأ أيضاً:  أحكام في الحج والصيام والزكاة

سورة القيامة مكتوبة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ (1) وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ (2) أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ (3) بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ (4) بَلْ يُرِيدُ الْإِنْسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ (5) يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ (6) فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ (7) وَخَسَفَ الْقَمَرُ (8) وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ (9) يَقُولُ الْإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ (10) كَلَّا لَا وَزَرَ (11) إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ (12) يُنَبَّأُ الْإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ (13) بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ (14) وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ (15) لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ (16) إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ (19) كَلَّا بَلْ تُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ (20) وَتَذَرُونَ الْآخِرَةَ (21) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23) وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ (24) تَظُنُّ أَنْ يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ (25) كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ (26) وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ (27) وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ (28) وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ (29) إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ (30) فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّى (31) وَلَكِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى (32) ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهْلِهِ يَتَمَطَّى (33) أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى (34) ثُمَّ أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى (35) أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى (36) أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى (37) ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى (38) فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى (39) أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى (40)}

تفسير سورة القيامة

رقم الآيةالآية الكريمةالمعنى
1لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِأقسم الله سبحانه بيوم الحساب والجزاء.
2وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِوأقسم بالنفس المؤمنة التقية التي تلوم صاحبها على ترك الطاعة وفعل الموبقات .
3أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُأيظن هذا الإنسان الكافر أن لن نقدر على جمع عظامه بعد تفرقها؟
4بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُبلى سنجمعها، قادرين على أن نجعل أصابع يديه ورجليه شيئًا واحدًا مستويًا كخف البعير.
5بَلْ يُرِيدُ الْإِنْسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُبل ينكر الإنسان البعث، يريد أن يبقى على الفجور فيما يستقبل من أيام عمره.
6يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِيسأل هذا الكافر مستبعدًا قيام الساعة: متى يكون يوم القيامة؟
7فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُفإذا تخير البصر ودهش فزعًا مما رأى من أهوال يوم القيامة.
8وَخَسَفَ الْقَمَرُوذهب نور القمر.
9وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُوقرن بين الشمس والقمر في الطلوع من المغرب مظلمين.
10يَقُولُ الْإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّيقول الإنسان وقتها: أين المهرب من العذاب؟
11كَلَّا لَا وَزَرَليس الأمر كما تتمناه- أيها الإنسان من طلب الفرار.
12إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّلا ملجأ لك ولا منجى إلى الله وحده مصير الخلائق يوم القيامة ومستقرهم، فيجازي كلا بما يستحق.
13يُنَبَّأُ الْإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَيخبر الإنسان في ذلك اليوم بجميع أعماله: من خير وشر، ما قدمه منها في حياته وما أخره.
14بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌبل الإنسان حجة واضحة على نفسه تلزمه بما فعل أو ترك.
15وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُولو جاء بكل معذرة يعتذر بها عن إجرامه، فإنه لا ينفعه ذلك.
16لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِلا تحرك- يا محمد- بالقرآن لسانك حين نزول الوحي.لأجل أن تتعجل بحفظه، مخافة أن يتفلت منك.
17إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ إن علينا جمعه في صدرك، ثم أن تقرأه بلسانك متى شئت.
18فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُفإذا قرأه عليك رسولنا جبريل فاستمع لقراءته وأنصت له، ثم اقرأه كما أقرأك إياه.
19ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُثم إن علينا توضيح ما أشكل عليك فهمه من معانيه وأحكامه.
20كَلَّا بَلْ تُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَليس الأمر كما زعمتم- يا معشر المشركين- أن لا بعث ولا جزاء، بل أنتم قوم تحبون الدنيا وزينتها.
21وَتَذَرُونَ الْآخِرَةَوتتركون الآخرة ونعيمها.
22وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌوجوه أهل السعادة يوم القيامة مشرقة حسنة ناعمة.
23إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌترى خالقها ومالك أمرها، فتمتع بذلك.
24وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌووجوه الأشقياء يوم القيامة عابسة كالحة.
25تَظُنُّ أَنْ يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌتتوقع أن تنزل بها مصيبة عظيمة، تقصم فقار الظهر.
26كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَحقا إذا وصلت الروح إلى أعالي الصدر.
27وَقِيلَ مَنْ رَاقٍوقال بعض الحاضرين لبعض: هل من راق يرقيه ويشفيه مما هو فيه؟
28وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُوأيقن المحتضر أن الذي نزل به هو فراق الدنيا لمعاينته ملائكة الموت.
29وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ واتصلت ضده آخر الدنيا بشدة أول الآخرة.
30إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُإلى الله تعالى مساق العباد يوم القيامة: إما إلى الجنة وإما إلى النار.
31فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّىفلا آمن الكافر بالرسول والقرآن، ولا أدى لله تعالى فرائض الصلاة.
32وَلَكِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّىولكن كتب بالقرآن، وأعرض عن الإيمان.
33ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهْلِهِ يَتَمَطَّىثم مضى إلى أهله يتبختر مختالاً في مشيته.
34أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَىهلاك لك فهلاك.
35ثُمَّ أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَىثم هلاك لك فهلاك.
36أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًىأيظن هذا الإنسان المنكر للبعث أن يترك مهملاً لا يُؤمر ولا يُنهى، ولا يُحاسب ولا يُعاقب؟
37أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَىألم يك هذا الإنسان نطفة ضعيفة من ماء مهين يراق ويصب في الأرحام.
38ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّىثم صار قطعة من دم جامد، فخلقه الله بقدرته وسوى صورته في أحسن تقويم؟
39فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَىفجعل من هذا الإنسان الصنفين: الذكر والأنثى.
40أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَىأليس ذلك الإله الخالق لهذه الأشياء بقادر على إعادة الخلق بعد فنائهم؟ بلى إنه – سبحانه وتعالى- لقادر على ذلك.

سورة القيامة فيديو وصوت

فهرس القرآن الكريم

ندرج فيما يلي فهرس ترتيب سور القرآن الكريم كاملاً:

اقرأ أيضاً:  معنى اسم الله الصمد
رقم السورةإسم السورةعدد الآياتمكية / مدنية
1الفاتحة7مكية
2البقرة286مدنية
3آل عمران200مدنية
4النساء176مدنية
5المائدة120مدنية
6الأنعام165مكية
7الأعراف206مكية
8الأنفال75مدنية
9التوبة129مدنية
10يونس109مكية
11هود123مكية
12يوسف111مكية
13الرعد43مدنية
14إبراهيم52مكية
15الحِجْر99مكية
16النحل 128مكية
17الإسراء111مكية
18الكهف110مكية
19مريم98مكية
20طه135مكية
21الأنبياء112مكية
22الحج78مدنية
23المؤمنون118مكية
24النور64مدنية
25الفرقان77مكية
26الشعراء227مكية
27النمل93مكية
28القَصص88مكية
29العنكبوت69مكية
30الروم60مكية
31لُقمان34مكية
32السجدة30مكية
33الأحزاب 73مدنية
34سبأ54مكية
35فاطر45مكية
36يس 83مكية
37الصافات182مكية
38ص88مكية
39الزُّمَر75مكية
40غافر85مكية
41فُصِّلَت54مكية
42الشورى53مكية
43الزخرف89مكية
44الدخان59مكية
45الجاثية37مكية
46الأحقاف35مكية
47محمد38مدنية
48الفتح29مدنية
49الحُجُرات18مدنية
50ق45مكية
51الذاريات60مكية
52الطور49مكية
53النجم62مكية
54القمر55مكية
55الرحمن78مدنية
56الواقعة96مكية
57الحديد29مدنية
58المجادلة22مدنية
59الحشر24مدنية
60المُمتحَنَة13مدنية
61الصف14مدنية
62الجمعة11مدنية
63المنافقون11مدنية
64التغابن18مدنية
65الطلاق12مدنية
66التحريم12مدنية
67المُلك30مكية
68القلم52مكية
69الحاقّة52مكية
70المعارج44مكية
71نوح28مكية
72الجن28مكية
73المُزَّمل20مكية
74المُدَّثر56مكية
75القيامة40مكية
76الإنسان31مدنية
77المرسلات50مكية
78النّبأ40مكية
79النّازعات46مكية
80عَبَسَ42مكية
81التّكوير29مكية
82الانفطار19مكية
83المُطَفِّفين36مكية
84الانشقاق25مكية
85البروج22مكية
86الطارق17مكية
87الأعلى19مكية
88الغاشية26مكية
89الفجر30مكية
90البلد20مكية
91الشمس15مكية
92الليل21مكية
93الضحى11مكية
94الشرح8مكية
95التين8مكية
96العَلَق19مكية
97القدر5مكية
98البَيِّنّة8مدنية
99الزلزلة8مدنية
100العاديات11مكية
101القارعة11مكية
102التكاثر8مكية
103العصر3مكية
104الهُمَزة9مكية
105الفيل5مكية
106قريش4مكية
107الماعون7مكية
108الكوثر3مكية
109الكافرون6مكية
110النصر3مدنية
111المَسَد5مكية
112الإخلاص4مكية
113الفَلَق5مكية
114الناس6مكية

مقالات مشابهة

تحديد موقع القبلة

تحديد موقع القبلة

كيف شكل يأجوج ومأجوج

كيف شكل يأجوج ومأجوج

سورة الحجرات وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة الحجرات وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

كيف نزل القرآن

كيف نزل القرآن

سورة الزمر وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة الزمر وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

أحكام في الصلاة

أحكام في الصلاة

سورة العنكبوت وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة العنكبوت وسبب نزولها وفضلها مع التفسير